< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

نواب بالبرلمان الليبي يعلنون مقاطعة «جهود الحوار الأممية» بعد قصف مصراتة

طرابلس ـ بنغازي ـ «القدس العربي» ـ وكالات: أعلن نواب بالبرلمان الليبي المنعقد في طبرق (شرق)، أمس الأحد، مقاطعتهم لـ»جهود الحوار الأممية»، ووصفوها بأنها باتت «عبثية ومحرجة»، وذلك بعد قصف مدينة مصراتة (غرب) معقل قوات فجر ليبيا المناهضة للبرلمان المنتخب.
ويعارض قرابة 20 عضوا من أعضاء البرلمان الليبي المنعقد في طبرق جلسات البرلمان منذ بدء انعقاده في أغسطس/ آب الماضي؛ اعتراضا على مكان انعقاده وللمطالبة بانعقاده في مدينة بنغازي (شرق) بحسب نص الإعلان الدستوري الذي أصدره المؤتمر الوطني العام (البرلمان المؤقت) عقب الإطاحة بنظام الرئيس الراحل معمر القذافي.
وحذر النواب على لسان باشاغا من «موجة تصعيد قادمة لا تحمد عقباها ستلتهم الكثير من الضحايا والأبرياء، وتصيب الليبيين في قوتهم وثرواتهم»، بحسب البيان.
ووجه طيران موال للواء المتقاعد خليفة حفتر، ضربات جوية، أمس الأحد، لأول مرة لأهداف داخل مدينة مصراتة غربي البلاد.
وتأتي تلك الضربات بعد انقضاء مهلة 72 ساعة أعطاها سلاح الجو التابع لرئاسة الأركان العامة للجيش الليبي، والموالي لحفتر، لقوات فجر ليبيا للانسحاب من منطقة الهلال النفطي، مهددا بشن غارات على مصراتة في حال عدم الاستجابة.
وقال صالح اسميو، مدير مديرية أمن مصراتة، إن «غارتين جويتين استهدفتا مطار المدينة ومنطقة السوق الحرة».
وقال شهود عيان للأناضول إن مجمع الحديد والصلب وتمركزا عسكريا بمنطقة الخروبة بالمدينة تعرضا لقصف أيضا.
ومصراتة هي المقر الرئيسي لأكبر مكونات قوات فجر ليبيا وهو «درع الوسطى»، كما أن معظم قادة قوات فجر ليبيا وعملية الشروق التي أطلقتها مؤخرا للسيطرة على موانئ وحقول نفطية هي من المدينة ذاتها.
ومن جانبه أقر المتحدث باسم القوة الثالثة التابعة لقوات فجر ليبيا، علاء الحويك، بأن «طائرة تابعة للقوات الموالية لحفتر قصفت مطار مصراتة ومصنع الحديد والصلب والكلية الجوية في المدينة، ولا توجد أي أضرار بشرية أو مادية خلّفتها هذه الضربات» حسب قوله.
وأعلن مصدر طبي بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث عن تسلم 13 قتيلا و147 جريحا من عناصر الجيش الليبي، جراء معارك بنغازي خلال الفترة من 20 إلى 26 كانون اول / ديسمبر الجاري.
وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته ، لـ»بوابة الوسط» إن قتلى وجرحى الجيش سقطوا في عدة محاور منها الصابري وسوق الحوت شرق بنغازي وبوعطني غرب المدينة.
وتشهد مدينة بنغازي معارك عنيفة بين كل من الجيش الليبي وشباب المناطق من جهة وتنظيم «أنصار الشريعة» ومجلس شورى ثوار بنغازي من جهة أخرى.
من جهة أخرى أرجات محكمة استئناف طرابلس الأحد النظر في قضية عدد من رموز النظام الليبي السابق الى 11 كانون الثاني/ يناير لاستكمال الاستماع إلى مرافعات الدفاع عن المتهمين وعددهم 36 شخصا، بحسب مصدر قضائي.
وقال الصديق الصور مسؤول التحقيقات في مكتب النائب العام إن «31 متهما فقط مثلوا أمام المحكمة في طرابلس بينهم البغدادي المحمودي آخر رئيس وزراء في عهد القذافي، وعبدالله السنوسي صهره ومدير مخابراته، وبوزيد دوردة مدير جهاز الأمن الخارجي إضافة إلى باقي الرموز السابقة».
واوضح ان «غياب سيف الإسلام القذافي عن الجلسة الثانية مرده الأوضاع الأمنية التي تحول دون مثوله أمام المحكمة أو ربطه عبر الدائرة المغلقة بقاعة المحكمة الرئيسية في طرابلس من مقر سجنه في بلدة الزنتان».