< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

المركزي الروسي انفق الاسبوع الماضي 4.5 مليار دولار لمنع استمرار هبوط الروبل والبنك الدولي يتوقع نموا ضعيفا أو انكماشا

موسكو – واشنطن – أ ف ب: أنفق البنك المركزي الروسي الأسبوع الماضي 4.5 مليار دولار في تدخلات في سوق الصرف دعما للروبل الذي كان يسجل انهيارا تحت تاثير تراجع أسعار النفط.
وخسرت العملة الروسية حوالي ربع قيمتها في تشرين الثاني/نوفمبر، ما بعث مخاوف من حصول حركة هلع بين المدخرين. وهي تواصل تراجعها منذ مطلع كانون الاول/ديسمبر بموازاة تراجع أسعار النفط واستمرار الأزمة الأوكرانية.
وفيما كان سعر النفط يراوح أمس في ادنى مستوياته منذ خمس سنوات، تراجع سعر الروبل ليقارب المستويات القياسية التي سجلها الأسبوع الماضي، حيث كان يجري التداول به في الساعة 8.15 بتوقيت غرينتش بسعر 54.25 روبل للدولار و66.98 روبل لليورو.
وافاد البنك المركزي الروسي أمس انه تدخل الأسبوع الماضي دفاعا عن الروبل بمستوى 77 مليون دولار الاثنين و1.9 مليار دولار الاربعاء و1.9 مليار دولار الجمعة.
وقرر البنك المركزي في تشرين الثاني/نوفمبر تبديل سياسته. وبعدما كان يتدخل منهجيا في حال حصول تقلبات قوية في سعر الروبل، بات يتدخل فقط إذا اعتبر ان التقلبات تهدد النظام المالي، ما يسمح بإحداث مفاجأة في السوق تقطع الطريق امام المضاربين، وكذلك بتفادي استخدام الكثير من الأموال من احتياطات العملات الأجنبية.
وهذه الاحتياطات، التي لا تزال تتخطى 400 مليار دولار، تراجعت بأكثر من 20٪ خلال عام من الأزمة الأوكرانية وإثر تراجع أسعار النفط، علما ان موارد الطاقة تشكل مصدر الدخل الأول للدولة الروسية.
من جهة اخرى رفع البنك المركزي معدل فائدته الرئيسية أربع مرات منذ الربيع ليصل إلى 2.5٪ حاليا، وقد يعمد إلى تشديد سياسته النقدية اكثر خلال اجتماعه المقبل غدا الخميس.
على صعيد آخر خفض البنك الدولي أمس توقعاته للنمو في روسيا بسبب تراجع أسعار النفط وبات يتوقع تدني اجمالي الناتج الداخلي بنسبة 0.7٪ عام 2015، محذرا من ان التراجع سيكون اكبر في حال استمرت أسعار النفط في التراجع.
واوضح البنك الدولي ان توقعاته تقوم على أساس انخفاض أسعار النفط إلى معدل 78 دولارا للبرميل عام 2015.
لكن في حال تدني سعر النفط إلى 70 دولارا للبرميل فان البنك يتوقع تراجع إجمالي الناتج الداخلي الروسي بنسبة 1.5٪.
وصرحت بريجيت هانسل، كبيرة الاقتصاديين في البنك الدولي لشؤون روسيا «في السيناريو الأساسي، من المتوقع ان ينخفض الاستثمار للعام الثالث على التوالي في 2015، بسبب حالة عدم الاستقرار المستمرة ومحدودية نفاذ الشركات والبنوك الروسية إلى الاسواق المالية العالمية».
ويتوقع ان ينخفض نمو الاستهلاك في 2015 لاول مرة منذ العام 2009 بعد «توسع طفيف جدا في 2014».
وقال البنك الدولي ان روسيا ستتجنب الركود في 2015 في أحسن الأحوال إذا وصل معدل سعر النفط إلى 85 دولارا للبرميل.
وأمس سجلت أسعار النفط أدنى مستوى لها منذ خمس سنوات، حيث وصل سعر البرميل من خام برنت القياسي إلى 65 دولار، بسبب قرار الدول المصدرة للنفط (اوبك) الشهر الماضي بالابقاء على مستويات الانتاج كما هي رغم التخمة العالمية في الامدادات.
وسجل اقتصاد روسيا تباطؤا خلال السنوات الماضية بعد ان وصل معدل اجمالي الناتج المحلي 8٪ خلال اول ولايتين لفلاديمير بوتين من 2000 وحتى 2008. وفي 2013 لم يحقق الاقتصاد سوى نمو بنسبة 1,3٪ بسبب ما قال الاقتصاديون انه اعتماد مبالغ فيه على عائدات النفط والغاز.
وهذا العام زادت العقوبات الغربية المفروضة على روسيا بسبب الازمة في اوكرانيا اضافة إلى انخفاض أسعار النفط من انخفاض النمو الاقتصادي الروسي.