< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

الصين تحكم بالاعدام على ثمانية «ارهابيين» في شينجيانغ

بكين – أ ف ب: اصدر القضاء الصيني الاثنين احكاما بالاعدام على ثمانية اشخاص بتهمة تنفيذ «هجومين ارهابيين» اوقعا قرابة اربعين قتيلا هذا العام في شينجيانغ، ما يؤكد السياسة القمعية الشديدة التي تنتهجها بكين في هذا الاقليم المأهول بغالبية من المسلمين.
واوضحت وسائل الاعلام الرسمية ان خمسة متهمين اخرين حكم عليهم بالاعدام مع وقف التنفيذ — وهي عقوبة عادة ما تخفف إلى السجن مدى الحياة–، بينما حكم على اربعة اخرين بالسجن لفترات مختلفة.
ووقع احد الهجومين في 30 نيسان/ابريل واستهدف محطة قطارات، والاخر في 22 ايار/مايو في شارع تجاري في اورومتشي كبرى مدن اقليم شينجيانغ، مما اوقع نحو اربعين قتيلا في الاجمال.
وتشهد هذه المنطقة المترامية القريبة من آسيا الوسطى والتخوم الغربية للصين، بشكل متكرر اضطرابات دامية بسبب توترات شديدة بين اتنية الهان التي تشكل غالبية سكان الصين والاويغور المسلمين الناطقين بالتركية.
ويرفض قسم من الاويغور وصاية بكين ويقولون انهم يتعرضون للتمييز والتهميش باستبعادهم من منافع التنمية في المنطقة حيث يتكثف تدفق الهان من بقية مناطق البلاد.
والاحكام التي اصدرتها المحكمة الجنائية في اورومتشي جاءت ختاما لمحاكمة لم تحط باي دعاية كما هي الحال غالبا في النظام القضائي الصيني الذي لا يزال يفرض التعتيم عندما يتعلق الامر بالإرهاب.
وتعذر الاتصال هاتفيا بالمحكمة او باقرباء المتهمين الاثنين وبقيت الصحافة الرسمية المصدر الوحيد المتوفر للمعلومات.
وبث التلفزيون العام سي سي تي في صورا للمحكومين الحليقي الرؤوس والذين يرتدون سترة بلون فاقع كما يمثل عادة المتهمون بالاجرام في الصين.
وندد المؤتمر العالمي للاويغور، وهي منظمة في المنفى تدافع عن الاويغور، بعدم حصول المحكومين على اي وسيلة عادلة للدفاع عن النفس وقال ان بكين ترفض معالجة مشكلات شينجيانغ من جذورها.
وهجوم 30 نيسان/ابريل امام محطة قطارات في جنوب اورومتشي وقع في اثناء زيارة الرئيس الصيني شي جينبينغ إلى شينجيانغ، الاولى منذ تسلمه مقاليد الرئاسة.
وقد استخدم المهاجمون الذين حملوا السلاح الابيض، متفجرات في الهجوم. وكانت السلطات اعلنت انذاك ان الهجوم اوقع قتيلا و79 جريحا بالاضافة إلى مقتل اثنين من المهاجمين.
وفي 22 ايار/مايو، استهدف «اعتداء ارهابي» اكثر دموية شارعا تجاريا في اورومتشي عندما صدم المهاجمون الحشد على متن سيارتين والقوا متفجرات عليهم.
وقتل ما مجمله 39 شخصا في الهجوم بالاضافة إلى اربعة مهاجمين بينما اصيب اكثر من 90 شخصا بجروح، بحسب الحصيلة الرسمية.
ومن بين المحكومين الثمانية بالاعدام، اثنان اتهما بهجوم 30 نيسان/ابريل، وستة بهجوم 22 ايار/مايو. وقد اتهموا ب»قيادة او الانضمام إلى مجموعة ارهابية» وب»تفجير متفجرات» و»المساس بالامن العام بوسائل خطرة».
وكشفت صحيفة الشعب هوية تسعة من المتهمين مشيرة إلى انهم يحملون اسماء اويغورية.
والاحكام المعلنة الاثنين تؤكد خيار بكين المعتمد في شينجيانغ والذي يقضي بممارسة قمع شديد للناشطين الاويغوريين الذين تصفهم ب»الإرهابيين» او «الانفصاليين».