< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

الأردن: 12 مليار دينارالعجز التجاري خلال أول 10 اشهر

عمان – الأناضول: بلغ العجز التجاري للأردن خلال الـ10 الأولى من العام الحالي نحو 11.95 مليار دولار، مقابل 11.78 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي 2013، بنسبة ارتفاع 1.1 ٪، بحسب دائرة الاحصاءات العامة الحكومية الأردنية.
وقالت الدائرة في بيان صحافي أمس الأول ان قيمة الصادرات الكلية الأردنية (تشمل تجارة الترانزيت والمصنعة داخل البلاد) خلال الـ10 الأولى من عام 2014 بلغت نحو 6.95 مليار دولار، مقابل 6.5 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي، بزيادة نسبتها 6.1٪.
وأضافت أن واردات الأردن خلال الـ10 الأولى من عام 2014 بلغت نحو 18.93 مليار دولار، مقابل 18.36 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي، بزيادة نسبتها 2.9٪.
ووفقا للبيان فإنه خلال الفترة المعنية ارتفعت قيمة صادرات الأردن من الألبسة وتوابعها بنسبة 12٪، ومن الخضار والفواكه بنسبة 16٪، ومن الأسمدة بنسبة 32.6٪، ومن الفوسفات الخام بنسبة 18.5٪، فيما انخفضت قيمة الصادرات خلال نفس الفترة من البوتاس الخام بنسبة 1٪ ومستحضرات الصيدلة بنسبة 1٪.
وأوضحت دائرة الاحصاءات أن ورادات البلاد من النفط الخام ومشتقاته ارتفعت بنسبة 14.1٪، ومن الآلات والأدوات الآلية وأجزائها بنسبة 7.9٪، ومن العربات والدراجات وأجزائها بنسبة 18٪، فيما انخفضت قيمة واردات البلاد خلال نفس الفترة من الآلات والأجهزة الكهربائية وأجزائها بنسبة 31.6٪، والحديد ومصنوعاته بنسبة 21.1٪.
وأضافت أن الصادرات الوطنية إلى دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى ارتفعت خلال الفترة المعنية بنسبة 5.2٪، وإلى دول إتفاقية التجارة الحرة لشمال أمريكا (نافتا) بنسبة 10.9٪، ودول الإتحاد الأوروبي بنسبة 7.9٪، بينما ارتفعت واردات البلاد خلال نفس الفترة من دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بنسبة 1٪، والدول الآسيوية غير العربية بنسبة 12.8٪.
 على صعيد آخر قال نائب رئيس جمعية المستثمرين الصناعيين، فتحي الجغبير، ان القطاع الصناعي الأردني  وصلت خسائره بسبب الاضطرابات التي يشهدها العراق إلى أكثر من 600 مليون دولار خلال العام الحالي، والتي أدت إلى تقلص الصادرات.
وبلغت الصادرات الصناعية الأردنية  للعراق خلال الـ11 شهر الأولي من العام الحالي نحو 760 مليون دينار بنسبة تراجع 22٪، مقابل نفس الفترة من العام الماضي.
وأضاف الجغبير ان خسائر الصناعة الأردنية تتضمن عدم تنفيذ عقود تصديرية بمبالغ طائلة لم يتمكن المصدرون من تنفيذها، وارتفاع تكاليف التصدير إلى العراق بسبب الاضطرابات التي يشهدها لأكثر من 300٪ لزيادة أجور السائقين والرسوم التي تتقاضها «داعش» عن كل شاحنة حاليا، أواضطرار بعض المصدرين للتصدير للعراق عن طريق تركيا ما يرتب عليه أعباء مالية أضافية على المصدرين.
ويفرض تنظيم «داعش»، بحسب مصدرين صناعيين أردنيين، رسوما على الصادرات الأردنية للسوق العراقي تصل إلى نحو 400 دولار عن كل شاحنة ..
وحسب بيانات صدرت عن غرفة صناعة عمان الHسبوع الماضي فقد بلغت الصادرات الوطنية من واقع شهادات المنشأ التي تصدرها الغرفة منذ بداية العام الحالي وحتي نهاية الشهر الماضي نحو 3.534 مليار دينار أردني مقابل 3.647 مليار دينار أردني لنفس الفترة من العام الماضي2013.
وقال رئيس جمعية المصدرين الأردنيين، عمر أبو وشاح، في تصريحات في أغسطس/آب الماضي، أن قيمة الصادرات الأردنية إلى العراق تصل إلى 100 مليون دولار شهريا في المتوسط، ولكنها تراجعت بنسبة 70٪ مع بدء الإضطرابات في العراق، لتتوقف تماما في ذلك الوقت.
وخلال العام الماضي ارتفعت قيمة صادرات الأردن إلى لعراق بنسبة  24٪ لتصل إلى 1.24 مليار دولار مقارنة بمليار دولار خلال عام 2012.