< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

حشود من الشيعة يتدفقون إلى كربلاء لإحياء أربعينية الإمام الحسين

22ipj

كربلاء- (د ب أ): يتدفق مئات الآلاف من الشيعة من العراق وعدد من الدول العربية والإقليمية إلى مدينة كربلاء العراقية لإحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين، في مشهد أخذ بالاتساع منذ الإطاحة بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين، في ظل انتشار كثيف للقوات العسكرية والأمنية.

وستبلغ فعاليات وطقوس إحياء أربعينية الإمام الحسين ذروتها يوم السبت المقبل في ضريح الإمام الذي استشهد في واقعة الطف سنة 61 هجرية في كربلاء.

ويفضل غالبية الزوار العراقيين الوصول إلى كربلاء سيرا على الأقدام قاطعين مئات الكيلومترات في رحلة قد تستمر من بعض المحافظات وخاصة البصرة والعمارة والسماوة والناصرية نحو 15 يوما مشيا على الأقدام.

وقال المرجع الشيعي الكبير محمد سعيد الحكيم، وهو رجل دين مسن يتوكأ على عصاه خلال رحلة سيرة مشيا على الأقدام من مدينة النجف إلى كربلاء، للصحفيين: “هذه وظيفة وطقوس عقائدية ونحن نعتز ونفتخر بموقف المؤمنين، لأنها مفخرة من مفاخر هذه الطائفة التي تتميز بها عن غيرها”.

وأضاف “أن هذه المسيرات هي من أجل خدمة أهل البيت وسيرة النبي الكريم”.

وقال حسين ناصر سلامة (63 عاما) متقاعد: “منذ 50 عاما أقوم بإحياء هذه المناسبة حتى في ظل الظروف الأمنية الخطرة في حقبة صدام حسين عندما كانت تمنع إقامة هذه الشعائر: كنت أحيي هذا الشعائر بعيدا عن أنظار القوات الأمنية وأسلك طرقا زراعية من بغداد وصولا إلى كربلاء”.

وأضاف: “أما اليوم، فإن الحظ أن إحياء هذه الشعائر آخذ بالاتساع بشكل لم يشهد له العراق مثيلا”.

وأفسحت السلطات العراقية المجال لعشرات الآلاف من الزوار الشيعة في الكويت والسعودية والبحرين وإيران وباكستان والهند وغيرها للدخول إلى العراق عبر المنافذ الحدودية. واكتظت فنادق كربلاء بالوافدين واضطرت أعداد كبيرة منهم إلى افتراش السرادقات ودور الضيافة التي أقامها العراقيون لاستضافتهم مجانا.

وتقول صباح محمد (28عاما) موظفة، إن إحياء هذه الشعائر واجب شرعي على الطائفة الشيعية .. ولا نهتم كثيرا لجرائم داعش لأن تضحية الإمام الحسين من أجل العقيدة هي أكبر وأسمى درجات التضحية”.

وأقام العراقيون آلاف السرادقات على طول الطرق المؤدية إلى كربلاء تضم أماكن للاستراحة مجهزة بكل وسائل الراحة والمنام فضلا عن تقديم مختلف صنوف الطعام والوجبات السريعة والعصائر والمياه والخدمات الطبية، كما تنتشر خيام الدوائر الطبية على الطرق.

وكثفت محطات التلفزة والإذاعة ووسائل الإعلام الشيعية برامجها وكرست فتراتها لتغطية هذا الحدث ونشرت العشرات من مراسليها لتغطية فعاليات الأربعينية من قصائد وأناشيد وتراتيل تمجد سيرة الإمام الحسين.