< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

قواعد أمريكية جديدة لتدريب الجيش العراقي والبنتاغون يقلل من أهمية هجمات «تنظيم الدولة»

واشنطن ـ «القدس العربي»: حاولت وزارة الدفاع الأمريكية التقليل من أهمية الهجمات التي تعرضت لها قاعدة جوية عسكرية تضم المئات من مشاة البحرية من قبل قوات تنظيم «الدولة الإسلامية»، وقال الكولونيل ستيف وارن المتحدث باسم البنتاغون « إنه من الإنصاف القول إن قاعدة الأسد الجوية تتعرض بشكل معتاد لـ«تحرشات» وهجمات «مزعجة» ولكنها غير فعالة، مؤكدا أن القوات الأمريكية هناك لم تتعرض لإصابات او جروح ولم تتعرض المعدات للتلف.
وأوضح ان القاعدة الجوية ضخمة ومترامية الأطراف وأن نيران «التنظيم» كانت غير فعالة على الإطلاق، مشيرا إلى ان القاعدة تضم 320 جنديا من القوات الأمريكية لتقديم التدريب والمشورة ومساعدة الفرقة العراقية السابعة منذ 20 كانون اول الماضي.
وكشف وارن ان البعثة الأمريكية تركز على عمليات التخطيط والمعلومات والاستخبارات وعمليات الانصهار وعمليات تنسيق الدعم الجوي والتنمية الشاملة للاستراتيجيات الأمنية.
وتعتبر قاعدة «الأسد» الجوية مركزا لتدريب القوات العراقية من بين 4 مواقع هي «التاجي» قرب بغداد واربيل في الشمال وبسماية في الشرق، ولكن وارن أوضح بان أربيل وبسماية هي قواعد غير قائمة او عاملة الا بعد بضعة أسابيع.
وهنالك الآن ما يقارب من 2.140 من القوات الأمريكية في العراق، منهم 800 لحماية المرافق الأمريكية في حيت تقوم القوات الباقية بمهمة دعم القوات العراقية.
ويجرى تدريب رجال القبائل السنية في قاعدة «الأسد» الجوية، وخلال عطلة نهاية الاسبوع، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية انضمام 218 من رجال القبائل الجدد إلى قوات الامن العراقية لمكافحة تنظيم « الدولة الإسلامية».
وقد تخرجت دفعة ثانية حتى الآن من رجال القبائل السنة في اطار التعبئة الشعبية التي تقوم الحكومة العراقية بتشغيلها وفقا لفرقة العمل المشتركة، وقد تخرجت المجموعة الأولى وهي من الأنبار أيضا قبل أسابيع وهي تتألف من 250 رجلا من القبائل السنية ضمن مخطط شامل يسعى لخلق قوة مدربة من حوالي 5000، وتجنيد السنة هو جزء رئيسي من خطة الحكومة العراقية الشيعية المهيمنة لإعادة بناء قوات الأمن العراقية والمصالحة مع السنة بعد تدهور العلاقات في عهد رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

رائد صالحة