< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

مفتي أستراليا: احتجاز مسلحين رهائن في مقهى بسيدني عمل إجرامي

رجال الأمن أمام المقهى في سيدني

رجال الأمن أمام المقهى في سيدني

الأناضول: أدان مفتي أستراليا إبراهيم أبو محمد الإثنين، حادث احتجاز مسلحين يرفعون راية عليها كلمات إسلامية لرهائن في مقهى، ووصفه بـ”العمل الإجرامي الذي يدينه الإسلام”.

وفي بيان نقلته القناة التاسعة في التليفزيون الأسترالي، قال إن المجتمع الإسلامي “حزين”؛ بسبب وضع الرهائن في مقهى شوكولاتة ليندت في ساحة مارتن.

وجاء في البيان أن “المفتي ومجلس الأئمة الوطني الأسترالي يدينان هذا العمل الإجرامي بشكل صريح ويؤكدان على أن مثل هذه الأعمال مدانة جزئيا وكليا في الإسلام”.

وأعرب عن تضامنه ودعمه الكامل والمجتمع الإسلامي لضحايا الحصار وذويهم.

وارتفع عدد الرهائن الفارين من محتجزيهم في مقهى بمدينة سيدني الأسترالية إلى خمسة أشخاص صباح الإثنين، بحسب وسائل إعلام أسترالية.

وذكرت القناة التاسعة بالتلفزيون الأسترالي أن شخصين فرا من المسلحين (لم يعرف عددهم) الذين يحتجزون ما يصل إلى 30 رهينة في المقهى ليرتفع عدد الفارين إلى خمسة أشخاص منذ صباح اليوم.

وكان عدة أشخاص لم يعرف عددهم بعد، قاموا اليوم الاثنين، باحتجاز الموجودين في مقهى “ليندت” في شارع “مارتن بلاس″ بمدينة سيدني، وأغلقوا أبواب المقهى، وجعلوا العاملين في المقهى يرفعون علما أسود عليه كتابات عربية بيضاء من خلف زجاج المقهى.

وتقول وسائل إعلام أسترالية إن أعضاء من “جبهة النصرة” يقفون وراء عملية احتجاز الرهائن، إلا أن أيا من المسؤولين الأستراليين لم يدل بتصريحات بخصوص انتماءات الخاطفين.

ولا يعرف على وجه التحديد عدد الرهائن المحتجزين في المقهى، حيث ذكرت التكهنات الأولية أن عدد الرهائن 13، فيما صرح مدير الشركة المالكة للمقهى بأستراليا، ستيف لون، أن 10 عاملين و30 عميلا كانوا موجودين بالمقهى وقت الحادث، ولم يدل المسؤولون بالشرطة الأسترالية بأي معلومات حول عدد الرهائن.