< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

مصر: زيارة السيسي التاريخية للكنيسة في عيد الميلاد تشعل مواقع التواصل

القاهرة ـ «القدس العربي»: انتابت حالة من السعادة الممزوجة بالدهشة مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عقب زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي المفاجئة للكاتدرائية الكبرى بالعباسية، للمشاركة في مراسم قداس أعياد الميلاد ولتهنئة البابا تواضروس ولتهنئة أقباط مصر بعيد الميلاد المجيد، وسط ترحيب كبير منهم بزيارته.
وتحولت مواقع التواصل إلى ساحة تعبر عن أجواء الفرحة بهذه الزيارة، وعبروا عن مدى سعادتهم بهذه المفاجأة بتهنئة الأقباط والدعاء للرئيس، الذي أسعد جميع فئات الشعب بهذه الزيارة، مطالبين الشعب بالترابط، وأن يكونوا جميعا مسلمين ومسحيين يدا واحدة، وأن يقتضوا بالرئيس، واحتل هاشتاغ «السيسي في الكاتدرائية» الصدارة على مواقع التواصل الاجتماعي وكانت من أبرز التعليقات على هذه الزيارة «أول رئيس جمهورية يحضر قداس عيد الميلاد بالكاتدرائية»، «فعلا أب عرف يفرح أولاده»، «مصري أصيل ويعرف الواجب»، «المفاجأة كانت غير متوقعة.. وتعد لافتة تؤكد أنه يعني ما يقوله من معنى للوحدة الوطنية».
وتابع المغردون «السيسي في الكاتدرائية بالنيابة عن كل مسلم مصري بيهنئ أخواته الأقباط»، «من كتر المفاجأة، الناس حاسة أن زيارة السيسي للكاتدرائية عاملة زي زيارة السادات للقدس»، وكتب هاني عيسى، «المسيحيين منهارين من الفرحة صدق اللي قال هذا الشعب لم يجد من يحنو عليه»، وتابع رجل القوس «السيسي بيثبت حاجة مهمة أنه راجل بيفهم في الأصول.. تحية للراجل الخلوق الرئيس السيسي»، وكتب محمد مجدي: «يا مصري نام وارتاح مصر بيحكمها عبد الفتاح، يا جدعان والله المصريين اللي تفكيرهم مش ملوث فرحانين أكتر من المسيحيين» .
واشاد بعض السياسيين بزيارة السيسي للكاتدرائية، وقال الخبير الاقتصادى حسن هيكل « السيد الرئيس…. برافو، بس كده»، وأضاف عبر تويتر قائلا «حتى لو فيه أسباب سياسية لزيارته للكاتدرائية، إنه عملها…. يُحسب له»، كما أشادت الكاتبة الكويتية فجر السعيد بزيارة الرئيس، قائلة في تدوينة لها عبر حسابها على الفيسبوك «زيارة السيسي يؤكد أنه زعيم الأمة، لأن مصر ليست للمسلمين فقط بل لكل من يحمل الجنسية المصرية مسلما كان أم مسيحيا»، فيما قال الدكتور هاني الناظر، المستشار العلمي لحزب الوفد، «قيام السيسي بحضور احتفال الكاتدرائية المصرية بعيد الميلاد المجيد، ومشاركة الأخوة الأقباط في فرحتهم تؤكد المعنى الحقيقي للوحدة الوطنية، وتعكس روحا جديدة تدب في أواصر المحبة بين أقباط مصر ومسلميها.. تحية شخصية مني للرئيس على هذه الخطوة التاريخية، والتي سيكون لها مردود إيجابي كبير على الحياة الاجتماعية المصرية» .
وصف الإعلامي إبراهيم عيسى، خلال تقديمه برنامجه المذاع على قناة «اون تي في»، زيارة السيسي بالمشهد المجيد واليوم التاريخي بالمعنى الحقيقي، مشيرًا إلى أن ذلك يعد دلالة واضحة على توحد الشعب ورسالة قوية لمثيري الفتن والطائفية، وعلقت الإعلامية لميس الحديدى خلال برنامجها على فضائية «سي بي سي»،، على زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للكاتدرائية بقولها: «كلنا مصريون نسطر للعالم معنى مهم، بأن الحضارة الإنسانية يمكن أن تنطلق من مصر مرة أخرى»، وقال الإعلامي سيد علي خلال تقديمه لبرنامجه الذي يُذاع على فضائية «LTC»، «إن زيارة الرئيس السيسي للكاتدرائية بالعباسية، التي لم تتجاوز 12 دقيقة، كان لها بالغ الأثر في نفوس الأقباط، خاصة إنها الأولى من نوعها لرئيس مصري».
والجدير بالذكر ان الرئيس عبدالفتاح السيسي، شارك مساء أمس الأول الثلاثاء في قداس عيد الميلاد بكاتدرائية العباسية، وتعد هذه هي المرة الأولى التي يحضر فيها رئيس للجمهورية قداس عيد ميلاد، وتسببت الزيارة المفاجئة للرئيس في قطع البابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريك الكرازة المرقسية للصلاة للترحيب بالسيسي.
وشكر البابا تواضروس الثاني الرئيس عبد الفتاح السيسي على زيارته المفاجئة للكاتدرائية العباسية، قائلاً «زيارتكم مفاجأة سارة ولفتة إنسانية.. شكرا لك سيادة الرئيس، وأضاف في كلمته خلال حفل عيد الميلاد «نحن بالحقيقة نشعر أن مصرنا تبدأ عهدا جديدا وفكرا جديدا بروح جديدة نبنيها سويا كلنا كمصريين، نبنيها من أجل مستقبل أبنائنا ومن أجل أن تحتل مصر المكانة التي تليق بها بين كل الأمم في العالم، وأضاف «بالأصالة عن نفسي وباسم المجمع المقدس وباسم هيئة الأوقاف القبطية والمجلس الملي العام والمجالس الفرعية وكل الشعب في مصر وفي الخارج وبلاد المهجر أهنئكم بهذا العيد، وأرسل تحيات خاصة إلى كنائسنا القبطية الموجودة في بلاد كثيرة في كل العالم».

محمد عبد اللطيف