< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

الإعصار هاغوبيت يضرب شرق الفيليبين بقوة

تاكلوبان (الفيليبين) ـ أ ف ب: ضرب الإعصار هاغوبيت الأحد شرق الفيليبين مصحوبا بأمطار غزيرة ورياح تتجاوز سرعتها المئتي كيلومتر في الساعة وانتزعت أسطح المنازل وخطوط الكهرباء.
وبدأت هذه العاصفة القوية القادمة من المحيط الهادئ وتعد أقوى إعصار يسجل في الأرخبيل هذه السنة، تضرب قرى صيادي السمك في جزيرة سامار مساء السبت. ويتوقع ان تؤثر على أكثر من نصف الأرخبيل الذي دمر الإعصار هايان العام الماضي مناطق في وسط شرقه.
وقالت ستيفاني أوي- تان رئيسة بلدية كاتبالوغان كبرى مدى سامار في اتصال هاتفي ان «الرياح العاتية اقتلعت الكثير من المنازل وخصوصا على الساحل». وأضافت ان «الأشجار وأعمدة الكهرباء سقطت أرضا والأسطح اقتلعت وهناك سيول».
وصرح المدير الوطني للدفاع المدني الكسندر باما ان السلطات المحلية لم تبلغ بوقوع ضحايا حتى ظهر الأحد (4.00 ت غ).
وقال جيري يواكاسين نائب رئيس بلدية تاكلوبان ان شعورا «بالارتياح» يسود هذه المدينة الساحلية الكبيرة. وأضاف «نحن مستعدون بشكل أفضل مما كنا عند مرور الإعصار يولاندا» الاسم الذي يطلقه الفيليبينيون على الإعصار هايان.
وخشية تكرار مأساة العام الماضي التي سببها الإعصار هاينان الذي أسفر عن مصرع 7350 شخصا، قامت الحكومة بإجلاء ملايين السكان قبل وصول الإعصار هاغوبيت، ليلجأوا إلى كنائس ومدارس ومنشآت اخرى.
وفي منطقة بيكول وحدها شمال سامار تم تجميع حوالى 600 الف شخص في مراكز إيواء. وبيكول منطقة زراعية ولصيد السمك تبعد قليلا عن الأماكن التي دمرها الإعصار هايان الذي ضرب الفيليبين في الثامن من تشرين ثان/نوفمبر 2013.
وفي ليغاسبي المدينة الكبيرة الواقعة في منطقة بيكول، تضرب أمواج هائلة السدود بينما تعصف الرياح في المنازل المبنية بالخشب أو الصفيح أو أغصان النخيل قبل ان تبلغ العاصفة ذروتها بين الأحد والاثنين.
وقالت بائعة مثلجات تقيم في مدينة صفيح بالقرب من البحر ولجأت إلى مكتب عضو في المجلس المحلي «تروعنا فكرة صعود مياه البحر لذلك لجأنا إلى هذا المكان».
ويتوقع ان يؤثر الإعصار هاغوبيت على شريط يبلغ عرضه اكثر من 300 كيلومتر في البلاد مما يشكل تهديدا لحوإلى خمسين مليون نسمة أي نصف السكان، كما قال وزير الشؤون الاجتماعية كورازون سليمان لفرانس برس.
وذكرت وكالة الأنباء باغاسا انه حتى إذا ضعف بوصوله إلى الأرض، فإن هذا الإعصار يبقى الأعنف في الأرخبيل هذه السنة.
وذكرت السلطات ان سرعة الرياح القصوى للإعصار انخفضت بشكل كبير صباح الأحد إلى 170 كلم في الساعة مع رياح ثابتة بسرعة 140 كلم في الساعة، وهو ما يجعل هذا الإعصار أقل حدة من هايان التي بلغت سرعة الرياح خلالها 315 كلم في الساعة.
ومع ذلك فقد ادى هاغوبيت إلى مقتل شخصين هما طفلة رضيعة ورجل مسن قتلا بسبب انخفاض درجة حرارة جسميهما، طبقا لوكالة الكوارث.
وتواصل السلطات استعداداتها لاسوأ السيناريوهات بما في ذلك حدوث فيضانات كبيرة في العاصمة.
وعلقت السلطات الدراسة في المدينة التي يسكنها 12 مليون شخص الاثنين، وتم إخلاء عشرات الآلاف من سكان الأحياء الفقيرة، كما تم إلغاء عشرات الرحلات.
وكانت الجزر الوسطى والشرقية هي الأكثر تضررا في الأرخبيل في إعصار هايان قبل 13 شهرا، ودمر إعصار هاغوبيت آلاف المنازل في تلك المناطق.
وتضرب الفيليبين التي يبلغ عدد سكنها مئة مليون نسمة حوالي عشرين عاصفة قوية سنويا وتشهد أيضا هزات أرضية وثوران براكين ما يجعل من هذا البلد الأكثر تضررا بالكوارث الطبيعية في العالم.