< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

السودان يستهدف تقليص عجز الميزانية بفضل تراجع سعر النفط

الخرطوم – رويترز: قال وزير المالية السوداني، بدر الدين محمود، أمس أمس ان بلاده تستهدف زيادة النمو إلى 3.6 في المئة، وتقليص العجز في الميزانية إلى 1.2 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي العام المقبل مستفيدة من تراجع أسعار النفط العالمية.
وأقرت الحكومة السودانية أمس الأول خطة ميزانية العام المقبل، ومن المقرر ان يناقشها البرلمان في الأسبوع المقبل قبل التصويت عليها.
وقال الوزير للصحافيين عقب الاجتماع «نستهدف فى موازنة العام المقبل ارتفاع معدل النمو إلى 3.6 في المئة …على أن تكون نسبة العجز المستهدفة فى الموازنة 1.2 في المئة من الناتج القومي الإجمالي».
واستهدف السودان نموا نسبته 2.6 في المئة، وعجزا قدره 1.5 للعام الحالي. لكن لم يتضح هل ستنجح الحكومة في الوفاء بهذه الأهداف بعد عام مضطرب.
وتأثر اقتصاد السودان بشدة في 2011 حين انفصل الجنوب، آخذا معه ثلاثة أرباع الثروة النفطية للبلاد المقدرة بخمسة مليارات برميل من الاحتياطيات المؤكدة، وفقا لبيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.
وتراجع الجنيه السوداني متأثرا بخسارة البلاد أحد المصادر الرئيسية للعملة الأجنبية التي تستخدمها الحكومة لشراء الغذاء وهو ما أدى إلى ارتفاع التضخم بشدة.
وخفضت الحكومة الدعم للوقود العام الماضي في مسعى لكبح الانفاق، وهو ما ادى إلى ارتفاع التضخم الي مستويات قرب 50 في المئة، تسببت في اندلاع احتجاجات كبيرة ضد الحكومة.
لكن السودان كمستورد للنفط يستفيد حاليا من تراجع الأسعار العالمية للخام بحوالي 50 في المئة منذ يونيو/حزيران.
وقال محمود ان هبوط أسعار النفط سيسهم في تقليل الإنفاق الحكومي على الدعم العام المقبل. وأضاف أن من المتوقع أن يؤدي تراجع أسعار القمح العالمية الي توفير 650 مليون دولار للدولة.
وتراجع التضخم في الأشهر الاخيرة مستفيدا من نزول أسعار النفط وانحسار الآثار المترتبة على خفض الدعم، لكنه لا يزال مرتفعا مع بلوغه 25.6 في المئة في نوفمبر/تشرين الثاني.
وقال محمود ان السودان يأمل في الحفاظ على التضخم مستقرا نسبيا ويستهدف معدلا قدره 25.9 في المئة بحلول نهاية 2015.
وأضاف أن السودان يأمل بخفض معدل البطالة إلى أقل من 19 في المئة في نهاية العام المقبل، لكنه رفض الإفصاح عن الرقم الإجمالي للانفاق المتوقع.
وسجل الإنفاق العام في ميزانية العام الماضي 58.2 مليار جنيه سوداني (10.26 مليار دولار)، بينما بلغت الإيرادات نحو 46.2 مليار جنيه.
(الدولار يساوي 5.6700 جنيه سوداني).