< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

هيغل: القاعدة قتلت الصحفي لوك سومر ورهينة ثانية أثناء محاولة تحريرهم باليمن

الصحفي الأمريكي لوك سومر

الصحفي الأمريكي لوك سومر

القاهرة- الأناضول: قال وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغل إن تنظيم القاعدة، قتل الصحفي الأمريكي المحتجز لديها، ورهينة أخرى، خلال عملية تحرير قامت بها قوات العمليات الخاصة الأمريكية، لتحرير رهائن في محافظة شبوة جنوبي اليمن.

وفي بيان للوزير المستقيل على موقع وزارة الدفاع الأمريكية السبت، أضاف هيغل أن “تنظيم القاعدة قتل كل من الصحفي لوك سومر، ورهينة ثانية غير أمريكية (لم يحدد جنسيتها)، خلال عملية إنقاذ قامت بها قوات العمليات الخاصة الأمريكية”.

وأوضح المسؤول الأمريكي أن “عملية تحرير الرهائن جاءت تنفيذاً لأمر من الرئيس الأمريكي باراك أوباما، لتحرير مواطن أمريكي، وهو لوك سومر، وأي من الجنسيات الأخرى الذي اتخذت كرهائن معه، من جانب تنظيم القاعدة الإرهابي”.

وأضاف هيغل أنه “كان هناك أسباب كافية للاعتقاد بأن حياة سومر في خطر وشيك”.

ووجه المسؤول الأمريكي رسالة شكر لكل من “الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، والحكومة اليمنية، وقوات الأمن اليمنية لمساعدها وتعاونها”، موضحاً أن “محاولة الإنقاذ التي جرت أمس في وسط اليمن، جرت بمشاركة الحكومة اليمنية”.

وختم هيغل البيان بقوله إن “مهمة الأمس تذكرة لالتزام أمريكا الشديد بأمن مواطنيها، أينما كانوا حول العالم”.

ولم يحدد وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغل هوية الرهينة الثانية، لكن منظمة “جيفت أو ذا جيفرز″ لأعمال الإغاثة الإنسانية، أعلنت مقتل المواطن الجنوب أفريقي بيير كوركي الذي اختطفته القاعدة في مايو/آيار 2013.

وبحسب بيان للمنظمة نشرته على موقعها الرسمي، فإن “مقتل بيير جرى خلال محاولة قامت بها القوات الأمريكية الخاصة، في ساعة مبكرة من صباح اليوم، لتحرير رهائن في اليمن”.

ولفتت إلى أنها تلقت تأكيدات في وقت سابق اليوم، من أن الرهينة المفرج عنها، صباح اليوم، ليس بيير، لكنه مواطن أمريكي متواجد حالياً في سفارة الولايات المتحدة باليمن.

وفي وقت سابق اليوم، قال مصدر أمني يمني رفيع، طالباً عدم ذكر اسمه في تصريح مقتضب لوكالة الأناضول، إن الصحفي “لوك سومر” قتل خلال عملية عسكرية لتحريره في مديرية نصاب بمحافظة شبوة، دون ذكر تفاصيل إضافية.

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس″ الأمريكية عن لوسي سومر أخت الصحفي قولها إنها علمت من محققي مكتب التحقيقات الفيدرالية (إف بي آي) بمقتل أخيها البالغ من العمر 33 عاما خلال محاولة فاشلة لإنقاذه.

فيما نقل الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع على الإنترنت عن مصدر عسكري قوله إنه “تم تحرير الرهينة الأمريكي المحتجز لدى القاعدة منذ أكثر من عام في عملية عسكرية نوعية ناجحة بوادي عبدان في مديرية نصاب بمحافظة شبوة”.

وأضاف المصدر أن “العملية أسفرت أيضاً عن مقتل 10 من أعضاء الجماعة المسلحة التي يتزعمها الارهابي مبارك الحرد مع جرح مسلح آخر”.

وكان تنظيم القاعدة قد أمهل، الخميس، واشنطن ثلاثة أيام لتنفيذ مطالبه، مهدداً بإعدام الصحفي المحتجز.