< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

قطر والسعودية وجهاً لوجه في نهائي «خليجي 22»… اليوم

الرياض – وكالات: يلتقي اليوم الاربعاء كل من المنتخب القطري والمنتخب السعودي وجهاً لوجه في المباراة النهائية لكأس «خليجي 22» والمقرر أن تقام على استاد الملك فهد الدولي بالرياض، وسط توقعات بأن تستقطب مئات الآلاف من الحضور والمتابعين والمشجعين من مختلف أنحاء الخليج، لتنتهي بتتويج البطل الخليجي الجديد بعد المباراة الساخنة.
وستكون مباراة اليوم سيناريو مكرر لمباراة افتتاح النسخة الحالية للبطولة، والتي جمعت بين الفريقين وانتهت وقتها بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما، لكن مباراة اليوم الأربعاء لا بد من خروج فائز بها ولا مجال للتعادل فيها.
واستحق الفريقان التواجد في نهائي كأس الخليج، فقد تصدر المنتخب السعودي المجموعة الأولى برصيد 7 نقاط من تعادل 1-1 مع قطر، والفوز على البحرين بثلاثية نظيفة ثم الفوز على اليمن 1-0، وفي الدور قبل النهائي تخطى عقبة الإمارات حامل اللقب بفوز صعب 3-2.
ورغم أن المنتخب القطري تأهل بصعوبة كثاني المجموعة بثلاث نقاط، بعد التعادل في ثلاثة لقاءات مع السعودية 1-1، ومع اليمن، والبحرين سلبيا، إلا أنه انتفض في الدور نصف النهائي، وقلب تأخره ليفوز على عمان 3-1.
وستكون للجماهير السعودية دور كبير في المنافسة على التتويج السعودي باللقب الخليجي للمرة الرابعة في تاريخه، حيث سبق أن حقق الكأس في أعوام 1994 و2002 و 2003، بينما يسعى العنابي القطري لحسم اللقب الثالث في تاريخه، حيث سبق له التتويج عامي 1992 و 2004.
ولن تشهد صفوف المنتخب السعودي تغييرات عما كانت عليه في مباراة قبل النهائي أمام الإمارات، حيث سيعتمد المدرب الإسباني كارلو لوبيز على مجموعة متميزة من اللاعبين، بداية من حارس المرمى وليد عبد الله، ومروراً باللاعبين مثل أسامة هوساوي، وأسامة المولد، وسعود كريري، وسالم الدوسري، وتيسير الجاسم، وناصر الشمراني.
وستشهد مباراة اليوم عودة بلال محمد إلى خط دفاع المنتخب القطري، بعد التعافي من الإصابة، وأيضاً أحمد عبد المقصود بعد انتهاء إيقافه للحصول على إنذارين في الدور الأول، ويعتمد المدرب الجزائري جمال بلماضي على عدد من اللاعبين المتميزين أيضاً، مثل قاسم برهان حارس مرمى الفريق، ومشعل عبد الله، وحسن الهيدوس، وإسماعيل محمد، وبوعلام خوخي.
ويقف التاريخ في صف المنتخب السعودي، حيث تحمل مباراة اليوم رقم 21 في المواجهات بين الفريقين ببطولات كأس الخليج، وفاز المنتخب السعودي في 9 مواجهات سابقة مقابل انتصارين للعنابي و9 تعادلات بين الفريقين.
وقطرت كلمات لاعب الوسط السعودي فهد المولد رغبة في نيل اللقب الغائب عن بلاده منذ توج به للمرة الثالثة في 2003.
وقال المولد: «تجاوزنا كل المراحل الصعبة في البطولة نحو المباراة النهائية.. حان وقت الحصاد وبذل ما نستطيع لخطف الكأس الخليجية.. بدعم الجماهير السعودية الكبيرة».
قطر.. الفريق القوي المتماسك
وتواجه السعودية في مباراة اليوم فريقاً قطرياً قوياً ولديه رغبة قوية واصرار كبير على الوصول الى كأس الخليج، وبدت قطر حتى وهي تتعادل في مبارياتها الثلاث فريقاً متماسكاً منظماً قوي الدفاع، وما افتقدته من بصمة هجومية استعادته بثلاثية جميلة في شباك سلطنة عمان بعدما عوضت تأخرها لتفوز 3-1 في قبل النهائي.
وقال سعود المهندي نائب رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم «الترشيحات كانت تصب في مصلحة المجموعة الأولى عكس بعض التوقعات التي رشحت المجموعة الثانية. أعتقد أن سبب ذلك كان بناء على التعادلات في المجموعة الأولى ولكن الواقع يؤكد أن المستوى الحقيقي لفرق الأولى ظهر جليا في الدور نصف النهائي».
وأضاف: «أثبت منتخبنا وشقيقه السعودي التفوق الواضح ولا جدال على أن فرق المربع الذهبي استحقت المنافسة على اللقب».
وستقود مهارات علي أسد وحسن الهيدوس التشكيلة القطرية أمام دفاع السعودية القوي بينما سيستعيد بلماضي صلابة مدافعه القائد بلال محمد الذي تعافى من إصابة أبعدته عن قبل النهائي وصار مستعدا للظهور في النهائي.
وحسمت لمستان من أسد لاعب السد المواجهة لقطر أمام عمان بعدما تماسك الفريق بشكل رائع وسيطر كليا بعد تأخره بهدف مبكر.
وقال أسد بعد الفوز يوم الأحد الماضي: «منتخبنا الوطني لن يفرط في لقب خليجي 22 بعدما حققنا المراد ببلوغ النهائي».
وأضاف: «أثبتنا بالأداء الذي قدمناه أمام المنتخب العماني أننا لسنا بمنتخب ضعيف وأن بمقدورنا صناعة التاريخ».