yassine el filali
0
All posts from yassine el filali
yassine el filali in yassine elfilali,

عقود الغاز الطبيعي تنتعش بعد سقوطها لأدنى سعر في سنتين يوم أمس...

إرتفعت أسعار العقود الآجلة للغاز الطبيعي بقوة اليوم الثلاثاء، مع عودة المستثمرين للحصول على العقود بأسعار رخيصة بعد تراجع أسعارها في الجلسات الأخيرة لأدنى سعر لها في أكثر من عامين.

ففي بورصة نيويورك التجارية، قفزت عقود الغاز الطبيعي تسليم شباط/فبراير بنسبة كبيرة بلغت 2.83٪، أو ما يعادل 7.9 سنت، لتسجل 2.874 دولار لكل مليون وحدة حرارية بيريطانية، خلال ساعات الصباح بتوقيت الولايات المتحدة.

وكانت هذه العقود قد سقطت بقوة يوم أمس لتسجل أدنى مستوى لها منذ أيلول/سبتمبر 2012 عند 2.783 دولار، قبل أن تغلق عند 2.795 دولار لتتراجع بنسبة كبيرة بلغت 5.13٪ أو ما يعادل 15.1 سنتاً.

وكان من المرجح أن تجد هذه العقود الدعم عند 2.783 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، وهو أدنى سعر ليوم أمس، والمقاومة عند 2.990 دولار حيث أعلى سعر ليوم الجمعة.

وكانت أسعار الغاز الطبيعي قد انخفضت بنحو 38٪ منذ منتصف تشرين الثاني/نوفمبر مع إرتفاع الإنتاج المحلي في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى ضعف الطلب وسط بداية معتدلة على نحو غير عادي لفصل الشتاء هذا الموسم.

ويراهن المضاربون على أن اعتدال الطقس في الولايات المتحدة سيتسبب في تراجع الطلب على وقود التدفئة. ويعتبر موسم التدفئة من تشرين الثاني/نوفمبر حتى آذار/مارس هو فترة ذروة الطلب على إستهلاك الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة.

وفي الوقت نفسه، إستمرالمستثمرون ترقب التقرير الأسبوعي المعتاد لإدارة معلومات الطاقة الامريكية، الذي سيصدر يوم الخميس. ويتوقع المحللون تراجع المخزونات بمقدار 192 بليون قدم مكعب في لأسبوع المنتهي في 9 كانون الثاني/يناير.

وأظهر تقرير الأسبوع الماضي أن مخزون الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة للاسبوع المنتهي في 2 كانون الثاني/يناير قد إنخفض بمقدار 131 بليون قدم مكعب، وهو ما جاء أقل بشكل ملحوظ من الإنخفاض المتوقع والبالغ 41 بليون قدم مكعب.

ويبلغ معدل الخمس سنوات الأخيرة لهذا الأسبوع من العام فهو تراجع قدره 190 بليون قدم مكعب، بينما سجل ذات الأسبوع من العام الماضي إنخفاضاً قدره 141 بليون قدم مكعب.

وبلغ مخزون الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة مع نهاية الأسبوع الماضي ما مجموعه 3.089 تريليون قدم مكعب مع نهاية الأسبوع الماضي، مقارنة مع 3.838 بليون لذات الأسبوع من العام الماضي، وهو ما تسبب في تراجع العجز بين المخزون الحقيقي والمعدل المتحرك للمخزون لأخر 5 سنوات إلى ما نسبته 2.1٪ من إجمالي المخزون، بعد ان كان هذا العجز قد وصل إلى مستوى قياسي تاريخي عند 54.7٪ خلال شهر آذار/مارس الماضي.

وفي مكان آخر في نايمكس، تراجع النفط الخام تسليم كانون الاول/ديسمبر بنسبة 2.92٪، أو ما يعادل 1.34 سنتا ليتداول عند 44.73 دولار للبرميل، في حين تراجعت عقود زيت التدفئة تسليم كانون الاول/ديسمبر بنسبة 2.42٪ لتتداول عند 1.614 دولار للغالون الواحد.