< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

الائتلاف السوري المعارض: حرب النظام خلفت أكثر من 270 ألف إعاقة دائمة

20ipj

إسطنبول- الأناضول: أفاد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، أن “الحرب التي يشنها النظام في البلاد، منذ أكثر من ثلاث سنوات، خلفت حتى الآن نحو 270 ألف إعاقة دائمة”، في وقت أبدى فيه مخاوفه من ازدياد وتصاعد أعداد المصابين.

جاء ذلك في تقرير صدر عن الائتلاف، الأربعاء الماضي، بمناسبة اليوم العالمي للمعاقين، الذي صادف الخميس، ولفت الائتلاف فيه إلى أن “معاناة السوريين من ذوي الاحتياجات الخاصة تتفاقم مع ازدياد التجاهل الدولي لمأساتهم، وغياب الدعم الصحي والمادي اللازم لتخفيف سوء ظروف حياتهم”.

وأوضح الائتلاف أن “مأساة الإعاقة تترافق مع مشاكل عدة، من بينها اللجوء وضعف الحال، وتعذر الحصول على العلاج اللازم”، مقدماً في تقريره، الذي حمل عنوان (السوريون ذوو الاحتياجات الخاصة.. مرارة حياة مضاعفة)، “صورة عن معاناة هذه الفئة المنسية في مخيمات اللجوء ودولها، وفي داخل البلاد”.

من جانب آخر، أوضح التقرير أن “الإعاقات تنقسم إلـى بتر الأطراف بأنواعها، والتشوهات الخطرة، وشلل الوظائف الحيوية، والإصابات الدماغية، ومع مواصلة قوات النظام لقصفها اليومي والعشوائي على أغلب مدن سوريا وقراهـا، يسـتمر فقدان كثيـر مـن السـوريين لأطرافهـم”، على حد وصفه.

وأورد التقرير روايات عن شهود عيان فقدوا أطرافهم جراء الانفجارات، مثـل “وليـد”، الذي خسـر فـي أحـد المعـارك عينه اليسرى، وأحـد ساقيه، بعد انفجار لغم فيه بريـف اللاذقية، كما نقل روايات عن تسبب إهمال المعتقلين من قبل النظام وتعسفه في استخدام وسائل الاعتقال”.

كما لفت التقرير إلى أنه “فـي المناطق الخارجـة عـن سـيطرة نظـام الأسـد، اشـتكى ذوو المعاقيـن مـن عـدم الاهتمـام بأبنائهـم، فتعالت أصـوات تطالـب هيئات الحـراك، حيث هنـاك نقـص كبيـر بالإجمال فـي المجال الطبي، ولكن الخدمـات الطبيـة المتعلقـة برعايـة ذوي الاحتياجـات الخاصة معدومة، إذ ترد حــالات الإعاقــة التــي تتطلـب أدوات ومستلزمات تسـاعدهم علـى تيسير شــؤونهم”.

وفي نفس الإطار، أوضح التقرير أن “هناك غيابا كاملا لمسـتلزمات ذوي الاحتياجـات الخاصـة، وعدم وجـود التأهيـل للمدارس الحاليـة لكـي تتعامـل مع المعاقين إذ يحتاجون لمناهـج ووسـائل تعليميـة خاصـة بهـم، وعلـى الغالـب لا تتوافـق مـع المناهـج العاديـة”.

وشدد التقرير على أنه “في الوقت الـذي يعتبـر تركيـب أطراف اصطناعية لـذوي الإعاقـة الحركية، حلما صعب المنال، فإن كلفة ذلك كبيرة وتتراوح بين 500 و1200 دولار، ما يجعـل الحصول على طرف اصطناعي أمرا يترافق مـع دعم من إحدى المنظمات أو الجهات المانحة.

ومنذ منتصف مارس/ آذار (2011)، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من (44) عاماً من حكم عائلة الأسد الديكتاتوري، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة، غير أن النظام السوري اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات، ما دفع سوريا إلى معارك دموية بين القوات النظامية وقوات المعارضة، حصدت أرواح أكثر من (191) ألف شخص، بحسب إحصائيات الأمم المتحدة، بينما تتحدث مصادر المعارضة عن مقتل أكثر من 300 ألف سوري خلال الأزمة.