< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

قيادي حوثي يعلن عن تسليم مقر منطقة عسكرية إلى سلطات صنعاء

houthy

صنعاء – الأناضول – أعلن قيادي في جماعة الحوثي اعتزامهم تسليم مقر المنطقة العسكرية السادسة (الفرقة الأولى مدرع سابقاً)، في العاصمة صنعاء إلى سلطات المدينة.

وقال علي العماد، عضو المجلس السياسي لجماعة الحوثي، مساء يوم الجمعة، إن جماعته ستسلم مقر المنطقة العسكرية السادسة التي يسيطرون عليها منذ دخولهم صنعاء في 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، إلى أمين عام العاصمة، عبد القادر هلال.

ولم يفصح العماد عن موعد التسليم أو أسباب قرارهم الذي رفضوه من قبل إثر مطالبات من جهات شعبية ورسمية.

وكان ما يسمى اللجنة الثورية التابعة للحوثيين دعت الحكومة إلى تشكيل لجنة لاستلام مقر الفرقة الأولى مدرع سابقا وسرعة تحويلها إلى حديقة تحمل اسم “حديقة 21 سبتمبر”، وهو تاريخ اجتياحهم لصنعاء الذي يخالف نص القرار الجمهوري القاضي بتسمية الحديقة باسم “21 مارس″.

وأعربت اللجنة في بيان لهاعن رغبتها بأن تعالج هذه الحديقة أزمة ندرة الحدائق في صنعاء، وتكون دافعا لأن يحظى كل أطفال اليمن بالمتنزهات في عموم المحافظات.

وسيطر الحوثيون على مقر المنطقة الواقع شمال صنعاء عقب دخولهم المدينة وما يزالون فيه حتى اليوم وتحدثت وسائل إعلام محلية إنهم حولوه إلى ميدان لتدريب مقاتليهم بعد أن أخذوا الأسلحة والآليات المتواجده بداخله.

وفي الأيام الأخيرة نظم ناشطون مظاهرات ووقفات احتجاجية أمام مقر المنطقة للمطالبة بخروج الحوثيين منها وتسليمها إلى أمانة العاصمة صنعاء لكن الحوثيين رفضوا كل هذه الدعوات.

وكان الرئيس عبد ربه منصور هادي أصدر في 10 أبريل/ نيسان 2013 قراراً بتحويل مقر قيادة الفرقة أولى مدرع سابقا في العاصمة صنعاء إلى حديقة 21 مارس وهو تاريخ انضمام اللواء الركن علي محسن الأحمر قائدها السابق ومستشار الرئيس الحالي لشئون الدفاع والأمن إلى ثورة 11 فبراير/ شباط 2011 التي أطاحت بنظام الرئيس علي عبد الله صالح.

وبحسب أمانة العاصمة صنعاء، تبلغ مساحة الحديقة المفترضة 2.2 مليون متر مربع، وأعلنت سلطات صنعاء أواخر 2013 أن مشروع الحديقة يتنافس عليه 22 مكتبا استشاريا محلية وعربية وأجنبية.

وبحسب المشروع الأولي ستكون الحديقة شاملة للألعاب الرياضية المتنوعة وحديقة مائية متكاملة للصغار والكبار ومنطقة تسوق ذات مواصفات عالمية وبمساحة كبرى، بالإضافة إلى قاعة كبرى للمعارض الرسمية والدولية المختلفة والأنشطة التجارية والثقافية المتنوعة، ومواقف للسيارات.