< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

تراجع بورصات الخليج مع تواصل هبوط النفط ودبي تتصدر الخسائر

دبي – رويترز: تراجعت معظم أسواق الأسهم في منطقة الخليج أمس الاثنين، بعدما هبطت أسعار النفط إلى مستويات متدنية جديدة. وتراجع مؤشر سوق دبي مع قيام المستثمرين ببيع أسهم شركة إعمار العقارية بعد انقضاء الحق في توزيعات أرباح.
وانخفض مؤشر دبي 3.3 في المئة إلى 4031 نقطة، بينما هوى سهم إعمار سبعة في المئة إلى 8.32 درهم في أواخر الجلسة، وسجل كل منهما أدنى مستوياته في خمسة أشهر.
وقال شكيل سروار، رئيس إدارة الأصول لدى شركة الأوراق المالية والاستثمار في البحرين، انه في ظل عدم وجود سبب جوهري لمثل هذا الهبوط الحاد الذي سجله سهم أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في دبي فإن التفسير الأكثر ترجيحا يتمثل في موجة بيع أطلقها مستثمرون كانوا يحتفظون بالأسهم لجني توزيعات أرباح.
وكان 30 نوفمبر/تشرين الثاني آخر موعد لاستحقاق توزيعات نقدية خاصة لإعمار بواقع 1.257 درهم للسهم، وهبط سهم الشركة منذ ذلك الحين 21.5 في المئة.
وهبطت معظم الأسهم الأخرى في دبي أيضا ماعدا سهم شركة «العربية للطيران» منخفض التكلفة الذي قفز اثنين في المئة إلى 1.56 درهم. وصعد السهم 18.2 في المئة منذ نهاية أكتوبر/تشرين الأول ليصبح ملاذا آمنا في سوق هابطة.
وتستفيد «العربية» للطيران من هبوط أسعار النفط حيث يشكل الوقود جزءا كبيرا من نفقاتها.
وشهدت سوق أبوظبي تعاملات متابينة وتراجع مؤشرها العام 0.9 في المئة. وانخفض سهما بنك الخليج الأول وبنك الاتحاد الوطني 1.1 و3.8 في المئة على الترتيب، بينما ارتفع سهم بنك أبوظبي الوطني 1.6 في المئة.
واستقرت بورصة سلطنة عمان، وزاد مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 0.1 في المئة بعدما هوى 4.2 في المئة في الجلسة السابقة.
وتعافت أسهم البنوك مع صعود سهمي «إتش.إس.بي.سي» عمان والبنك الأهلي العماني 4.5 واثنين في المئة على الترتيب. وكانت أسهم البنوك هبطت حينما خفضت وكالة «ستاندرد آند بورز» للتصنيف الائتماني نظرتها المستقبلية للدين السيادي العماني إلى سلبية.
لكن سهم ريسوت للأسمنت الذي تراجع بالحد الأقصى اليومي عشرة في المئة أمس الأول واصل هبوطه لينخفض 3.2 في المئة. وقالت الشركة أمس الأول ان السعر الذي تشتري به إمدادات الغاز سيرتفع إلى مثليه العام المقبل، مع قيام الحكومة بخفض الدعم في مواجهة تراجع أسعار النفط.
وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.7 في المئة مع تراجع جميع الأسهم تقريبا في قطاعي البتروكيماويات والبنوك الرئيسيين.
وانخفض سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك» ثلاثة في المئة وسهم وحدتها ينبع الوطنية للبتروكيماويات «ينساب» 1.3 في المئة. واقترحت «ينساب» الأسبوع الماضي خفض توزيعات الأرباح وأعلنت عن خطط لإغلاق مصنع لإجراء صيانة.
وهبط خام القياس العالمي مزيج برنت بما يزيد عن دولارين للبرميل أمس، مسجلا أدنى مستوياته في خمس سنوات في ظل توقعات باستمرار تخمة المعروض في السوق حتى العام المقبل بعدما قررت منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» عدم خفض الإنتاج.
وربما يؤدي تراجع أسعار النفط إلى تقلص هوامش الأرباح لمنتجي البتروكيماويات في الخليج الذين تمتعوا في السابق بميزة انخفاض التكاليف بفضل اللقيم المدعم.
وارتفع المؤشر الرئيسي لبورصة مصر المستوردة للنفط للجلسة الرابعة على التوالي وزاد 0.5 في المئة. وقفز سهم النساجون الشرقيون 6.1 في المئة إلى 60 جنيها مصريا مسجلا أعلى مستوياته منذ أوائل 2006.
وقالت الشركة الأسبوع الماضي انها ستفتتح مصنعين جديدين للسجاد ومصنعا لإنتاج الخيوط. ونقلت صحيفة (ديلي نيوز إيجيبت) المصرية عن مؤسس الشركة محمد فريد خميس قوله إن المبيعات ستنمو 5.5 في المئة هذا العام.
وقفز سهم مصر الجديدة للإسكان والتعمير 4.8 في المئة، بعدما وافق الاجتماع السنوي للشركة على توزيعات أرباح بواقع جنيها للسهم ارتفاعا من 0.85 جنيه العام الماضي بحسب بيانات لرويترز.
وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:
في دبي هبط المؤشر 3.3 في المئة إلى 4031 نقطة. كما هبط مؤشر أبوظبي 0.9 في المئة إلى 4676 نقطة.
وانخفض المؤشر السعودي 1.7 في المئة إلى 8786 نقطة. كما انخفض المؤشر الكويتي 1.3 في المئة إلى 6665 نقطة. أيضا انخفض المؤشر البحريني بنسبة 0.1 في المئة إلى 1410 نقاط.
وارتفع المؤشر القطري 0.03 في المئة إلى 12645 نقطة. كما ارتفع المؤشر العماني0.1 في المئة إلى 6308 نقاط.
وفي مصر صعد المؤشر 0.5 في المئة إلى 9578 نقطة.