< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

عشيرة البونمر تشتري أسلحة بـ900 ألف دولار لقتال داعش في الأنبار

16ipj

الانبار- الاناضول: قال نعيم الكعود، شيخ عشيرة البونمر السنية في محافظة الأنبار غربي العراق، إن عشيرته اشترت أسلحة بقيمة 900 ألف دولار أمريكي على نفقتها الخاصة لتسليح أبناء العشيرة لقتال عناصر تنظيم داعش بمدينة الرمادي (مركز المحافظة)، مطالبا الحكومة المركزية بتسليح أبناء العشيرة الذين بلغ عدد المتطوعين فيها أكثر من 3500 متطوع لحاجتهم من الأسلحة والاعتدة خلال المواجهات مع التنظيم.

وأوضح الكعود في حديث للأناضول، أن عشيرة البونمر المتمركزة في ناحية البغدادي وقضاء حديثة بالرمادي، اشترت أسلحة خفيفة ومتوسطة بقيمة 900 ألف دولار على نفقتها الخاصة بعد بيع ما لديها من أملاك وممتلكات في العاصمة بغداد لتسليح أبناء العشيرة لمواصلة قتال داعش والثأر ممن قتلوا أبناءنا من عناصر التنظيم والمتعاونين معهم، دون أن يذكر مصدر هذه الأسلحة.

وأضاف أن “عشيرة البونمر تطالب الحكومة المركزية ورئيس الوزراء حيدر العبادي بتسليح أبناء العشيرة من الأسلحة والاعتدة المتوسطة والثقيلة، وذلك لأن عدد المتطوعين من أبناء العشيرة وصل الى 3500 مقاتل وهم متحمسون لقتال التنظيم ولديهم روح قتال على أعلى المستويات، بسبب ما حصل لأبناء عموميتهم من قتل ومجازر ارتكبها التنظيم الإرهابي”.

وتابع الكعود، أن “عشيرة البونمر سوف تستمر في قتال داعش حتى لو لم تجهزها الحكومة بالسلاح والعتاد، لأن عشائر الانبار عرفت سابقا بقتالها للقاعدة وهزمتها بكل قوة واليوم تواجه داعش وسوف تهزمها من اجل تحرير جميع مناطق المحافظة وعودة أهلها النازحين والمهجرين اليها”.

ومنذ بداية العام الجاري، تخوض قوات من الجيش العراقي معارك ضارية ضد تنظيم “داعش” في أغلب مناطق محافظة الأنبار ذات الأغلبية السنية، وازدادت وتيرة تلك المعارك بعد سيطرة التنظيم على الأقضية الغربية من المحافظة (هيت، عانة، وراوة، والقائم، والرطبة) إضافة الى سيطرته على المناطق الشرقية منها (قضاء الفلوجة والكرمة) كما يسيطر عناصر التنظيم على أجزاء من مدينة الرمادي.

ويشن تحالف غربي – عربي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، غارات جوية على مواقع لـ(داعش)، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، وأعلن في يونيو/ حزيران الماضي قيام ما أسماها “دولة الخلافة”، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.