< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

وزارة الدفاع الأمريكية تؤخر توقيت خطة تدريب المعارضة السورية المعتدلة

واشنطن ـ «القدس العربي»: قالت وزارة الدفاع الأمريكية ان خطـــة تدريب وتجهيز 5 آلاف من المتمـــردين الســـوريين لمـــحاربة تنظـــيم «الدولة الإسلامية» ستمتد إلى أوائل عام 2016، وأكد السكرتير الصحافي للبنـــتاغون الأمـــيرال جـــون كيربي ان الأمر سيستغرق 5-3 أشـــهر لتجنـــيد وتعلـــيم وتهيئة قوات المعارضة السورية قبل ان يبدأ أي تدريب .
وستبدأ التدريبات في شهر أيار/ مايو من العام المقبل على أقرب تقدير وفقا لما قاله كيربي في مؤتمر صحافي مؤكدا أن عمليات التجنيد والتدقيق لم تبدأ بعد، ومن الواضح من هذه الأقوال انه تم تأخير الجدول الزمني لعمليات التدريب، حيث قال نائب مساعد وزير الخارجية بريت مغورك في وقت سابق أمام الكونغرس بأن المتمردين سيحصلون على التدريب في آذار/ مارس، وعلى استعداد للقتال بحلول آذار/مارس من عام 2016.
وأوضح بأن التدريبات ستستغرق 8 أو 9 أشهر فقط من الجدول الزمني للخطة الأمريكية في سوريا وسيكونون على استعداد للقتال بين شباط/ فبراير وتشرين الثاني/ نوفمبر عام 2016 على أقرب تقدير.
وقال إن الولايات المتحدة تريد إنجاز هذا العمل بالشكل الصحيح أكثر من الاهتمام بالسرعة والا فإن المســــألة ستكون مضيعة للوقت، وذلك ردا على الانتقادات المتــــزايدة من المشرعين حول عدم تحريك البرنامج بسرعة كافية مما أدى إلى ضمور المعارضة السورية المعتدلة أمام هجمات «الدولة الإسلامية» ونظام الأسد حيث قال النائب جيري كونيلي في وقت سابق ان كل المؤشرات تدل على انهيار المعارضة المعتدلة في سوريا بل وصلت إلى مرحلة الانقراض.
وقد توقع الكونغرس الأمريكي هذا الجدول الزمني عندما وافق قبل أيام على منح تفويض للبدء في البرنامج لمدة عامين كجزء من مشروع قانون السياسة الدفاعية الذى يمنح وزارة الدفاع صلاحيات لتنفيذ البرنامج حتى كانون الأول / ديسمبر من عام 2016 في حين أكد مستشار بارز للائتلاف الوطني السوري أنه لا يمكن تأجيل البرنامج لكى يكون فعالا من الناحية العملية وأن الولايات المتحدة يجب ان تعطي أولوية لتجهيز المقاتلين من أجل مواجهة ميليشيات الأسد الإرهابية و «داعش». وأضاف كيربي أن المخططين لم يكونوا بدون عمل خلال الفترة الماضية بل قام الميجور الجنرال مايكل ناجاتا الذي تم تعيينه للإشراف على هذا الجهد بوضع معايير الفحص لاختيار العناصر القتالية للمعارضة السورية بالتعاون مع الوكالات الأمنية الأمريكية الأخرى وشركاء الولايات المتحدة في المنطقة. وقال إن الولايات المتحدة تعلم جيدا كيف يمكن القيام بهذه العملية بشكل متقن للغاية مع استثمار الوقت ولكنه لاحظ أنه يجب التحلى بالصبر.