< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

الكويت تؤجل رفع الدعم عن البنزين والكهرباء والماء

الكويت – د ب أ: أكد وزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الكويتي، الدكتور علي العمير، أن الحكومة قررت تأجيل رفع الدعم عن البنزين والكهرباء والماء، مضيفا «لا رجعة عن قرار رفع الدعم عن الديزل والكيروسين».
من جانبه قال وزير التجارة، الدكتور عبدالمحسن المدعج، ان الذي سيتمتع بدعم الديزل هم أصحاب الصناعات الوطنية الموجهة للداخل وليس للتصدير».
وأضاف المدعج، في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير ي النفط والمالية، أن وزارة التجارة معنية بضبط الأسعار وقمع الزيادة غير المبررة من الشركات، مؤكدا أنه تم تطويق الزيادات لبعض السلع بعد قرار رفع الدعم عن الديزل والكيروسين، وتمت إحالة بعض الشركات المخالفة للنيابة .
بدوره قال وزير المالية، أنس الصالح، ان انخفاض أسعار النفط لن يؤثر على خطة التنمية، وستستمر المشاريع التنموية دون مساس، مؤكدا أن الكويت ستواصل دعم الإنفاق الرأسمالي.
يذكر أن الحكومة الكويتية كانت قد رفعت سعر لتر الكيروسين ووقود الديزل من 55 فلسا إلى 170 فلسا للتر اعتبارا من أول كانون ثاني/يناير الجاري، الأمر الذي جعل بعض الشركات ترفع العديد من السلع الغذائية ومواد البناء واغلاق بعض المخابز في الجمعيات التعاونية.
من جهة ثانية كشفت مصادر كويتية مطلعة أن اللجنة الوزارية المشكلة برئاسة وكيل وزارة المالية خليفة حمادة لدراسة سبل تخفيض تكلفة المقدم للسلع والخدمات بحثت في اجتماع لها مؤخرا تصورا جديدا لتحرير سعر البنزين وبيعه وفق الأسعار العالمية مع استمرار تقديم الدولة الدعم للمواطنين بصورة مقننة عن طريق بطاقات تعبئة شهريا بقيمة تتراوح بين 30 و50 دينارا عن كل سيارة أو رخصة قيادة.
ويأتي هذا المقترح بعد أسابيع قليلة من قرار مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للتخطيط في اجتماعهما المشترك تأجيل البت باقتراح زيادة أسعار البنزين والكهرباء لمزيد من الدراسة، وسط معارضة نيابية شديدة لإقرارها في ذلك الحين.
ولم يحدد المقترح الجديد آلية توزيع بطاقات التعبئة، وما اذا ما كان سيتم إضافة هذه البطاقة إلى المواد التموينية أم سيكون توزيعها من خلال منفذ آخر، كما لم تحسم قيمة الدعم بين 30 و50 دينارا، باعتبار أن تقدير القيمة النهائية بين الرقمين يحتاج إلى مزيد من الدراسة وتقدير أدق لمتوسط الاستهلاك الشهري.
ونقلت صحيفة «الرأي» الكويتية في عددها أمس عن المصادر تأكيدهم أن «المقترح لم يلق أي معارضة من أعضاء اللجنة الذين يمثلون مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية ، ما يشير إلى توافق من حيث المبدأ على إلغاء الدعم واستبداله بكوبونات للمواطنين».
وأضافت المصادر للصحيفة أن البحث ما زال جاريا في بعض التفاصيل ، منها ما إذا كان الدعم سيخصص لكل سيارة مسجلة باسم المواطن أم لكل صاحب رخصة قيادة من المواطنين ، مشيرة إلى أن تطبيق المقترح «يحتاج إلى التنسيق مع هيئة المعلومات المدنية ووزارة الداخلية لتوفير قاعدة بيانات كاملة عن المواطنين الذين يمتلكون سيارات.»