< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

ستة وزراء يغادرون الحكومة الإسرائيلية ونتنياهو يدعو إلى انتخابات مبكرة

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال مؤتمر صحفي

الأناضول: غادر ستة وزراء الحكومة الإسرائيلية، مساء الثلاثاء، على خلفية الأزمة الأخيرة بين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وبعض وزراء حكومته، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

وأعلن حزب “يوجد مستقبل” الإسرائيلي (وسط)، مساء الثلاثاء، استقالة أربعة من وزراء حزبه بالحكومة الإسرائيلية على خلفية إقالة رئيسه وزير المالية الإسرائيلي، (ورئيس الحزب) يائير لبيد، بالإضافة إلى إقالة وزيرة العدل تسيبي ليفني.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية: “أعلن حزب يوجد مستقبل أن وزراء الحزب الأربعة الآخرين قرروا تقديم استقالاتهم من الحكومة منضمين إلى رئيس الحزب وزير المالية يائير لبيد الذي قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إقالته في وقت سابق اليوم”.

ويملك حزب “يوجد مستقبل” خمسة وزراء في الحكومة الإسرائيلية هم يائير لابيد وزير المالية، وشاي بيرون وزير التربية والتعليم، وياعيل جرمان وزيرة الصحة، ومئير كوهين وزير الشؤون الاجتماعية، ويعقوب بيري وزير العلوم من أصل 22 وزيرا.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن نتنياهو، إقالة وزير المالية الإسرائيلي ورئيس حزب “يوجد مستقبل”، يائير لبيد، ووزيرة العدل ورئيسة حزب الحركة تسيبي ليفني؛ على خلفية مواصلة انتقادهما الحكومة الإسرائيلية.

وفي بيان صادر عن مكتبه، مساء الثلاثاء، ونقلته القناة العاشرة الإسرائيلية، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي “قررت إقالة كل من ليفني ولبيد، لأني لن أصبر على معارضة داخل حكومتي، لن أصبر على مهاجمة وزراء حكومتي لحكومة أقف على رأسها”.

من جانبه، شنّ حزب “يوجد مستقبل” هجومًا عنيفًا على رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، واصفًا إقالة الوزراء بأنه “عمل ينم عن الجبن، ودليل على فقدان السيطرة”.

من جانبها، قالت تسيفي ليفني، في مقابلة مع القناة الثانية الإسرائيلية، إن “نتنياهو لم يقم بإبلاغي القرار وجهًا لوجه؛ لأنه لا يملك الجرأة لذلك”.

وأشارت ليفني إلى أن” نتنياهو لا يريد سماع أي صوت معارض داخل الحكومة، ونحن قمنا بما يجب أن نقوم به”.

وبلغت الخلافات بين حزب “يوجد مستقبل” ونتنياهو ذروتها الاثنين رغم جلسة عقدت بين نتنياهو ولبيد لم تنجح في خفض مستوى التوتر بينهما.

وقالت صحيفة معاريف الإسرائيلية، في وقت سابق، إن “نتنياهو يحاول تذليل العقبات التي تواجه الحكومة الإسرائيلية، وأهمها إقرار مشروع قانون يهودية الدولة” الذي يعارضه كل من وزير المالية يائير لبيد ووزيرة العدل، تسيبي ليفني.

بالإضافة إلى الخلاف على بنود الموازنة، وأهم تلك البنود رفض لبيد فرض ضرائب على الشقق السكنية للأزواج الشباب.

وفي مؤتمر صحفي مساء الثلاثاء، قال نتنياهو إنه أصدر أوامره بحل الكنيست (البرلمان) والدعوة لانتخابات مبكرة وإقالة وزير المالية، يائير لابيد، ووزيرة العدل، تسيبي ليفني.

وأضاف نتنياهو: “لقد أصدرت قرارًا مساء اليوم بالدعوة لانتخابات مبكرة في أقرب وقت ممكن، بالإضافة إلى حل الكنيست، وإقالة كل من ليفني ولبيد”.

ومضى قائلا: “سنعمل على إقرار قانون الانتخابات في الكنيست الإسرائيلي للتمكن سريعًا من الذهاب لانتخابات مبكرة، برغم أنني أعلم أنها ليست القرار الأفضل لكنها الطريقة الوحيدة لمعالجة الأزمة التي نعيشها”.

ويمكّن القانون الإسرائيلي رئيس الوزراء من إعلان حل الحكومة الإسرائيلية والكنيست في حال تعذره القيام بمهام الحكومة الإسرائيلية، وعدم قدرته على تشكيل حكومة أخرى تمتلك الأغلبية في الكنيست الإسرائيلي، ويصبح الحل نافذًا بعد مصادقة الكنيست على قانون الذهاب للانتخابات بالأغلبية.