< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

الحكومة الليبية المؤقتة تؤكد ضرورة الحوار بين كل أطراف النزاع

ليبيا – وكالات: قالت الحكومة الليبية ان الحوار هو «السبيل الوحيد» للخروج من الأزمة التي تعاني منها البلاد التي تغرق في الفوضى والعنف منذ نهاية 2011 كما رحبت ببيان مجلس الجامعة العربية الاثنين بشأن الوضع في ليبيا فيما أعلن عن لقاء مرتقب بين رئيس المؤتمر العام الليبي والمبعوث الأممي لليبيا الخميس.
وأكدت الحكومة في بيان ليل الأربعاء الخميس على «مساعيها الصادقة لقيام حوار وطني شامل يجمع الفرقاء كافة وذلك لوضع أرضية صلبة تنطلق منها ليبيا إلى المستقبل بسواعد جميع ابنائها بمختلف أطيافهم وأفكارهم السياسية دون إقصاء أو تهميش لأي طرف».
وجددت «موقفها الثابت من أن الحوار هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة التي تعاني منها ليبيا في هذه المرحلة وتدعو كافة الأطراف إلى الجلوس على طاولة الحوار لحل الخلاف وعدم اللجوء لسياسة التصعيد واستخدام لغة السلاح لفرض الآراء بالقوة».
وأرجأت الأمم المتحدة حتى إشعار آخر جلسة الحوار بين أطراف النزاع في ليبيا التي كانت مقررة الاثنين الماضي، وفق ما أعلن المتحدث باسم المنظمة الدولية ستيفان دوجاريك.
وقال المتحدث إن «اجتماع الحوار هذا كان مقررا لكنه لم يتم»، مضيفا أن رئيس بعثة الأمم المتحدة في ليبيا برناردينو ليون «يواصل مشاوراته» للتوصل إلى اتفاق على مكان وموعد الاجتماع وأوضح أن أحد أسباب الإرجاء صعوبة إيجاد «مكان يلبي كل الموجبات الأمنية».
كما رحبت الحكومة الليبية المؤقتة بالبيان الصادر عن مجلس جامعة الدول العربية في ختام اجتماعه الاثنين على مستوى المندوبين الدائمين في دورته غير العادية بشأن ليبيا والتي أكدت فيه دعم المؤسسات الشرعية في ليبيا.
وقالت انها «تبدي ارتياحها لما جاء في هذا البيان من نقاط لطالما دعت إليها الحكومة وتبنتها منذ اليوم الأول لتشكيلها».
وفي ختام اجتماع الجامعة العربية صدر بيان ختامي «أكد على استقلال وسيادة ليبيا ووحدة أراضيها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية».
وأكد البيان أيضا «رفضه الكامل لكافة أشكال الإرهاب وضرورة التصدي الحازم له طبقا لقرارات الشرعية الدولية، وإدانته الشديدة لكافة الاعتداءات على المؤسسات والمنشآت الاقتصادية والهلال النفطي في ليبيا وما يمثله ذلك من مساس بالمقدرات الاقتصادية الليبية».
كما أكد «رفضه القاطع وإدانته الكاملة لعمليات القتل والاختطاف التي ترتكبها الجماعات والميليشيات الإرهابية المتطرفة في ليبيا».
من جهتها أفادت مصادر مطلعة في المؤتمر الوطني العام (البرلمان السابق الذي استأنف عقد جلساته مؤخراً) بالعاصمة الليبية طرابلس، ‏أن رئيس المؤتمر نوري أبوسمهين، سيلتقي في وقت لاحق الخميس، المبعوث الأممي إلى ليبيا، برناردينو ليون، لمناقشة ‏الحوار الليبي الذي يرعاه الأخير.‏
وقالت المصادر نفسها، مفضلة عدم ذكر هويتها، إن «ليون الذي سيصل اليوم لمطار ‏طرابلس، سيجتمع مع أبوسمهين، لمناقشة آخر مستجدات مساعي الأمم المتحدة لعقد جلسات الحوار في ليبيا».‏
وكان المبعوث الأممي، حذر في تصريحات صحافية، من «ضياع الفرص لإنجاز حوار شامل في ليبيا».‏
وفي وقت سابق، الأسبوع الجاري، أعلن المؤتمر الوطني العام (البرلمان المؤقت السابق الذي أعلن استئناف جلساته ‏مؤخراً)، عزمه المضي في دعم جهود البعثة الأممية لإنجاح مسار الحوار بين الأطراف المتنازعة في ليبيا من أجل حل ‏الأزمة الراهنة في البلاد لتحقيق أمنها واستقرارها.‏
وكان المبعوث الأممي، زار مقر المؤتمر الوطني العام واجتمع مع رئيسه، مرتين خلال شهري تشرين الثاني/نوفمبر ‏كانون الأول/ديسمبر الماضيين، لدعوته للمرة الأولى في الجلسة الحوارية القادمة، كأحد اطراف الحوار.‏
ومنذ أيلول/سبتمبر الماضي، تقود الأمم المتحدة متمثلة في رئيس بعثتها للدعم في ليبيا، برناردينو ليون، جهوداً لحل ‏الأزمة الليبية تمثلت في جولة حوار أولى (بين ممثلين عن مجلس النواب وممثلين عن النواب المقاطعين لجلساته) عقدت ‏في شهر أيلول الماضي بمدينة غدامس (جنوب غرب)، فيما أجلت الجولة الثانية إلى وقت لاحق لإجراء المزيد من ‏المشاورات مع أطراف الأزمة الليبية.‏