< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

خطة إسرائيلية من ثماني نقاط لوقف رشق الحجارة في القدس

21ipj

القدس المحتلة- الأناضول: قالت صحيفة إسرائيلية، إن برلمانياً في الكنيست (البرلمان) وصفته بالمقرب من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بلور خطة من ثماني خطوات، لكبح جماح ظاهرة رشق الحجارة في القدس الشرقية.

وبحسب ما ذكرته صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، في عددها الصادر اليوم الأربعاء، فإن رئيس لجنة الكنيست والقيادي في حزب الليكود (اليميني)، ياريف ليفين، أعدَ الخطة بناءا على طلب نتنياهو.

ونقلت الصحيفة نفسها، عن ليفين قول، إن “الخطة ستوفر أدوات إنفاذ قانون أكثر فاعلية، وتحقق ردعاً حقيقياً”.

وبحسب الصحيفة، تتضمن الخطة معاقبة منفذي العمليات وعائلاتهم ومعاونيهم والمحرضين والمشاركين في أعمال الشغب.

وتشمل الخطة ما يلي:-

1- “سحب الجنسية أو حق الإقامة تلقائياً من أي شخص ضُبط وهو يمارس الإرهاب، ومن ثم إبعاده خارج حدود مناطق السيادة الإسرائيلية بعد انتهاء فترة محكوميته في السجن”.

2- “منع تسليم جثامين منفذي العمليات لعائلاتهم، ودفنهم دون مراسم، دون إتاحة المجال لأقاربهم بالوصول إلى أماكن دفنهم.

3- هدم منازل منفذي العمليات في غضون 24 ساعة من تنفيذها”.

4- “اعتقال محرضين، وملقيي الحجارة، وملثمين، يشاركون في أي تجمهر محظور، حتى انتهاء الإجراءات القضائية بحقهم، ومعاقبة من يرفع علم دولة معادية بما فيها العلم الفلسطيني”.

5- “إغلاق المطابع التي تطبع منشورات تدعم الإرهاب”.

6- “يفقد  كل من تثبت إدانته بارتكاب مخالفة للقانون، بشكل تلقائي الحقوق الاجتماعية ورخصة القيادة  لمدة عشر سنوات من يوم ارتكاب المخالفة”.

7-  “شطب جنسية أهالي الإرهابيين وإبعادهم إلى غزة إذا ما عبروا عن دعمهم لهذه الأعمال سواء في وسائل الإعلام، أو المنشورات أو شبكات التواصل الاجتماعي”.

8- “اعتماد وسائل تمكن أصحاب العمل من الذهاب إلى الشرطة والحصول على معلومات بشأن الملفات الأمنية للموظفين لديهم ، وإذا ما ثبت لصاحب العمل أن أي عامل له سجل أمني، يمكن طرده فوراً دون الحصول على أية مستحقات”.

ولفتت الصحيفة إلى أنه “تتجه النية نحو اعتبار بنود الخطة أحكاماً مؤقتة ليتسنى تطبيقها بدون تمريرها في الكنيست”.

وبدأت ظاهرة رشق الحجارة في القدس الشرقية في الثاني من يوليو/ تموز الماضي بعد قيام مستوطنين إسرائيليين باختطاف وقتل الطفل الفلسطيني محمد أبو خضير، في المدينة، وتصاعدت حدتها مع تزايد الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى.

وكانت الحكومة الإسرائيلية، تبنت مؤخراً، مشروع قرار يجرى بحثه حالياً في الكنيست، لتغليظ عقوبة السجن على راشقي الحجارة.

كما أصدرت الجبهة الداخلية في الجيش الإسرائيلي، أوامر بهدم 6 منازل منفذي عمليات، تم هدم أحدها بالفعل (الشلودي)، فيما ينظر القضاء الإسرائيلي في التماسات ضد أوامر الهدم الأخرى.

وتقوم الشرطة الإسرائيلية بأعمال اعتقال شبه يومية لفلسطينيين في المدينة، حيث أشار نادي الأسير الفلسطيني، غير الحكومي، إلى اعتقال ما يزيد عن ألف فلسطيني في المدينة منذ يوليو/ تموز الماضي.