< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

مقتل جهادي أمريكي آخر من أصول صومالية في سوريا

واشنطن ـ «القدس العربي» من رائد صالحة: كشفت تقارير على وسائل الإعلام الاجتماعي لأشخاص لديهم علاقات مع حركة الشباب الصومالية عن مقتل جهادي أمريكي من أصول صومالية خلال هجــــوم تدعمـــه الولايات المتحدة ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» ـ داعش في بلدة عين العرب كوباني الحدودية.
وزعم مستخدم صومالي على موقع «تويتر» انه يعرف شخصيا القتيل أثناء إقامته في ولاية مينســــوتا قبل ان يجنده شقيقه للجهاد في سوريا مضيـــفا ان اسمه «يوسف» دون ان يحدد اسم عائلته.
وقال عمر جمال، وهو زعيم محلي للجالية الصومالية في الولايات المتحدة ورئيس لمجموعة أصدقاء الصومال إنه يعتقد بأن حركة الشباب جندت «يوسف» للذهاب إلى سوريا مؤكدا انه غادر ولاية مينسوتا في حزيران / يونيو الماضي بعد فترة وجيزة من إلقاء القبض على رجل صومالي آخر يدعى عبدالله يوسف من قبل عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالية وهو يهم بالسفر من مطار سانت بول في مدينة منيابلس.
وقد تم توجيه اتهامات لعبدالله يوسف/19 عاما/ بتقديم الدعم المادي لمنظمة إرهابية هي تنظيم «الدولة الإسلامية» كما وجهت «الأف بي ايه» اتهامات مماثلة لشاب آخر يدعى عبدي نور 20 عاما ما زال يقاتل في سوريا مع «داعش» حيث قال مكتب التحقيقات الفيدرالية انه ليس هنالك ما يدل على انه عاد إلى الولايات المتحدة.
وأكد كايل لوفين، المتحدث الرسمي لمكتب التحقيقات الفيدرالية ان الوكالة على علم بالتقارير المنتشرة على مواقع الاتصال الاجتماعي ولكنه لا يستطيع تأكيد أو نفي مقتل مواطن آخر من مينسوتا في سوريا من أجل «داعش».
وينتحل مستخدم «تويتر» الذي كشف عن وفاة يوسف اسم «مسكي» في كثير من الأحيان وتعتقد السلطات الأمنية الأمريكية انه «المسكي» نفسه المحدد في لائحة الاتهام الفيدرالية باسم محمد عبدالله حسن المتهم منذ عام 2008 بالسفر من ولاية مينسوتا إلى الصومال للانضمام إلى حركة الشباب وانه لا يزال فارا من وجه العدالة.
وقال المدعى العام الأمريكي، الشهر الماضي، ان حسن «الملقب مسكي» كان على اتصال دائم مع مواطنين من مينسوتا سافروا إلى سوريا للقتال مع «داعش»، وهو يستخدم «الفيسبوك» كوسيلة اتصال مع زملائه في سوريا وذلك وفقا للائحة الاتهام ضد عبدي نور حسن.
ومن الجدير بالذكر انه تم تعليق حساب «تويتر» الذي كشف الأنباء عن مقتل «يوسف» بعد ساعات قليلة من نشر الخبر.