< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

إصابات واعتقالات في الضفة… وإسرائيل تُشرع بؤرة استيطانية في «سلفيت»

رام الله ـ «القدس العربي»: صورت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، وخلال اقتحامها للمسجد الأقصى في القدس المحتلة، لحراسة المستوطنين اليهود من المتطرفين، مجموعة من طالبات مجالس العلم، وتصدت الطالبات لمحاولاتها بهتافات التكبير والتهليل، واعترضن على عملية التصوير، ما أجبر شرطة الاحتلال على الانسحاب من المكان.
وواصلت الجماعات اليهودية المتطرفة اقتحامها للمسجد الأقصى، رغم وجود عدد كبير من المُصلين وطلبة مجالس العلم ومدارس القدس، الذين انتشروا في كافة أرجاء المسجد، ونفذت المجموعات التي اقتحمت المسجد، جولات في أروقته، لكن أحداً منهم لم يتمكن من أداء أية طقوس تلمودية بداخله.
وفي القدس كذلك، هدمت الجرافات الإسرائيلية التابعة لبلدية الاحتلال في المدينة، منزلين في حي جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة، يعودان للمقدسيين خالد الهلسة وعماد أبو ميالة قرب مقبرة الحي، حيث رافقت قوة من جنود وشرطة الاحتلال طاقم البلدية الاحتلالية والجرافات، فيما تمت عملية الهدم بحجة البناء دون ترخيص.
وفي الخليل جنوب الضفة، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، قرب حاجز «أبو الريش» داخل البلدة القديمة، حيث أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز السام والمسيل للدموع، ما أدى إلى عدد من الإصابات، كما اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والمواطنين قرب مفرق طارق بالمدينة، أصيب خلالها كذلك عدد من طلبة المدارس والمواطنين بحالات اختناق، وتم تقديم العلاج الميداني لهم.
وفي محافظة رام الله وسط الضفة، شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة في بلدة سنجل شمال رام الله، واعتقلت خلالها عشرة شبان، كما اقتحمت صالة للأفراح في البلدة بعد تفجير أبوابها، وقامت بتجميع عشرات الشبان بداخلها، وإجراء تحقيق ميداني معهم، قبل أن تنسحب القوة وتعتقل عشرة شبان.
وطالت حملة الاعتقالات كذلك قرية ترمسعيا القريبة من رام الله، التي استشهد فيها الوزير زياد أبوعين، حيث نشطت فيها المقاومة الشعبية ضد مصادرة الأراضي والاستيطان، واعتقلت قوات الاحتلال خلال مداهمة القرية أربعة فلسطينيين.
وفي الشأن السياسي، لكنه مرتبط بسرقة الأراضي والاستيطان، أصدر وزير الجيش الإسرائيلي موشيه يعلون، أمراً لرئيس ما يسمى بـ»الإدارة المدنية»، يعطي فيه الشرعية الكاملة للبؤرة الاستيطانية «إيل متان» المقامة على أراض فلسطينية في محافظة سلفيت، وهو الأمر الذي يمنحها مكانة قانونية، ودفع مخططات بناء فيها وتوسيع الطريق المؤدي إليها.
يذكر أن سلطات الاحتلال كانت قد قررت قبل نحو شهرين مصادرة مئة دونم من الأراضي الفلسطينية في وادي قانا غرب بلدة دير استيا، التي كانت مصنفة كمحمية طبيعية، وذلك بهدف التمهيد لضمها للبؤرة المذكورة، بانتظار أمر يعلون الذي تم بالفعل، لإعلانها المستوطنة الرابعة والعشرين في محافظة سلفيت.
وأقيمت هذه البؤرة الاستيطانية في عام 2000 قرب المحمية الطبيعية المسماة «ناحال كناه» في وادي قانا، حيث منعت سلطات الاحتلال آنذاك مالكي الأراضي من مزارعي دير استيا، من فلاحة هذه المنطقة، بدعوى أنها تابعة لسلطة المحميات الطبيعية.

فادي أبو سعدى