< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

وزارة الدفاع العراقية تعلن مقتل 51 من «داعش» في محافظتي صلاح الدين والأنبار

بغداد ـ الاناضول: قالت وزارة الدفاع العراقية الثلاثاء، إن قواتها استعادت ناحية المعتصم في محافظة صلاح الدين (شمال)، وقتلت51 من مسلحي تنظيم «داعش» في محافظتي صلاح الدين والأنبار (غرب).
وكان متشددو داعش قد سيطروا أمس مجددا على ناحية المعتصم الواقعة على بعد 22 كلم جنوب شرق مدينة سامراء بعد يوم من الانسحاب منها بعد معارك عنيفة مع الجيش.
وأفادت الوزارة، في بيان أن «قوة من قيادة عمليات سامراء (تابعة للجيش) وفرقة المشاة الآلية الخامسة وبإسناد من طيران الجيش استعادت السيطرة على ناحية المعتصم».
وأضافت أن عمليات استعادة البلدة أدت الى مقتل 15 من مسلحي داعش وتدمير 6 عجلات 3 منها كانت تحمل رشاشات أحادية.
وفي سياق متصل، قالت الوزارة، في بيانها، إن «22 مسلحا آخرين من داعش قتلوا ودمرت اثنان من عجلاتهم في منطقة سور شناس على طريق سامراء (بمحافظة صلاح الدين) من قبل فوج 2 لواء المشاة 52 فرقة 14».
كما أشارت إلى تمكن الجيش العراقي من قتل 14 مقاتلا من داعش بعد أن تم رصدهم بالقرب من منطقة الهياكل في المحيط الشرقي لمدينة الفلوجة في محافظة الانبار (غرب).
وفي سياق غير بعيد، قالت وزارة البيشمركة (الجيش) في حكومة إقليم شمال العراق، إن قواتها تنسق مع الجيش العراقي لقتال تنظيم «داعش»، مشيرا إلى أن أمريكا أبدت استعدادها لتوفير المساعدات العسكرية لقواتنا.
وأفادت وزارة البيشمركة في بيان أن «مسؤولين من وزارتي البيشمركة والدفاع العراقية اجتمعا الأحد (أمس الأول) في أربيل بمشاركة مسؤولين من مكتب التنسيق العسكري للجيش الأمريكي».
وناقش الاجتماع «العلاقات والتنسيق بين الجانبين فيما يخص الحرب على تنظيم داعش الذي يسيطر على معظم شمال وغرب البلاد».
وأفاد بيان الوزارة بأن «المجتمعين أكدوا على ضرورة تكثيف الاجتماعات والعلاقات وايجاد آلية تنسيق أفضل في مجال العمليات والتدريب وتوفير المستلزمات لجبهات القتال ضد داعش من أجل توسيع السيطرة على المناطق الواقعة تحت سيطرة التنظيم». وأشار إلى أن «الوفد الأمريكي أبدى استعداده لتوفير المساعدات العسكرية للجانبين (البيشمركة ووزارة الدفاع العراقية) «.
وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد توقع قبل يومين القضاء على داعش في العراق في غضون أشهر بعد الهزائم المتلاحقة للمتشددين في مناطق واسعة بالعراق.
ووصل وزير الدفاع الأمريكي المستقيل، تشاك هيغل، إلى العراق في زيارة غير معلنه، وقال في كلمة أدلى بها هيغل، أمام جمع من الجنود الأمريكيين والأستراليين، لدى وصوله إلى مطار بغداد الدولي، صباح أمس الثلاثاء، إن «جهود بلاده العسكرية وشركاءها في التحالف الدولي أوقفت زحف تنظيم داعش نحو بغداد».
وتقول الولايات المتحدة إن التحالف الدولي بقيادتها سيوسع غاراته الجوية على معاقل داعش في العراق وسوريا.
ويشن تحالف غربي – عربي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، غارات جوية على مواقع لـ «داعش»، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، وأعلن في يونيو/ حزيران الماضي قيام ما أسماها «دولة الخلافة»، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.