< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

طهران: تنظيم «الدولة» ابتعد عن حدودنا بعد إبلاغه أن خطنا الأحمر 40 كم داخل العراق

الأنبار ـ لندن ـ «القدس العربي»: من مصطفى العبيدي ومحمد المذحجي: اعتبر قائد القوة البرية للجيش الإيراني، العميد أحمد رضا بوردستان، أن خط إيران الأحمر يقع على مسافة 40 كيلو متراً داخل الأراضي العراقية.
ووفقاً لوكالة إرنا للأنباء الرسمية الإيرانية أمس (الثلاثاء)، صرح العميد أحمد رضا بوردستان أن «خط إيران الأحمر مع الزمر الإرهابية يقع على مسافة 40 كيلو متراً داخل الأراضي العراقية».
وأضاف العميد بوردستان أن «القوات البرية للجيش على أهبة الاستعداد لتدمير زمرة داعش (الدولة الإسلامية) الإرهابية والتكفيرية حينما تحاول التسلل إلى إيران عبر الحدود الغربية للعراق، وتصل بالقرب من الحدود الإيرانية».
وأضاف قائد سلاح البر للجيش الإيراني أنه تم نقل رسالة إلى مقاتلي الدولة الإسلامية، وأنهم ابتعدوا عن الحدود الإيرانية.
إلى ذلك، دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى قيام «ثورة عشائر» ضد تنظيم «الدولة الإسلامية في الأنبار».
وأكد العبادي في اجتماع عقده مع محافظ الأنبار الجديد صهيب الراوي «على ضرورة قيام ثورة عشائرية للتخلص من هذا العدو الغريب عن جسد المجتمع العراقي»، في إشارة إلى تنظيم «الدولة». وأشار بيان مكتب رئيس الوزراء إلى أن العبادي أكد على «أهمية مشاركة العشائر وأبناء محافظة الأنبار في تحرير مناطقهم من المنظمات الإرهابية».
وشدد العبادي على ضرورة قيام «ثورة عشائرية» في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية في محافظ الأنبار، كبرى محافظات العراق التي يسيطر التنظيم المتطرف على حوالى 80 ٪ من أراضيها ومدنها.
وأضاف البيان «جرى التأكيد في اللقاء على أهمية ان تساهم العشائر وأبناء المحافظة في تحرير مناطقهم من التنظيمات الإرهابية التي تعيث خرابا بالمحافظة وتقتل وتهجر أبناءها».
وأشار رئيس الوزراء بحسب البيان إلى أن «قواتنا ماضية بتحرير كل شبر من أرض العراق وتحقق الانتصارات في العديد من المناطق «، مشددا «على أهمية توفير الخدمات لأهالي الأنبار والبدء بإعمار المناطق المحررة فيها «.
وعلى الصعيد نفسه شدد العبادي على أهمية دور الجيش في تحرير المدن العراقية التي سقطت في أيدي داعش. وتعهد في خطاب أمس بمناسبة ذكرى تأسيس الجيش العراقي، باستمرار مكافحة الفساد داخل الجيش وخارجه.
ومن جهة أخرى ذكرت الأنباء أن أحياء متفرقة في مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار، تشهد معارك عنيفة بين «الدولة الاسلامية»، والقوات الحكومية مدعومة من بعض العشائر المتحالفة معها.