< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

دول «ساوث ستريم» الأوروبية ترد على الغاء روسيا لخط أنابيب الغاز

بروكسل – د ب أ: ناقشت ثماني دول أوروبية كانت سوف تستفيد من خط أنابيب الغاز «ساوث ستريم» سبل المضي قدما، بعد إعلان مفاجئ من جانب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالغاء المشروع .
وكان من المقرر ان يمر خط الأنابيب، الذي كان يتم الاعداد له منذ عقد تقريبا، تحت البحر الاسود وعبر بلغاريا وصربيا والمجر وسلوفينيا، قبل وصوله إلى إيطاليا، والتي كان من المفترض أن يزودها بالغاز إلى جانب كل من اليونان والنمسا بدءا من عام 2015.
وكانت شركة «غازبروم» عملاق الطاقة الروسية هي التي ستوفر الغاز.
وفي الأسبوع الماضي اتهم بوتين الاتحاد الأوروبي بعرقلة مشروع خط الأنابيب، وأضاف خلال زيارته إلى تركيا «إذا كانت أوروبا لا تريد أن تنفذ، المشروع فانه لن يتم تنفيذه».
ومع ذلك فقد أعرب العديد من المسؤولين الأوروبيين عن أملهم في إنقاذ المشروع، في الوقت الذي بدأت فيه العديد من البلدان المستفيدة بالفعل في بناء البنية التحتية اللازمة.
وقال وزير الطاقة الألماني، سيغمار غابرييل، صباح أمس، قبل اجتماع دوري مع نظرائه الـ27 في الاتحاد الأوروبي في بروكسل «بصفة خاصة بالنسبة لجنوب أوروبا، المشروع كان مهما . آمل أن نتمكن من العودة مرة أخرى لمثل هذه المفاوضات».
وبعد تلك المحادثات، فان من المقرر أن يعقد وزراء الطاقة من النمسا وبلغاريا وكرواتيا واليونان والمجر وإيطاليا وسلوفينيا اجتماعا منفصلا حول مشروع «ساوث ستريم» – إلى جانب رومانيا، التي تعتبر بلد العبور الوحيد، كمراقب.
وقالت مصادر ان صربيا لن تكون ممثلة في الاجتماع، لأنها ليست إحدى دول الاتحاد الأوروبي، ولكن سيتم «إبلاغها بكل التفاصيل «.
وشارك في المحادثات نائب رئيس المفوضية الأوروبية المكلف بشؤون الطاقة ماروس سيفكوفيتش . ومن المتوقع أن يصدر بعد ذلك بيان مكتوب.
وقال مصدر في الاتحاد الاوروبي، اشترط عدم الكشف عن هويته «نحن أمام سيناريو جديد. الوزراء يقررون كيف يتصرفون. ربما يكون هذا بمثابة تغيير للعبة».
ولكن غابرييل قلل من تأثير إعلان بوتين، مشيرا إلى أن المشروع قد واجه «صعوبات» منذ فترة طويلة وقبل التوترات التي اندلعت بين الاتحاد الأوروبي وروسيا بشأن أزمة أوكرانيا.
وتدفع المفوضية الأوروبية، وهي الهيئة التنفيذية للاتحاد، منذ فترة طويلة إلى إعادة التفاوض بشأن صفقات «ساوث ستريم» الحكومية المتفق عليها بين روسيا وبلدان العبور في الاتحاد الأوروبي، قائلة إنها تسير بشكل يتعارض مع قواعد الاتحاد.
وقال سفير روسيا لدى الاتحاد الاوروبي، فلاديمير تشيغوف، لوكالة انترفاكس للأنباء انه «لا يرى حاجة لمزيد من المفاوضات بشأن ساوث ستريم «لان المشروع مغلق الآن.
وتحدث بوتين إلى المستشار النمساوي فيرنر فايمان عبر الهاتف حول «ساوث ستريم» قبيل محادثات الأمس. و في بيان قال الكرملين ان الجانبين تبادلا الآراء، دون تقديم مزيد من التفاصيل.
وسوف يكون «ساوث ستريم» خط الأنابيب الأوروبي الثاني الذي يتم التخلي عنه في غضون عامين، وبعد مشروع «نابوكو» – الذي كان من شأنه إيصال الغاز من أذربيجان عبر بلغاريا ورومانيا والمجر الى النمسا – والذي تم التخلي عنه لصالح خط الأنابيب المنافس «تي.أيه.بي».
واعتبر الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة خط أنابيب «نابوكو» بمثابة وسيلة لتخفيف الاعتماد على الغاز الروسي.