< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

برلمانيون بريطانيون يبحثون مع وزير الخارجية المصري إغلاق سفارة بلادهم بالقاهرة

The-British-Embassy-in-Egypt1564

القاهرة - الأناضول – بحث برلمانيون بريطانيون، صباح الاحد، مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، سبل إعادة فتح السفارة البريطانية أمام الجمهور.

في الوقت الذي واصلت السفارة الكندية بالقاهرة، إغلاق سفارتها أمام الخدمات العامة لأسباب أمنية.

وقال جون سبنر عضو البرلمان البريطاني، في تصريحات صحفية، الأحد، إن “وفدا برلمانيا بريطانيا التقي صباح اليوم وزير الخارجية المصري سامح شكري، وبحث معه الوضع الأمني الخاص بالسفارة البريطانية بالقاهرة، وضرورة العمل على إعادة خدماتها، دون الإفصاح عن موعد محدد لاستئناف عملها”.

وعلقت السفارة البريطانية خدماتهما العامة، منذ يوم الأحد الماضي، وذلك رغم استجابة السلطات المصرية لطلب تكثيف تواجد القوات الأمنية بمحيطهما.

وقالت السفارة البريطانية حينها، إن “الخدمات العامة تظل معلقة لأسباب أمنية، وإنها تعمل على وضع بعض التدابير البسيطة والعملية المتعلقة بأمن مبنى السفارة التي تسمح باستئناف الخدمات العامة بشكل كامل”.

وأوضح سبنر أن “اللقاء الذي حضره السفير البريطاني بالقاهرة جون كاسين، تطرق إلى دراسة الوضع الأمني مع المسؤولين المصريين”.

وتابع: “خلال اللقاء، تم استعراض الجهود المبذولة لحل القضية الفلسطينية والتقدم المحرز في هذا الاتجاه بالإضافة للجهود التي تقوم بها مصر”، مشيرا إلى أنه “تم بحث التطورات الخاصة بالوضع الاقتصادي في مصر”.

وحول أسباب زيارته لمصر، قال سبنر إن زيارته ضمن مجموعة “أصدقاء مصر” في البرلمان البريطاني، لتحضير زيارة وفد تجاري واقتصادي بريطاني إلى مصر، لتعزيز حركة التجارة والاقتصاد بين مصر وبريطانيا قبل القمة الاقتصادية المنتظر عقدها في مارس/ آذار المقبل .

وأضاف: “سنجري مباحثات مع عدد من المسؤولين المصريين بينهم وزراء وسياسيون”.

في الوقت الذي، واصلت السفارة الكندية في مصر، إغلاق خدماتها العامة اليوم “لأسباب أمنية”.

وقالت في رسالة على موقعها الالكتروني الأحد، “لأسباب أمنية، السفارة الكندية مغلقة، والخدمة القنصلية ستكون متاحة للكنديين بميعاد مسبق، ولمساعدة الكنديين بمصر في حالة الطوارئ، عليهم الاتصال بالأرقام المعلنة على موقع السفارة”.

وأغلقت السفارة الكندية، أبوابها منذ الإثنين الماضي، بسبب “مخاوف أمنية”، إلى جانب استمرار إجابة مسؤول على خط هاتف الطوارئ برسالة مسجلة تقول إنه تم إغلاق السفارة الكندية في القاهرة.