< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

عشرات الصحافيين الجزائريين ينظمون وقفة احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح زميل لهم

الجزائر»القدس العربي» من كمال زايت: نظم العشرات من الصحافيين الجزائريين وقفة احتجاجية أمام مدخل  دار الصحافة في العاصمة من أجل المطالبة بإطلاق سراح زميلهم عبدالسميع عبدالحي الموجود رهن الحبس المؤقت منذ 16 شهرا، دون أن تتم محاكمته، ودون أن توجه اليه تهم معززة بأدلة، على اعتبار أن التهمة الموجهة له هي مساعدة الصحافي هشام عبود على مغادرة التراب الجزائري، في وقت كان ممنوعا من ذلك.
وحاول الصحافيون الذين نظموا الوقفة الخروج من دار الصحافة للاحتجاج، لكن رجال الشرطة منعوهم من الخروج، ونزعوا منهم اللافتات التي كتبوا عليها «الحرية لعبدالسميع عبدالحيظ»، وبعد أخذ ورد ما بين رجال الشرطة والصحافيين تم تنظيم الوقفة أمام المدخل.
ورفع الصحافيون لافتات تطالب بالإفراج الفوري عن عبدالسميع عبدالحي، القابع في السجن منذ 16 شهرا، دون أن يرتكب أي جرم، مؤكدين على المسؤولين الذين نهبوا أموال الشعب يتمتعون بالحرية والحماية، والصحافي يحرم من حريته وعائلته دون وجه حق.
وقال الصحافي عبد الوكيل بلام إن استمرار حبس عبدالحي تعد صارخ على حرية الصحافة، لأن الذين سهلوا أو ساعدوا الصحافي هشام عبود على الخروج يتمتعون بحريتهم دون أن يسألهم أو يحاسبهم أحد، في حين يراد لعبدالسميع عبدالحي أن يكون كبش فداء في هذه القضية.
واعتبر الصحافي جعفر خلوفي أن استمرار حبس الصحافي عبد الحي ظلم كبير، لأنه اذا كان مذنبا فيجب محاكمته وإذا كان بريئا فيجب إطلاق سراحه، لأن الإبقاء عليه دون محاكمة طوال هذه الفترة ظلم وتعد صارخ على القوانين.
وأوضح الصحافي مهدي بسيكري أن قضية الصحافي عبدالحي قضية عادلة، وأن الحبس التعسفي يجب ان يتوقف في حق الصحافيين، لأن الصحافي المسجون بريء، ولا يوجد أي مبرر للإبقاء عليه في السجن، دون محاكمة قرابة عام ونصف.
جدير بالذكر ان الصحافي عبدالسميع عبدالحي اعتقل مباشرة بعد مغادرة الصحافي هشام عبود للتراب الجزائري عن طريق الحدود الشرقية، ورغم أن عبود نشر نسخة من جواز سفره تثبت أنه خرج بطريقة قانونية، وختم شرطة الحدود يؤكد ذلك، الا أن غرفة الاتهام في محكمة تبسة (شرق الجزائر) رفضت الإفراج عن الصحافي رغم الطلبات المتكررة لهيئة دفاعه.