< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

داعش يعتقل واليه السابق بالموصل بتهمة تسريب معلومات

7ipj

نينوى- الأناضول: قال مسؤول أمني عراقي الخميس، إن تنظيم “داعش” في محافظة نينوى، شمالي العراق اعتقل واليه السابق على مدينة الموصل (مركز المحافظة)، بتهمة تسريب معلومات بعد يوم واحد من عزله.

وأوضح العقيد أحمد الجبوري، أحد ضباط شرطة نينوى التي تعيد تشكيلاتها في معسكر دوبردان قرب ناحية بعشيقة شرقي الموصل، في حديث لوكالة الأناضول، أن “تنظيم داعش اعتقل الخميس والي الموصل السابق معمر توحلة بعد يوم من إعفائه من منصبه”.

وأوضح الجبوري، إن “التنظيم اعتقل والي الموصل بعد تسريبات لخططه الأمنية ولقاءاته بقيادات داعش ولعل أبرز تهمة وجهت إليه هو علاقته بمقتل وزير الحرب (في التنظيم) رضوان طالب الحمدون”.

وقتل وزير الحرب ووالي الموصل الأسبق لتنظيم “داعش” رضوان طالب الحمدون في 19 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بغارة جوية استهدفت موكبه في سوق المعاش، غربي الموصل، كما قتل معه سبعة من أفراد التنظيم بينهم أربعة من جنسيات عربية، حسب مصادر أمنية عراقية.

وقالت المصادر في حينها إن الحمدون كان متابعا من قبل قوات التحالف وقد تم رصده من خلال التصنت على مكالماته عبر هاتفه النقال.

وأضاف الجبوري، أن “حسن سعود الجبوري الملقب (أبو قالوط) الذي ينحدر من ناحية القيارة جنوب الموصل، عينه التنظيم واليا جديدا على الموصل يوم أمس الاربعاء، بعد عزل معمر توحلة من هذا المنصب والذي ينحدر بدوره من عائلة موصلية معروفة”.

من جهة أخرى قال ضابط برتبة نقيب في الاستخبارات العراقية، لوكالة الأناضول، مفضلا عدم ذكر اسمه، إن “التنظيم غير واليه وأناط مهمة ولاية الموصل إلى حسن سعود الجبوري، لأنه أكثر صرامة من توحلة الذي يعتقد التنظيم بأن الأخير لم يتمكن من كسب ود الناس والأهم من ذلك أن التنظيم يتهمه بتسريب معلومات خطيرة”.

وعن طبيعة هذه المعلومات أضاف الضابط، أن “هناك معلومات تسربت عن اجتماعات لقيادات التنظيم في الموصل، وعن لقاء لقيادات داعش باجتماع سري في مدينة الرقة السورية جمعهم مع أبو بكر البغدادي (زعيم التنظيم)”.

في سياق آخر، دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، إلى القضاء على التنظيم في سوريا، لافتا إلى أن عدم حل المشكلات في سوريا ينعكس سلبا على العراق.

وقال العبادي، في لقاء تلفزيوني بثته قناة العراقية شبه الرسمية، اليوم الخميس، أن “تحرير أراضينا دون حل المشاكل في سوريا بشكل صحيح لن يغير الوضع″.

واتهم العبادي بعض الأطراف (لم يسمها) بأنها تحاول التأثير على علاقة العراق مع دول الجوار والدفع باتجاه تقليل الدعم الدولي له، معتبرا أن “تلك المحاولات تهدف لتدمير العراق وعزله عن دول العالم”.

وأكد العبادي على ضرورة “إنشاء صندوق دولي لمساعدة العراق في إعادة بناء تلك المدن التي دمرها داعش فضلاً عن مساعدة عشرات الأسر النازحة”.

واختتم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، صباح اليوم الخميس، زيارته الى كل من بلجيكا وفرنسا عائدا إلى بغداد.

وكان العبادي قد شارك في المؤتمر الدولي لوزراء خارجية التحالف الدولي ضد “داعش” الذي عقد في العاصمة البلجيكية بروكسل أمس الأربعاء والتقى خلاله عددا من المسؤولين في حلف الناتو.

ومنذ أغسطس/ آب الماضي، يشن تحالف غربي – عربي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، غارات جوية على مواقع لـ(داعش)، الذي يسيطر على مساحات واسعة في العراق، وسوريا، وأعلن في يونيو/ حزيران الماضي قيام ما أسماها “دولة الخلافة”، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن، وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.