< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

انخفاض الروبل يؤثر سلبا على السياحة الروسية في مصر

القاهرة – الأناضول: قال منظمو رحلات سياحية من السوق الروسي ان انخفاض سعر صرف الروبل الروسي مقابل الدولار يقلل من فرص زيادة معدلات السياحة الروسية في مختلف الدول التي يفضلها الروس خلال الفترة المقبلة، خاصة مصر وتايلاند وتركيا، والتي تستحوذ علي نسبة كبيرة من السياحة الروسية.
وأضافوا أن أعداد السائحين الروس المتجهين إلى مصر انخفضت بنسبة 50٪ خلال الأسابيع الماضية، بسبب انخفاض سعر صرف الروبل. وأشاروا إلى أن هناك إلغاءات يومية للحجوزات السياحية التي مقصدها مصر.
وفقدت العملة الروسية الروبل نحو 42٪ من قيمتها مقابل الدولار منذ بداية العام، وكان البنك المركزي الروسي سمح بتعويم الروبل منذ أوائل نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ولم يتدخل في سوق الصرف الأجنبي منذ ذلك الحين.
وقال إلهامي الزيات، رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، ان انخفاض سعر صرف العملة الروسية مقابل الدولار، وفرض الدول الأوربية حظرا علي روسيا، يقلص فرص زيادة معدلات السياحة الروسية في مصر خلال الفترة المقبلة.
وأضاف أن هناك انخفاضا بنسبة كبيرة في أعداد السائحين الروس الوافدين إلي مصر خلال الفترة الحالية، وانها ستتزايد مع استمرار تراجع العملة الروسية.
وتستهدف مصر الوصول بأعداد السائحين الروس إلي نحو 3 ملايين سائح بنهاية العام الجاري. 
وبلغ عدد السائحين الروس الوافدين إلي مصر نحو 1.9 مليون سائح خلال الثمانية أشهر الأولي من العام الجاري، مقابل نحو 1.7 مليون سائح عن نفس الفترة من العام الماضي، بارتفاع قدره 11.7٪.
وقال تامر نبيل، نائب رئيس غرفة الفنادق المصرية الواقعة على شواطئ البحر الأحمر، ان انخفاض سعر العملة الروسية أدى إلي انخفاض أعداد السائحين الوافدين إلي الغردقة بنسبة 50٪ خلال الشهرين الماضيين.
وأضاف أن معظم الشركات الروسية خفضت رحلات الطيران إلي النصف خلال الأيام القليلة الماضية.
وقال سامح سالم، مدير التعاقدات في شركة «بيغاس للسياحة»، كبرى شركات السياحة الروسية العاملة في مصر، ان إقبال الروس على السفر لكافة الدول، انخفض بنسبة كبيرة مع ارتفاع أسعار الدولار مقابل الروبل الروسي.
وأضاف في اتصال هاتفي لوكالة الأناضول، إن أسعار الرحلات السياحية للسائح الروسي ارتفعت بنسبة 57٪ خلال الفترة الماضية.
وقال سالم إن الشركات الروسية العاملة في مصر خفضت أسعار تذاكر الطيران من 450 دولار للتذكرة إلي نحو 50 دولارا خلال الفترة الحالية، لجذب السائحين الروس، إلا أن التخفيضات لم تكن مؤثرة.
وأضاف أن هناك إلغاءات للحجوزات الوافدة إلي مصر من روسيا بنسبة 50٪ خلال الفترة الحالية، مشيرا إلي أن هناك أولويات للروس بعيدا عن السفر في الوقت الراهن.