< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

العراق: 60 قتيلاً من “داعش” خلال مواجهات في الأنبار

isil62

الأنبار - الأناضول – قال مسؤولان عسكريان عراقيان، الأربعاء، إن 60 عنصراً من “داعش” قتلوا خلال مواجهات بين القوات الحكومية وعناصر التنظيم في كل من مدينتي الفلوجة والرمادي التابعتان لمحافظة الأنبار غربي البلاد.

وقال اللواء قاسم المحمدي قائد عمليات الأنبار، إحدى تشكيلات الجيش العراقي، إن 45 عنصراً من “داعش” قتلوا الأربعاء خلال مواجهات بين القوات الحكومية المدعومة من مقاتلي العشائر الموالية لها ومقاتلي التنظيم في منطقة الكرمة شرقي الفلوجة التي يسيطر عليها “داعش” ومنطقة الهيتاوين جنوبي المدينة والسجر شمالها.

وأوضح أن من بين القتلى 7 أمراء للتنظيم من بينهم المدعو علي طالب مهيدي والمدعو عمر محمد، مشيراً إلى أن عدداً من الجنود العراقيين أصيبوا خلال المواجهات، لم يحدد عددهم.

من جانبه، قال اللواء كاظم محمد الفهداوي قائد شرطة محافظة الأنبار، إن قوات الشرطة وبمساندة قوات الرد السريع، التابعة لوزارة الداخلية، ومقاتلي العشائر بإسناد مباشر من قوات الجيش صدّت صباح اليوم، هجوماً واسعاً لـ”داعش” شنّه من 4 محاور على المجمع الحكومي وسط الرمادي.

وأضاف الفهداوي أن هذا الهجوم يعد الرابع من نوعه على المجمع الحكومي خلال أسبوع، مشيراً إلى أن المواجهات بين القوات الأمنية و”داعش”، أدت لمقتل 15 عنصراً من المهاجمين، وإصابة عدد من أفراد الشرطة بجروح خلال نفس المواجهات.

ولفت قائد الشرطة إلى أن القوات الأمنية المدعومة من مقاتلي العشائر منتشرة على بعد مئات الأمتار حول المجمع الحكومي، في حين أن تعزيزات عسكرية وصلت خلال الأيام الماضية لتدعيم الدفاعات حول المجمع لصد هجمات “داعش” المتكررة عليه.

في السياق نفسه، أضاف الفهداوي أن 7 قذائف هاون من العيار الثقيل أطلقها مقاتلو “داعش” سقطت بالقرب من المجمع الحكومي ما أسفر عن وقوع خسائر مادية دون وقوع خسائر بشرية.

وعادة ما يعلن مسؤولون عراقيون عن مقتل العشرات من تنظيم “داعش” يومياً دون أن يقدموا دلائل ملموسة على ذلك، الأمر الذي لا يتسنى التأكد من صحته من مصادر مستقلة، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق رسمي من داعش بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام، غير أن الأخير يعلن بين الحين والآخر سيطرته على مناطق جديدة في كل من سوريا والعراق رغم ضربات التحالف الدولي ضده. ‎

ومنذ بداية العام الجاري، تخوض قوات من الجيش العراقي معارك ضارية ضد تنظيم “داعش” في أغلب مناطق محافظة الأنبار ذات الأغلبية السنية، وازدادت وتيرة تلك المعارك بعد سيطرة التنظيم على الأقضية الغربية من المحافظة (هيت، عانة، راوة، القائم، والرطبة) إضافة الى سيطرته على المناطق الشرقية منها (قضاء الفلوجة والكرمة) كما يسيطر عناصر التنظيم على أجزاء من مدينة الرمادي ويسعى منذ أسابيع للسيطرة على باقي الأجزاء.

ويشن تحالف غربي – عربي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، غارات جوية على مواقع لـ “داعش”، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، وأعلن في يونيو/ حزيران الماضي قيام ما أسماها “دولة الخلافة”، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.