< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

«المؤتمر الوطني» يعلن استمرار دعم جهود البعثة الأممية لإنجاح الحوار الليبي

طرابلس – من أسامة علي: أعلن المؤتمر الوطني العام بطرابلس، عن عزمه المضي في دعم جهود البعثة الأممية لإنجاح مسار الحوار بين الأطراف المتنازعة في ليبيا من أجل حل الأزمة الراهنة في البلاد لتحقيق أمنها واستقرارها.
وقال المؤتمر (البرلمان المؤقت السابق الذي أعلن استئناف جلساته مؤخرا) في بيان له، مساء الاثنين، إن «المؤتمر تجاوب مع كل دعوات الحوار المطروحة في ليبيا للخروج من الأزمة وآخرها مبادرة الأمم المتحدة».
وأوضح البيان أن المؤتمر شكل وفدا من أعضائه للمشاركة في جلسات الحوار الأممية، وأشرف على عدد من ورش العمل بالمشاركة مع نخب سياسية ليبية، ومؤسسات مجتمع مدني وقادة الثوار للتجهيز للجلسة الحوارية القادمة.
وأشار إلى أن «البعثة الأممية اقترحت أن يكون يوم الاثنين، الموافق الخامس من كانون الثاني/يناير موعدا لبدء عقد جلسات الحوار، ولكن هناك من سعى لعرقلة الحوار إما بالقصف الجوي المستمر على المدن أو بوضع عراقيل سياسية أثرت سلبا على جهود الوسيط الأممي في التواصل مع الأطراف المختلفة».
وكان عمر حميدان المتحدث باسم المؤتمر الوطني العام، أشار الاثنين، إلى وصول بلاغ للمؤتمر من البعثة الأممية يفيد بتأجيل الحوار إلى أجل غير مسمى.
وقال المتحدث باسم البعثة الأممية في ليبيا، سمير غيطاس، في تصريحات صحافية الأحد، إن الإعلام هو من حدد يوم الخامس من كانون الثاني/يناير، موعدا للجلسة الحوارية، في حين لم يصدر عن البعثة أي شيء يؤكد هذا.
وأوضح «غيطاس» أن «البعثة أبلغت الأطراف في ليبيا بتأجيل جلسة الحوار إلى أجل غير مسمى، حتى تتوصل إلى تحديد موعد ومكان متفق عليه للجلسة القادمة».
والأسبوع الماضي، قال حميدان إن الوفد الممثل للمؤتمر سيلتقي المبعوث الأممي برناردينو ليون قبل يوم الخامس من كانون الثاني/يناير، الموعد المحدد لعقد الجلسة لإبلاغه بنتائج ورش عمل عقدها المؤتمر بمشاركة نشطاء مدنيين وسياسيين، وقادة للثوار، كخطوة من المؤتمر لتوسيع دائرة المشاركة في الجلسة القادمة.
يشار إلى أن المبعوث الأممي برناردينو ليون قد زار مقر المؤتمر الوطني العام واجتمع مع رئيسه نوري أبوسهمين مرتين خلال شهري تشرين الثاني/نوفمبر الماضي وكانون الأول/ديسمبر الماضي لدعوته للمرة الأولى في الجلسة الحوارية المقررة خلال الأيام القادمة كأحد أطراف الحوار.
ومنذ أيلول/سبتمبرالماضي، تقود الأمم المتحدة متمثلة في رئيس بعثتها للدعم في ليبيا برناردينو ليون جهودا لحل الأزمة الليبية تمثلت في جولة حوار أولى (بين ممثلين عن مجلس النواب وممثلين عن النواب المقاطعين لجلساته) عقدت في شهر سبتمبر/أيلول الماضي بمدينة غدامس (جنوب غرب)، فيما أجلت الجولة الثانية إلى وقت لاحق لإجراء المزيد من المشاورات مع أطراف الأزمة الليبية.»الاناضول»