< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

جدل بعد قرار القضاء الجزائري التحقيق مع معارض سياسي بتهمة القذف في حق رئيسين سابقين

الجزائر – «القدس العربي» أعلن القضاء الجزائري عن فتح تحقيق ضد سعيد سعدي الرئيس السابق لحزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية بعد تصريحات تناول فيها عددا من الشخصيات التاريخية، وخاصة الرئيس الأسبق أحمد بن بلة، الذي وصفه بعميل المصريين، ومصالي الحاج الذي يسمى أب الوطنية الجزائرية، والذي وصفه سعدي بالخائن.
وكان سعيد سعدي قبل أيام قد أدلى بتصريحات مثيرة للجدل، حتى وإن لم تكن جديدة، بفتح صفحات من تاريخ الثورة الجزائرية فيها «مناطق ظل»، إذ قال عن أول رئيس للجزائر المستقلة أحمد بن بلة بأنه كان عميلا للمخابرات المصرية، ورئيسها الأسبق الشهير فتحي الديب، أما بالنسبة لعلي كافي رئيس الدولة الأسبق فقال بأنه كان يكره منطقة القبائل وأبناءها ويحقد عليهم، وأن هذا هو السبب الذي جعل كافي يتهم عبان رمضان أحد أبرز قادة الثورة بالخيانة، علما أن عبان كان ينتمي إلى منطقة القبائل، وأنه تعرض للتصفية من طرف رفقاء السلاح.
واعتبر سعيد سعدي أن مصالي الحاج الذي يوصف بأنه أب الحركة الوطنية هو بمثابة الماريشال بيتان في فرنسا، والذي تعاون مع المحتل الألماني، مشيرا إلى أن مصالي حارب الثورة التحريرية، وأنشأ قوات مسلحة لمحاربة جيش التحرير الجزائري، مع الإشارة إلى الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة هو من أعاد الاعتبار لمصالي.
وجاء قرار القضاء بفتح تحقيق مع سعدي، بتهمة القذف في حق رئيسين سابقين هما أحمد بن بلة وعلي كافي، مفاجئا للجميع، خاصة أن النائب العام هو من بادر بتحريك الدعوى القضائية، فيما يصر سعيد سعدي على أقواله وتصريحاته.
وأثار هذا القرار جدلا، خاصة أن الكثير من المراقبين استغربوا كيف يتم تحريك دعوى قضائية بشكل آلي في قضية مثل هذه، على اعتبار أن سعدي ليس أول من يقول بهذا الكلام، وأن موقف جبهة التحرير الوطني التاريخية بشأن مصالي لم يختلف عما قاله الرئيس السابق لحزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، وأن عملية إعادة الاعتبار لمصالي الحاج لم تتم إلا منذ سنوات قليلة، كما أن بن بلة نفسه وقبل فترة قصيرة من وفاته، قال في حوار تلفزيوني بأنه مغربي وليس جزائريا، ووصف الزعيم التاريخي حسين آيت أحمد بأنه قبائلي، وعن الرئيس بوتفليقة قال بأنه أعزب ويرفض الزواج رغم تقدمه في السن، كما أن الجنرال خالد نزار وزير الدفاع الأسبق وصف الرئيس الأسبق علي كافي بأنه أصولي متطرف وأنه عميل للمخابرات المصرية.
واستغرب الكثير من المعلقين في الصحافة الجزائرية كيف أن القضاء لم يتحرك من نفسه للتحقيق في قضايا الفساد التي تنشرها الصحافة الجزائرية والدولية، ولم يحقق في ما تم تداوله بشأن قضية وفاة محافظ مدينة عنابة، ولم ينبس ببنت شفة في فتوى إهدار دم الكاتب الصحافي كمال داود من طرف إمام سلفي.

كمال زايت