< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

اليمن: انفجار ضخم يحدث أضراراً بالغة في منزل السفير الإيراني في صنعاء وواشنطن أول المنددين

صنعاء ـ «القدس العربي»: من خالد الحمادي: استيقظت العاصمة اليمنية صنعاء، صباح أمس، على وقع انفجار كبير هزّ معظم أحيائها الجنوبية، واستهدف الانفجار منزل السفير الإيراني المعين حديثاً في صنعاء سيد حسين نام، وأسفر الانفجار عن مصرع شخص وإصابة 17 آخرين، فيما اعلن تنظيم أنصار الشريعة وهو الفرع اليمني لتنظيم القاعدة عن مسؤوليته عن العملية.
واستنكر مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون العربية والأفريقية حسين أمير عبد اللهيان بشدة «التفجير الإرهابي»، وطالب الحكومة اليمنية بالإسراع بكشف ومعاقبة العناصر الضالعة في هذا التفجير.
ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عن عبد اللهيان القول :»من المؤكد أن الحكومة اليمنــــية هي المسؤولة عن الحفـــاظ على أرواح الدبلوماسيين والمقار الدبلوماسية». فيما أعلنت طهران أن السفير لم يكن موجوداً في المنزل أثناء الانفجار.
من جهتها نسبت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) الحكومية إلى مصدر مسؤول في وزارة الداخلية قوله «ان الانفجار استهدف منزل السفير الإيراني بصنعاء، وأسفر عنه مقتل نجل حارس المنزل علي عبد الواسع الإدريسي وإصابة 17 آخرين في إحصائية أولية، بالإضافة إلى أضرار في المساكن المجاورة وعدد من السيارات الموجودة في مكان الحادث».
وأعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في وقت لاحق أمس مسؤوليته عن ارتكاب هذه العملية.
وقال التنظيم في صفحته الرسمية في موقع تويتر «سقط قتلى وجرحى بينهم إيرانيون اليوم ـ الأربعاء ـ إثر تفجير سيارة مفخخة مركونة بجوار منزل السفير الإيراني في العاصمة اليمنية صنعاء».
وأشارت القاعدة إلى أنه «رغم التشديدات الأمنية التي تفرضها قوات النظام اليمني واللجان الشعبية الحوثية تمكن (المجاهدون) من ركن السيارة المفخخة وتفجيرها»، مؤكدا أن الانفجار كان ضخما وأسفر عن تحطم نوافذ مقار اقامة العديد من الدبلوماسيين الأجانب ومنازل المسؤولين اليمنيين الكائنة في هذا الحي الراقي.
وكانت السفارة الأمريكية بصنعاء أول من أصدر بيان استنكار لهذا التفجير الإرهابي الذي استهدف مقر السفير الايراني بصنعاء، ثم توالت بيانات الاستنكار والتنديد من قبل الحكومة اليمنية والعديد من الأحزاب والقوى السياسية وفي مقدمتها جماعة الحوثي المسلحة وحزب المؤتمر الشعبي العام وحزب الاصلاح.
وأعلن الناطق الرسمي باسم أنصار الله (جماعة الحوثي)  محمد عبد السلام عن الاستنكار للعمل الإجرامي الذي استهدف مقر اقامة السفير الإيراني بصنعاء صباح الأربعاء بالعاصمة اليمنية صنعاء.
وقال انه «تعبير واضح لمساعي دول الاستكبار ومن يدور في فلكها من أجل تأزيم العلاقات الإسلامية بين شعوب المنطقة وعلى رأسها العلاقات الثنائية بين بلدنا والجمهورية الإسلامية الإيرانية، خاصة بعد الثورة الشعبية (الحوثية) التي أطاحت بقوى الفساد والإجرام التي كانت تسعى إلى جعل البلد محمية أمريكية في الموقف والولاء».