< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

بان كي مون: فلسطين عضو في الجنايات الدولية في نيسان

رام الله ـ «القدس العربي»: أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس»أن التوجه الفلسطيني لمجلس الأمن الدولي، جاء بعد «وصولنا لحالة من اليأس من أي مساع يمكن أن توصلنا إلى حل، ولم نلجأ للعنف والقتل لأن هذا ليس من سياستنا»، مؤكداً أن هذه هي سياستنا التوجه للمجتمع الدولي وللمجالس الأممية والدبلوماسية، لنحصل على حقنا وحق تقرير المصير لهذا الشعب، الذي عاش ويعيش لأكثر من ستة عقود تحت الاحتلال».
 وكان الرئيس يتحدث خلال مشاركته في عشاء أعياد الميلاد حسب التقويم الشرقي، الذي أقامته الطائفة الأرثوذكسية في كنيسة المهد، وقال الرئيس إننا «لا نستطيع تصور فلسطين بدون المسيحيين، فجذورهم عميقة في هذا البلد منذ العهدة العمرية، ونحن نعيش في وئام لا فرق بين مسيحي ومسلم وسنبقى هكذا للأبد إن شاء الله».
ولتأكيد ذلك، أضاف الرئيس عباس «احتفلنا منذ أسبوعين بعيد الميلاد المجيد، ثم رأس السنة الميلادية، ثم ذكرى انطلاقة الثورة، وعيد المولد النبوي الشريف، وها نحن نحتفل في عيد مولد المسيح عيسى عليه السلام، هذه الأعياد تأتي في وقت واحد لتعمق تلاحم شعبنا وتماسكه، وتقوي النسيج الواحد الموحد لشعبنا».
إلى ذلك أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن فلسطين ستكون عضوا في محكمة الجنايات الدولية بشكل رسمي، في الأول من نيسان/ ابريل المقبل، وهي الخطوة التي ستمكن الفلسطينيين من ملاحقة إسرائيل بتهم تتعلق بجرائم حرب.
 جاء ذلك في بيان رسمي نشر على موقع معاهدة روما، يقول إنه تم قبول طلب فلسطين، وبالتالي فإن وضع فلسطين في المحكمة سيدخل حيز التنفيذ بعد ثلاثة أشهر من الآن، وتحديداً في أول نيسان/إبريل المقبل، وذلك بما يتفق مع إجراءات المحكمة.
وكان الفلسطينيون قد قدموا يوم الجمعة الماضي، الطلب الرسمي، للتصديق على نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، لكن إسرائيل والولايات المتحدة، ليستا من ضمن الموقعين على النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.
ويعتقد بأن الانضمام الفلسطيني الرسمي للمحكمة الجنائية الدولية، هو ما سيكفل حق الفلسطينيين في رفع دعاوى ضد مسؤولين إسرائيليين، إلا أن إمكانية مثول هؤلاء المسؤولين أمام المحكمة مسألة قد تكون غاية في الصعوبة، بسبب طبيعة المحكمة وآليات التقاضي أمامها.
 وعلى الصعيد السياسي، اعلنت الرئاسة الفلسطينية، أن الرئيس عباس، سيغادر فلسطين يوم الإثنين المقبل، متوجهاً إلى العاصمة التركية أنقرة، حيث سيبحث مع المسؤولين هناك الأوضاع الفلسطينية، وفشل المسعى الفلسطيني في مجلس الأمن الدولي، والانضمام إلى المنظمات الدولية خاصة الجنايات الدولية.

فادي أبو سعدى