< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

انتقادات لنجمة الأوبرا نتربكو بعد ظهورها في صور مع الانفصاليين الأوكرانيين

فيينا – د ب أ: تعرضت نجمة الأوبرا، الروسية – النمساوية، السوبرانو آنا نتربكو لانتقادات في النمسا بعد تسليمها علنا شيكا بقيمة مليون روبل (18600 دولار) إلى أحد الزعماء الانفصاليين الأوكرانيين كتبرع لدار الأوبرا في مدينة دونيتسك التي يسيطر عليها الانفصاليون الموالون لروسيا.
وقال متحدث باسم وزارة الخارجية النمساوية، حول الواقعة المثيرة للجدل التي حدثت الاثنين في مدينة سان بطرسبرغ: «من المثير للمشاكل أن تظهر في صور مع أحد الانفصاليين بشرق أوكرانيا، وعلمه».
وأضاف: «من الواضح أن مثل هذه الصور سيتم إساءة استخدامها لأغراض الدعاية».
يشار إلى أن نتربكو ولدت في روسيا، لكنها حصلت على الجنسية النمساوية، حيث تتمتع بشعبية لدى جمهورها في دار «أوبرا فيينا» وفي مهرجان سالزبورغ.
ووجدت الخطوط الجوية النمساوية، التي كانت تعاقدت مع نجمة الموسيقى الكلاسيكية /43 عاما/ على حملة إعلانية، نفسها مضطرة لنشر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» تقول: «بوضوح نحن ننأى بأنفسنا عن المواقف السياسية المتطرفة واستخدام العنف المسلح».
وقال متحدث رسمي باسم الخطوط الجوية النمساوية إن عقد الترويج انتهى الشهر الماضي، لكنه أكد على أن إنهاء التعاون ليس له علاقة بالجدل السياسي.
وقالت نتربكو إنها قدمت تبرعها من خلال أوليج تساريوف الذي يرأس برلمانا مشتركا لكل من دونيتسك ولوهانسك المعلنتين «جمهوريتين شعبيتين» لأنها كانت تريد أن تضمن أن الأموال ستذهب إلى مسرح دونيتسك.
ونقلت إدارة أعمال النجمة عنها قولها: «أريد أن أوضح أن هذا التبرع ليس تعبيرا سياسيا».
وأضافت: «أريد فقط أن ينتهي القتال في أسرع وقت ممكن، وأريد أن أدعم الفنون والفنانين في هذا الوقت من الصراع الرهيب».
وفي تلك الأثناء، امتلأت صفحة نتربكو على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» بكثير من التعليقات السلبية.
وعلق أحد مستخدمي «فيسبوك» تحت اسم «أنج مار» قائلا : «العار عليك يا أنا! العمل الخيري شيء جميل، لكن لا يمكن فعله مع مجرمين جلبوا الحرب إلى أراض مسالمة».
وعلق مستخدم آخر يدعى «توماس ويبر» قائلا: «ظننتك سيدة متحضرة، لكني الآن أشعر بخيبة أمل. تخلي عن جنسيتك النمساوية، لا يجب دفع أموال لجيوش أجنبية تخوض معارك».