< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

مسلحون مجهولون يختطفون عناصر من تنظيم «الدولة الاسلامية» في سوريا

لندن ـ»القدس العربي»: اختطف مسلحون مجهولون في شرق سوريا عناصر من جهاز الشرطة الدينية التابع لتنظيم «الدولة الاسلامية»، بعد يوم من العثور على جثة مسؤول في هذا الجهاز، حسبما افاد أمس الاربعاء المرصد السوري لحقوق الانسان.
وقال المرصد ان «مسلحين مجهولين نصبوا ليل أمس (الاول) كمينا لعناصر من (الحسبة) التابعة لتنظيم الدولة الاسلامية في مدينة الميادين» في محافظة دير الزور.
وأضاف أن المسلحين «قاموا بحرق السيارة التي كان يستقلها عناصر (الحسبة)، ولا يزال مصير العناصر مجهولا»، من دون تحديد عدد هؤلاء العناصر.
وجاء هذا الحادث بعد يوم من العثور على جثة نائب أمير الحسبة الذي يحمل الجنسية المصرية مقتولا وقد فصل رأسه عن جسده في المدينة ذاتها، ووضعت لفافة تبغ في فمه وكتب على جسده «هذا منكر يا شيخ».
وقبل ذلك بأيام قام مجهول بمحاولة دهس أحد عناصر الشرطة الدينية، بينما تعرض عنصر آخر للضرب بهراوة معدنية من قبل رجلين كانا يستقلان دراجة نارية ما أدى الى إصابته بجراح خطرة.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن «هناك تصعيد في العمليات ضد الحسبة لأنها تعتقل الناس وتهين كراماتهم لأسباب مثل التدخين وغيره».
ويفرض تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مناطق واسعة في سوريا والعراق وأعلن قيام «الخلافة» الإسلامية فيها، قوانين متشددة على سكان هذه المناطق، بينها منع التدخين.
الى ذلك قالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سامانتا باور إن أحدث تقرير حول سوريا من منظمة حظر الاسلحة الكيميائية يقدم مزيدا من الأدلة على أن الحكومة السورية شنت هجمات متكررة على مواطنيها بغاز الكلور السام.
ويتضمن التقرير الذي يقع في 117 صفحة والذي أصدرته بعثة لتقصي الحقائق تابعة للمنظمة روايات لشهود عيان تصف طائرات هليكوبتر أثناء إسقاطها براميل متفجرة تحتوي على مواد كيميائية سامة.وتنسجم نتائج التقرير مع تقريرين سابقين للبعثة لكنها تقدم المزيد من التفاصيل.
وبعد اجتماع مغلق لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لمراجعة التقدم في تدمير برنامج سوريا للأسلحة الكيميائية قالت باور إن التقرير الجديد يضيف مصداقية الى مزاعم بأن الحكومة السورية استخدمت غاز الكلور كسلاح في الحرب الأهلية التي تعصف بالبلاد منذ أربع سنوات بعد أن تعهدت بالتخلي عن ترسانتها السامة.
وقالت باور في صفحتها على «تويتر»، «مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اجتمع بشأن الأسلحة الكيميائية السورية وراجع أدلة أكثر قوة لشهود عيان على استخدام الحكومة السورية غاز الكلور.»
وأضافت قائلة «قال 32 شاهد عيان إنهم رأوا أو سمعوا أصوات طائرات هليكوبتر اثناء اسقاط براميل متفجرة… وقال 29 إنهم اشتموا رائحة الكلور، الجيش السوري فقط هو الذي يستخدم طائرات الهليكوبتر.»
ولا يذكر التقرير الثالث لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية من الذي استخدم أسلحة كيميائية. وامتنع السفير السوري بشار الجعفري عن التعقيب.