< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

معارك بين أطراف الصراع في ليبيا حول ميناءين نفطيين ومعبر قرب تونس

بنغازي ـ طرابلس ـ وكالات: قال مسؤولون إن فصائل مسلحة متحالفة مع حكومتين متنافستين في ليبيا خاضت معارك أمس الاحد من أجل السيطرة على ميناءين في شرق البلاد، وعلى المعبر الحدودي الرئيسي مع تونس، ما اسفر عن إغلاق أكبر موانئ تصدير النفط في ليبيا.
وفي اشتباكات تعيد الى الأذهان الحرب الاهلية في البلاد عام 2011 التي أطاحت بمعمر القذافي أرسلت الحكومة المعترف بها دوليا والمتمركزة في الشرق مقاتلات لقصف قوة منافسة تحاول السيطرة على ميناءي رأس لانوف والسدرة النفطيين، وبدأت هجوما قرب الحدود مع تونس.
يأتي تصاعد الأوضاع فيما تعتزم الامم المتحدة استئناف محادثات السلام خلال الايام المقبلة في محاولة لإنهاء معارك بين متمردين سابقين ساعدوا في الإطاحة بالقذافي ويتنافسون الآن للسيطرة على مقاليد الأمور بالبلاد وعلى إنتاج النفط.
وقتل مواطنان مصريان وأصيب أربعة آخرون في ليبيا، أمس الأحد، جراء اشتباكات بين فصائل ليبية مسلحة بالطريق الساحلي لمعبر رأس الجدير (غرب) الحدودي مع تونس، بحسب وكالة الأنباء الرسمية المصرية.
ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط، الرسمية عن رئيس الجالية المصرية في ليبيا علاء حاضورة، قوله أمس، إن «عاملين مصريين قتلا وأصيب أربعة آخرون جراء الاشتباكات الجارية الآن بين قوات الجيش الليبي (في إشارة لقوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر) وقوات عملية فجر ليبيا بالطريق الساحلي لمعبر رأس الجدير الحدودي مع تونس». وأشار رئيس الجالية المصرية إلى أن «هناك 4 جرحى مصريين»، أحدهم حالته «خطرة».
وأوضح أن «العاملين المصريين القتلى والجرحى كانوا يعملون بمحجر بمنطقة أبو كماش برأس الجدير». وجددت وزارة الخارجية المصرية مناشدتها لجميع المواطنين المصريين الموجودين على الأراضي الليبية بتوخي أقصى درجات الحيطة والحذر والابتعاد تماما عن مناطق الاشتباكات المسلحة قدر الإمكان واللجوء إلى مناطق أكثر أمانا داخل ليبيا. وجدد السفير عمرو معوض مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين بالخارج تحذير المواطنين المصريين بعدم السفر إلى ليبيا في ظل الأوضاع غير المستقرة هناك وحفاظا على سلامتهم الشخصية، وفي حالة السفر للضرورة القصوى فيتم ذلك بعد الحصول على تأشيرة دخول صادرة من السفارة الليبية بالقاهرة، تجنبا لإمكانية تعرضهم للترحيل وفقدان نفقات السفر.