< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

النفط الأمريكي يهبط دون 60 دولارا للمرة الأولى في خمسة أعوام بفعل وفرة المعروض

نيويورك ـ رويترز ـ أف ب: هبطت أسعار العقود الآجلة للنفط الأمريكي الخام دون 60 دولارا للبرميل أمس الخميس، وهي المرة الأولى في خمسة أعوام التي ينزل فيها عن مستوى الدعم الهام مع استمرار تراجع سوق النفط بفعل المخاوف من وفرة إمدادات المعروض.
وفقد سعر مزيج النفط الخام برنت مكاسبه المبكرة وبنهاية التعامل سجل عند التسوية 63.68 دولار للبرميل منخفضا 56 سنتا أو 0.87 في المائة. ويوم الأربعاء هبط برنت إلى 63.56 دولار أدنى مستوى له منذ يوليو/ تموز 2009.
وتراجع سعر عقود النفط الأمريكي الخام عند التسوية 99 سنتا أو 1.62 في المائة إلى 59.95 دولار للبرميل وكان قد سجل أيضا أدنى مستوى له في خمسة أعوام يوم الأربعاء.
وعلق جيمس وليامز الخبير في شؤون الطاقة في مؤسسة «دبليو تي آر جي ايكونوميكس»: «مع إقفال دون ستين دولارا للبرميل، نكون عبرنا مرحلة جديدة».
وتابع وليامز «هذا ما يحصل عندما يكون لدينا مليونا برميل في اليوم أكثر على العرض مقارنة بطلب بطيء في السوق» و»في حين لا تبدي منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اي اشارة لخفض انتاجها او لاجتماع مبكر».
من جهته علق مات سميث من شنايدر الكتريك قائلا إنه يبدو أن أسعار الذهب الأسود لم تجد أرضية ثابتة لها بعد، فهي لا تزال تتجه «الى الادنى».
وهوت أسعار الخام يوم الأربعاء حيث تنبأت منظمة أوبك بزيادة فائض المعروض في عام 2015، وزادت مخزونات الخام الأمريكية على غير المتوقع الأسبوع الماضي. وجددت تعليقات لوزير البترول السعودي علي النعيمي تستبعد خفضا لإنتاج المملكة المخاوف من وفرة المعروض في الأسواق العالمية التي دفعت الأسعار للهبوط نحو 45 بالمئة منذ حزيران/ يونيو.
وقالت منظمة أوبك يوم الأربعاء إن الطلب العالمي على خام المنظمة في العام المقبل سيكون أقل من المتوقع وأقل كثيرا من مستويات الإنتاج الحالية، مشيرة إلى فائض كبير في المعروض في ظل استمرار مستويات الإنتاج الحالية للمنظمة وطفرة النفط الصخري في الولايات المتحدة.
وتوقعت أوبك في تقريرها الشهري انخفاض الطلب على نفطها إلى 28.92 مليون برميل يوميا في عام 2015 اي ما يقل عن 280 ألف برميل عن توقعاتها السابقة. وتقل التقديرات الجديدة للطلب عن مستوى الانتاج الحالي بأكثر من مليون برميل يوميا.
جاء التقرير بعد أن قررت أوبك في اجتماعها الشهر الماضي عدم خفض الإنتاج بالرغم من تراجع الأسعار، إذ حثت السعودية أكبر مصدر للخام في العالم أعضاء المنظمة على التصدي لطفرة النفط الصخري الأمريكي التي بدأت تقلص حصة أوبك في السوق.