< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

جنازة عسكرية لشرطيين قتلا أمام كنيسة وسط مصر

10898219_906506299373225_4567356505170829084_n

المنيا – الأناضول – شيع أهالي المنيا (وسط مصر)، ظهر الثلاثاء، شرطيين قتلهما مجهولون أمام كنيسة في وقت سابق، على يد مجهولين، في جنازة عسكرية، مرددين هتافات ضد جماعة الإخوان المسلمين.

وخرجت الجنازة العسكرية، من أمام مستشفى المنيا العام (وسط مصر)، يتقدمها المحافظ صلاح زيادة، ومدير الأمن اللواء أسامة متولى، وسط هتافات من المشاركين فيها “حسبنا الله ونعم الوكيل”، و”لا إله إلا الله.. الإخوان أعداء الله”، في إشارة إلى اتهام جماعة الإخوان بالمسؤولية عن الحادث.

وكان اللواء هشام نصر مدير إدارة البحث الجنائي، بمحافظة المنيا (وسط)، قال في وقت سابق الثلاثاء إن “التحريات الأولية لمقتل شرطيين اثنين بإطلاق نار خلال حراستهما كنيسة، في مدينة المنيا (مركز المحافظة)، تشير إلي تورط عناصر من جماعة الإخوان الإرهابية”.

وأضاف: “تم تشكيل فريق بحث جنائي علي أعلي مستوي لضبط الجناة، فضلا عن تكثيف التواجد الأمني أمام جميع الكنائس والمنشآت الحيوية”.

في الوقت نفسه، قطع عشرات من عناصر الشرطة بالمنيا، الطريق أمام الكنيسة التي شهدت الحادث، احتجاجا على مقتل زميليهما.

وكان مصدر أمني قال صباح الثلاثاء، إن “مسلحين ملثمين أطلقوا وابلا من الرصاص على شرطيين يحرسان كنيسة بمدينة المنيا (مركز المحافظة)، ما أدى إلى مقتلهما في الحال”.

وأضاف أن القتيلين هما محمد أبو زيد (مسلم)، وهو برتبة رقيب أول، وعيد فهيم، مساعد شرطة (مسيحي) (الرتبتان أقل من الضابط)”.

وتابع المصدر: “لاذ المسلحون بالفرار عقب إطلاقهم النار”.

ودائما ما تنفي جماعة الإخوان المسلمين علاقتها بالهجوم علي أي منشأة في مصر، وتقول إن نهجها الاحتجاجي سلمي، وتتهم في المقابل قوات الأمن المصرية بقتل واعتقال متظاهرين مؤيدين لها ورافضين لعزل الرئيس المنتمي لها محمد مرسي على يد الجيش في يوليو/تموز 2013 عقب مظاهرات واسعة ضده.

وفي وقت متأخر الاثنين، نجا راعي كنيسة بمحافظة المنيا، من محاولة اغتيال على يد مجهولين، حسب مصادر أمنية.

وقالت المصادر الأمنية إن مجهولين قطعوا الطريق الزراعي مصر – أسوان (طريق رئيسي) أمام قرية البياضية بمدينة ملوى (جنوب المنيا) على سيارة راعي كنيسة، ماري جرجس، ويدعى جرجس زكريا، وأطلقوا وابلا من الرصاص عليه ومن معه، دون حدوث إصابات.

وحتى الساعة 10:20 ت.غ.، لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن أي من الحادثتين.

وخلال الأسابيع الماضية، نشرت صحف محلية، تقارير عن تخطيط “مجموعات إرهابية” لاستهداف الكنائس والمسيحيين بمصر خلال أعياد الميلاد.

 يذكر أن الطوائف الكنسية لا تجتمع علي يوم واحد للاحتفال بعيد الميلاد المجيد، فهناك طوائف تحتفل بحسب التقويم الغربي بعيد الميلاد المجيد في 25 من ديسمبر/ كانون الأول، وهناك من يحتفل في 7 من يناير/ كانون الثاني طبقا للتوقيت الشرقي، كما يحدث في مصر.

ومن أبرز الطوائف المسيحية في مصر (الأرثوذكسية، والإنجيلية، والكاثوليكية ). وفي ظل عدم وجود أي تقديرات رسمية لأعداد الأقباط، قدّر البابا تواضروس الثاني بابا الكنيسة المصرية، أعدادهم بـ 15 مليون قبطيًا (من إجمالي 94 مليون نسمة هم تعداد مصر) بحسب تصريحات سابقة له الأسبوع الماضي.