< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

برنت يستقر فوق 50 دولارا مع تقييم المستثمرين للسوق

لندن – رويترز: سعر خام برنت قليلا بعد نزوله عن 50 دولارا للبرميل أمس الأربعاء للمرة الأولى منذ مايو/أيار عام 2009، مع إعادة المتعاملين تقييم السوق بعد الهبوط الحاد الذي شهدته منذ بداية العام.
وأدت التخمة المتزايدة في المعروض وضعف الطلب العالمي إلى نزول أسعار الخام لأقل من النصف من ذروتها التي تجاوزت 115 دولارا للبرميل في يونيو/حزيران 2014. ونزلت الأسعار أكثر من عشرة في المئة منذ بداية العام الحالي.
وارتفع سعر مزيج برنت في العقود الآجلة عشرة سنتات إلى 51.20 دولار للبرميل بحلول الساعة 1314 بتوقيت غرينتش بعد نزوله إلى 49.66 دولار وهو مستوى لم يشهده منذ مايو/أيار 2009.
وانخفض سعر برنت في الجلسات الأربع الماضية مع تزايد مخزونات النفط دون ظهور أي بوادر على خفض إنتاج منظمة البلدان المصدرة للنفط «أوبك».
وزاد سعر الخام الأمريكي في العقود الآجلة 57 سنتا إلى 48.50 دولار للبرميل بعد هبوطه إلى 46.83 دولار أدنى مستوياته منذ أبريل/نيسان 2009.
وأوضح ميشال هيوسن، المحلل في شركة «سي.ام.سي.ماركتس» ان «حركة الأسعار دون الخمسين دولارا تظهر بشكل واضح ما هو التوجه وبدون اي مؤشر من أوبك في مواجهة الفائض في الانتاج، فمن المرجح ان نشهد تدهورا نحو الأربعين دولارا خلال الاسابيع المقبلة لا سيما وان الطلب لا يرتفع».
وتابع ان «ضعف النمو والطلب في الصين وأوروبا يفترض ان يبقى العامل الرئيسي مع احتدام المعركة على حصص الأسواق. ولا شك ان هذه الفترة الانتقالية ستشهد المزيد من التقلبات القوية، لكن التوجه العام يبدو واضحا ما لم تتدخل أوبك».
وعمدت السعودية مؤخرا إلى تخفيض اسعار البيع الرسمية للنفط تسليم شباط/فبراير إلى أوروبا والولايات المتحدة، التزاما منها باستراتيجيتها القاضية بحماية حصصها في السوق، بحسب ما رأى عدد من المحللين.
وكانت خفضت بشكل كبير في مطلع كانون الثاني/يناير أسعارها الرسمية للنفط المصدر إلى آسيا والولايات المتحدة لكن ليس إلى اوروبا، في قرار اعتبر حينها مرحلة جديدة في «حرب الاسعار» الرامية بشكل اساسي إلى التصدي لانتاج النفط الصخري الأمريكي الذي يعتبر استخراجه عالي الكلفة.