< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

العربي: ارتياح في الجامعة العربية لجهود تحقيق المصالحة المصرية ـ القطرية

القاهرة ـ د ب أ: أعلن نبيل العربي الأمين العام للجامعة العربية أن الجامعة بدأت التحضيرات الخاصة بالقمة العربية المقبلة في دورتها السادسة والعشرين والتي ستستضيفها مصر في آذار/مارس القادم .
وشدد في مؤتمر صحافي عقده في مقر الجامعة العربية لاستعراض حصاد العام 2014 عربيا ودور الجامعة ازاء الملفات السياسية والاقتصادية والاجتماعية المختلفة، علي أهمية هذه القمة التي تأتي في توقيت هام ومتغيرات كبيرة تشهدها العديد من دول المنطقة، موضحا أهمية تنقية الاجواء العربية والمصالحة المصرية القطرية التي جاءت مؤخرا بجهود مقدرة من قبل «خادم الحرمين» الملك عبدالله بن عبد العزيز وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح «رئيس القمة الخليجية « .
وقال العربي ان الجامعة العربية تابعت بارتياح جهود تحقيق المصالحة المصرية- القطرية والخطوات التي تتخذها دولة قطر في هذا الشأن ومن بينها اغلاق قناة الجزيرة مباشر مصر، معربا عن امله في اتخاذ الدوحة اجراءات اخرى، موضحا انه لمس خلال مشاركته في القمة الخليجية الاخيرة بالدوحة توجها جديدا لتنقية الاجواء وسوف تثبت الايام المقبلة ذلك.
وأضاف أن القمة العربية المقبلة ستناقش العديد من الملفات العربية المهمة وفي صدارتها القضية الفلسطينية والأزمة السورية والاوضاع في اليمن وليبيا بالإضافة إلى ملف تطوير الجامعة العربية .
وحذر الأمين العام للجامعة العربية مجددا من تنامي ارهاب تنظيم الدولة الإسلامية (داعش سابقا)، موضحا أهمية القرار التاريخي الصادر عن مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري في السابع من أيلول/ سبتمبر الماضي بشأن حماية وصيانة الأمن القومي العربي ومكافحة الارهاب والتنظيمات الارهابية المتطرفة التي تتخذ الدين الإسلامي ذريعة لاحتلال الاراضي العربية وتقسيمها وفق نهج غير معهود .
وعلى صعيد القضية الفلسطينية اكد العربي أهمية القرار العربي الذي سيتم التصويت عليه في مجلس الأمن بشأن انهاء الاحتلال الاسرائيلي وفق جدول زمني محدد، معربا عن أمله في أن يأتي هذا التصويت لصالح الاهداف الفلسطينية في اقامة الدولة المستقلة على حدود الرابع من حزيران/يونيو 1967، الا انه رأى أن اعلان القيادة الفلسطينية عن طرح مشروع القرار الفلسطيني للتصويت غدا «الاثنين» يعود إلى اعتبارات خاصة بهذه القيادة، مشيرا إلى ان سفراء المجموعة العربية في نيويورك سيجتمعون غدا للنظر في كل هذه التطورات.
كما حذر من مخططات اسرائيل لتهويد القدس والقضاء على هويتها وفق خطة مدروسة بالإضافة إلى تقسيم الاقصى زمانيا ومكانيا واستمرار الاستيطان، معتبرا ان مطالب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بحل الحكومة واجراء انتخابات مبكرة هو استمرار لسياسة تضييع الوقت والهروب من اي تفاوض، منبها إلى ان اسرائيل هي الدولة الوحيدة التي تعتبر عنصر الوقت هدفا استراتيجيا.
واكد العربي اهمية الخطوات التي شهدها العام 2014 على صعيد المصالحة الفلسطينية – الفلسطينية رغم ما تواجهه من تحديات، داعيا في الوقت ذاته إلى دعم حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني برئاسة الدكتور رامي الحمد لله.
وفيما يتعلق بالأزمة السورية قال ان هناك العديد من الافكار والاتصالات التي اجراها مباشرة مع الجانب الروسي فيما يخص الجهود المبذولة لدفع الحل السياسي للازمة في ظل حالة الانهاك التي طالت طرفي النزاع . وقال ان قرارات الجامعة العربية تتحدث عن حل سلمي وسياسي للأزمة، مشيرا إلى ان الأزمة التي تقترب من عامها الرابع خلفت دمارا غير مسبوق طال كل شيء في سوريا خاصة التراث لأقدم عاصمة في المنطقة، حيث سقط اكثر من 200 ألف قتيل، وما بين 12 إلى 13 مليون مشرد ونازح ولاجيء من اصل الشعب البالغ 23 مليون نسمة، مايعني أن اكثر من نصف سكان سوريا يعانون من التشرد وهي سابقة غير موجودة في العالم.
وفيما يخص الاوضاع في ليبيا، عبر العربي عن أسفه لتصاعد اعمال العنف والقتال، والتي ادت إلى الغاء زيارة كانت مقررة له إلى العاصمة الليبية حيث أبلغه وزير الخارجية الليبي في حينها ان مبنى الخارجية كان محاصرا من قبل الميليشيات المسلحة .
وقال العربي ان الجامعة العربية تعترف بالشرعية المنتخبة في ليبيا والتي يمثلها البرلمان المنتخب في طبرق، والذي انبثق عنه حكومة حاليا، مشددا على ضرورة احترام الشرعية المنتخبة .
وفيما يخص الوضع في العراق لفت العربي إلى ان الاوضاع هنا تتحسن في ظل الحكومة الجديدة التي تدعمها الجامعة العربية، كما اشار إلى دعم الجامعة ايضا لمبادرة الرئيس العراقي فؤاد معصوم لتحقيق المصالحة، بالإضافة إلى دعم الحكومة في مواجهة التنظيمات الارهابية وهو الامر الذي عكسته زيارة الوفد الوزاري العربي برئاسة ممثل رئيس القمة العربية إلى بغداد في نوفمبر الماضي .
وفيما يخص الوضع في اليمن اعلن العربي عن زيارة مرتقبة لليمن يتم الترتيب لها لدعم اليمن في مواجهة التحديات الراهنة.
وفيما يخص ملف تطوير الجامعة العربية اكد العربي اهمية الجهود المبذولة لتطوير ميثاق الجامعة لمواكبة المتغيرات الراهنة، موضحا ان هناك تقريرا في هذا الاطار سيتم تقديمه للقمة العربية المقبلة .
وفيما يخص ملف حقوق الانسان اكد العربي اهمية المحكمة العربية لحقوق الانسان التي جاءت بمبادرة بحرينية واقرتها قمة الكويت الاخيرة، داعيا الدول العربية إلى المصادقة على النظام الاساسي لهذه المحكمة والذي لا يزال يواجه بعض الانتقادات .