< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

البغدادي يواجه كيم كارداشيانومجلة «تايم» تمنح اللقب لمكافحي ايبولا

لندن ـ «القدس العربي»:  «لأنهم قاموا بلا كلل بأعمال شجاعة ورؤوفة، لانهم منحوا العالم الوقت لتعزيز دفاعاته، لانهم واجهوا المخاطر، لانهم ثابروا، لانهم ضحوا ولانهم انقذوا ارواحا، فان مكافحي ايبولا هم شخصية العام 2014 لمجلة تايم». هذا ما كتبته نانسي غيبس رئيسة تحرير مجلة «تايم» الأمريكية على الموقع الالكتروني للمجلة عند إعلان منحها لقب شخصية العام للعاملين في مكافحة فيروس إيبولا المتفشي في غرب أفريقيا والذي أودى بحياة 6915 من بين 18603 حالات إصابة حتى يوم 14كانون الأول/ديسمبر. وذهبت المرتبة الثانية لهذا العام إلى متظاهري فيرغسون بولاية ميزوري (وسط الولايات المتحدة) الذين يحتجون منذ اب/أغسطس على مقتل شاب أسود أعزل برصاص شرطي أبيض في قضية أعادت إلى السطح مسألة التوترات العرقية في الولايات المتحدة.  أما المرتبة الثالثة فكانت من نصيب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي وصفته المجلة بالإمبريالي الذي وضع نصب عينيه، بحسب المجلة، هدف إعادة بناء الامبراطورية الروسية. وضمنت قائمة المجلة لشخصية العام الملياردير الصيني جاك ما مؤسس موقع علي بابا بالإضافة إلى كيم كارداشيان لقدرتها على لفت انتباه الملايين حول العالم.
وعلى الرغم من أن هذا اللقب، وهو إصدار سنوي تعكف عليه المجلة منذ العام 1927 يُمنح لإحدى أبرز الشخصيات التي ساهمت في تشكيل المشهد الاجتماعي أو السياسي أو الإنساني على صعيد العالم، بحسب محرري المجلة، الا أن الفضائيات ومواقع الصحف الإلكترونية استفادت من هذا التقليد، الذي تعرض للنقد مراراً بسبب تركيزه غالباً على الأمريكيين، لتطلق نسختها الخاصة من شخصية العام مانحة المشتركين فرصة التصويت للشخصية الأبرز بحسب القائمة التي تعدها. ومن اللافت أن هذه الظاهرة أو «الموضة» تحولت مع الوقت إلى وسيلة يعبر من خلالها المشتركون ومحررو الصحيفة أو الموقع عن آرائهم السياسية بحيث يصوت المشترك للسياسي الذي يؤيده لإغاظة خصمه. وقد يعرض، مثلاً، أحد الاستفتاءات إسم زعيم «داعش» أبو بكر البغدادي على قائمة الشخصيات الأكثر تأثيراً ويُغيّب إسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
وخلافاً لهدف تقليد مجلة «تايم» السنوي، بحيث يمنح اللقب لأكثر الشخصيات تأثيرا، سواء كان هذا التأثير إيجابياً أو سلبياً (فاز بلقب «شخصية العام» في الماضي غاندي وهتلر والملكة إليزابيث والرئيس باراك أوباما) يلاحظ أن الشخصيات المرشحة للقب شخصية العام في الاستفتاءات العنكبوتية أو التلفزيونية العربية عادة ما تكون شخصيات يتم تسويقها على أثر إيجابي، يتماشى، في معظم الأحيان، مع السياسة التحريرية للموقع أو القناة.
فقد منحت قناة «الميادين» العام الماضي جائزة شخصية العام للرئيس السوريّ بشار الأسد الذي تسلم الدرع من رئيس مجلس إدارة «الميادين» وقد تعامل مع الحدث، الذي صوت فيه أكثر من نصف مليون، على أنه حدث تكريمي على الرغم من الجدل القائم حول دور الرئيس السوري من ما يجري في سوريا. وفي العالم الماضي قال المنسق العام لتيار الاستقلال المصري، في تعليقه على استبعاد عبد الفتاح السيسي من شخصية العام لمجلة «تايم»: «الاستبعاد جاء بأبعاد سياسية والمجلة هي الخاسرة. من الواضح وجود عمل مخابراتي أمريكي في مثل هذا الموضوع وهي تخشى من إعلان قوة السيسي، وتصدر مثل هذه الاستطلاعات».
وتداولت المواقع والفضائيات هذا العام  عناوين مثل: من كان الأكثر تأثيراً على أحداث الشرق الأوسط؟ من كان له التأثير الأكبر على أحداث مصر ومن هو شخصية العام على الصعيد العالمي؟  في سعيها لتشجيع المشتركين على التصويت على الاستفتاءات التي تجريها لشخصية العام. في ما يلي بعض الاستفتاءات والإستطلاعات التي أجرتها وسائل الإعلام العربية والعالمية حول شخصية عام 2014. 
  
الرئيس الروسي شخصية العام
 للمرة الخامسة عشرة في روسيا 

وفقا لوكالة الأنباء الروسية «انترفاكس» تم اختيار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين «شخصية العام» للمرة الخامسة عشرة في روسيا. وقد حاز بوتين على نسبة 68 في المئة من الأصوات، ليكون منافسا شرسا أمام السياسي فلاديمير زيرينوفوسكي. وقد ارتفعت نسبة الرضا عن أداء بوتين في الفترة الأخيرة، إذ وصلت إلى 88 في المئة خلال تشرين الأول /أكتوبر. ورغم الأزمة السياسية  والعبء الاقتصادي الذي تتعرض له روسيا من انهيار للروبل وعزلة دولية وعقوبات من أوروبا والولايات المتحدة، وتراجع مساحة الحرية، إلا أن ذلك لم يغير شيئاً على ما يبدو في شعبية بوتين.

البغدادي شخصية العام
في إستفتاء «سي إن إن» 

بعد استطلاع مفتوح استمر أسبوعين شارك فيه مصوتون من جميع أنحاء العالم، حصل أبوبكر البغدادي، زعيم الدولة الاسلامية المعروف إعلامياً باسم «داعش» والذي وصفته مجلة «تايم»  بأنه «الشخصية الغامضة» على النسبة الأعلى من تصويت الحضور في جلسة نقاشية حول الشخصيات الأكثر تأثيراً على أحداث الشرق الأوسط خلال العام الجاري، نظمتها شبكة «CNN» في دبي. واستطاع الموقع أن يلخص أكثر الشخصيات المؤثرة إلى ثلاث شخصيات كانت، العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز  وأبوبكر البغدادي الذي نصب نفسه كخليفة «للدولة الإسلامية» إلى جانب رمز يمثل الاجئين السوريين. وحصل أبوبكر البغدادي، زعيم تنظيم الدولة الاسلامية على النسبة الأعلى من تصويت الحضور في الجلسة النقاشية التي نظمتها شبكة CNN في دبي. وقد جاءت نسب التصويت على الشكل التالي: البغدادي 56.3٪ ، اللاجئون 23.2٪ ، العاهل السعودي 20.5٪. 
وشارك في الإستفتاء قرابة عشرة آلاف شخص، حيث كان عليهم أن يختاروا ثلاثا من بين عشر شخصيات، هم إضافة إلى الذين ذُكروا أعلاه: الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أول إماراتية تقود طائرة مقاتلة مريم المنصوري، الرئيس الإيراني حسن روحاني، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والمقاتلون المتطرفون الأجانب. وبحسب الموقع، فقد دار نقاش مثير وحيوي بين الحضور خلال هذه الجلسة، حول مفهوم الأكثر تأثيراً والدور الذي لعبته الشخصيات الواردة في الاستفتاء، كما تطرق البعض الى دور المرأة في ظل وجود أول إماراتية تقود طائرة مقاتلة ضمن الشخصيات التي صوّت القراء عليها. 

«فرانس بريس»: بوتين مجددا 

 تصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قائمة أبرز شخصيات عام 2014، في استبيان شمل عشر شخصيات ساهم في اختيارها نحو 380 صحافيا من محرري «فرانس برس» في العالم. وتضمنت القائمة ابو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» الذي تسبب هذه السنة في قلب الموازين في الشرق الأوسط بعد إعلانه اقامة الخلافة على أجزاء كبيرة من سوريا والعراق. وإضافة إلى بوتين والبغدادي، شملت القائمة تلميذات شيبوك اللاتي اختطفن على يد جماعة بوكو حرام في منتصف نيسان/ابريل والبابا فرنسيس وملالا يوسفزاي وهي الشابة الباكستانية المدافعة عن تعليم الفتيات والحائزة على جائزة نوبل للسلام. 
 
 
السيسي خارج استفتاء «اليوم السابع»
ومتصدر قائمة «المصري اليوم» 

كتبت صحيفة «اليوم السابع» أنه استبعد اسم الرئيس عبد الفتاح السيسي من ”أضخم” استفتاء حول شخصية العام، حتى يضمن وجود فرص عادلة لجميع المرشحين لنيل اللقب، مضيفة أن الشعبية الجارفة التي يحظى بها الرئيس السيسي بين جموع الشعب ستطغي على أي شخصية أخرى. وقد ركز الموقع استفتائه على تسعة مجالات أساسية، هي؛ السياسة، والاقتصاد، والقانون، والإعلام، والبحث العلمي، والرياضة، والفن، والأدب، والشؤون الدينية. وجاء في «اليوم السابع» أن الإستفتاء يعتمد على تصويت الجمهور الحُر، لاختيار شخصية العام، في كُل مجال من المجالات السابقة، لتحديد شخصية 2014.  
من جهة أخرى، تصدر اللاجئون السوريون  نتائج استفتاء «شخصية العام» لـ2014 الذي تجريه صحيفة «المصري اليوم»، حاصلين على أكثر من 6600 صوت فيما حصل  الرئيس عبدالفتاح السيسي على 6000 صوت في التصويت العالمي، واحتل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المرتبة الثالثة. وفي التصويت المصري حل الناشط علاء عبد الفتاح في المرتبة الأولى بحصوله على أكثر من 8800 صوت، في حين احتل الجندي المصري، المرتبة الثانية بـ3600 صوت يليه لاعب الأهلي محمد أبو تريكة والإعلامي الساخر باسم يوسف. وجاء الرئيس الأسبق حسني مبارك في المرتبة السابعة ليحصل على أقل من 180 صوتا، حتى كتابة هذه السطور.
 
شخصية العام

في المغرب: راديو «أصوات» 

يجري راديو «أصوات» إستفتاء شخصية العام للسنة الخامسة على التوالي. وإحتل حتى كتابة هذه السطور احمد لحليمي علمي، عضو سابق في الكتابة المركزية لحزب الاتحاد الاشتراكي وأستاذ وباحث إقتصادي في جامعة محمد الخامس في الرباط المركز الأول في الإستفتاء . وتميز عام 2014 في مسار الحليمي بتضارب أرقام مندوبيته مع حكومة بنكيران ما جر عليه انتقادا حكوميا واسعا، كما برز اسمه مع إطلاق الإحصاء العام للسكان والسكنى بداية ايلول/سبتمبر.

ريما شري