< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

طيران النظام السوري يواصل حملته على ريف إدلب

27ipj

إدلب- الأناضول: لقي شخص مصرعه، وجرح 20 آخرون، جراح معظمهم خطيرة؛ في قصف ببرميلين متفجرين، ألقتهما طائرة مروحية تابعة للنظام السوري الخميس، على بلدة “الهبيط” بريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل الأناضول في البلدة؛ أن القصف تسبب بدمار كبير في المباني والمحلات التجارية، في حين هرعت طواقم الدفاع المدني في البلدة؛ إلى مكان سقوط البرميلين؛ لإسعاف الجرحى ورفع الأنقاض، فيما تم نقل المصابين بجراح خطيرة؛ إلى المشافي التركية الحدودية لتلقي العلاج اللازم.

وأوضح أبو شاهين – أحد سكان البلدة – أن “النظام لم يكد يرى انقشاع الغيوم جزئياً من سماء المنطقة؛ حتى أرسل طائراته لتقصف المدنيين”. مشيراً إلى أن “البلدة الصغيرة – الخالية من مقرات لفصائل المعارضة، والتي كانت وجهة لنازحي ريف حماه الشمالي؛ بسبب أمانها النسبي – تعرضت للقصف 5 مرات خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، ما أسفر عن مقتل أكثر من 10 أشخاص، وجرح العشرات، بينهم نازحون وأطفال ونساء”.

ويأتي قصف بلدة الهبيط؛ ضمن حملة القصف العنيفة؛ التي تشنها طائرات النظام على قرى وبلدات ريف إدلب؛ بعد ما خسرت قواته؛ معسكري وادي الضيف والحامدية، أكبر معقلين لها في المنطقة. حيث أفاد رئيس الدفاع المدني في مدينة “معرة النعمان” “محمد ذكرى” في وقت سابق؛ أن “النظام شن حوالي 200 غارة على ريف إدلب، في الأسبوعين التاليين لإندحار قواته بوادي الضيف والحامدية”.

كما أفاد ناشطون أن حملة القصف؛ شملت مدينتي “معرة النعمان” و”كفر نيل”، وبلدات “كنصفرة”، و”سفوهن”،، و”خان شيخون”، و”تل عاس″، في ريف إدلب الجنوبي، وامتد ليطال بلدات “اللطامنة”، و”كفر زيتا”، بريف حماه الشمالي. مشيرين إلى أن “النظام ينتقم بهذه الحملة؛ بسبب خسارته معسكري وادي الضيف والحامدية”.

ويذكر أن فصائل المعارضة السورية المسلحة – تتقدمها جبهة النصرة، وحركة أحرار الشام، وفصائل من الجيش الحر – تمكنت قبل نحو 3 أسابيع؛ من السيطرة على معسكري “وادي الضيف” و”الحامدية”، بعد معارك استمرت ليومين، حيث تمت السيطرة إثر تحرير أكثر من 20 حاجز حولهما.