< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

«ويكيلكس» مغربي يواصل نشر وثائق «سرية» والرباط تتهم الجزائر

الرباط ـ «القدس العربي»: كشف نشر وثائق سرية مغربية على مواقع التواصل الاجتماعي عن معركة جديدة في الحرب الدائرة بين المغرب والجزائر، بعد توجيه المغرب رسميا اتهامات للجزائر بأنها وراء اختراق مواقع مغربية ونشر هذه الوثائق.
وقال مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية «ما يتعرض له المغرب حملات مسعورة تستهدف مؤسساته» وإن مثل هذه الأعمال تعد «تشويشا على المغرب دون أن تتمكن من تحقيق أهدافها».
وأكد الخلفي ان «المغرب قوي بمؤسساته ويتقدم بعزيمة لتحقيق الأهداف التي يسطرها وأن هذه المحاولات اليائسة لن تثنينا للتقدم نحو ربح رهانات صيانة الوحدة والترابية، والدفاع عن الوطن ومؤسساته».
وانتشرت على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» مجموعة وثائق سرية بوزارة الخارجية المغربية والمديرية العامة للدراسات والمستندات (المخابرات الخارجية) تتعلق جلها بالنزاع على الصحراء الغربية بين المغرب وجبهة البوليساريو التي تدعمها الجزائر.
والتزم المسؤولون المغاربة الصمت طوال الفترة الماضية إلا ان وزير الخارجية صلاح الدين مزوار قال الأسبوع الماضي في البرلمان ان «تسريب وثائق سرية لمسؤولين مغاربة هو عمل رديء من تنفيذ المخابرات الجزائرية» و «أن المغرب سيقدم الحجج والدلائل التي تثبت تورط الجزائر في تغذية الصراع حول الصحراء المغربية»، وضمنها حجج تخص هذه الوثائق.
وقال مصطفى الخلفي أول أمس ان تصريحات زميله مزوار «تعبير عن موقف الحكومة المغربية».
وكشفت وثيقة سرية صادرة عن الخارجية المغربية بتاريخ 5 تشرين أول/ أكتوبر الماضي عن إرسال وفد يضم 78 شخصا من أجل المشاركة في جلسات لجنة تصفية الاستعمار التي انعقدت في الفترة مابين 7 إلى 15 من الشهر نفسه، وتضمنت هذه الوثيقة 48 شخصا سيدافعون عن الأطروحة المغربية أمام لجنة تصفية الاستعمار.
وحسب ما تضمنته القائمة النهائية للوفد المنشورة في الوثيقة التي سربها «كريس كولمان»، 28 موظفا بوزارة الداخلية، و12 شخصا اقترحتهم الاستخبارات العسكرية المغربية، بالإضافة إلى ثمانية موظفين تابعين لوزارة الخارجية المغربية.
ونشر كولمان وثائق تخص المؤسسة العسكرية المغربية، وتتضمن مفاوضات الرباط إنشاء مصنع لصناعة الدخائر العسكرية لتزويد الجيش بحاجياته، وكذلك من أجل التصدير كما نشر وثائق شخصية لمسؤولين مغاربة أبرزهم وزير الخارجية صلاح الدين مزوار ومساعدته امباركة بوعيدة.
وانتقل إلى نشر وثائق تتعلق بطريقة عمل الرباط عبر الضغط عن طريق لوبيات في الخارج للدفاع عن موقفها في ملف الصحراء، حيث فاق عدد هذه الوثائق 2000 يحمل أغلبها «ختم سري جدا» من بينها وثيقة تتحدث مدير مجموعة إعلامية مغربية يدير شبكة من الإعلاميين الفرنسيين والأميركيين، خصصت لهم رواتب وامتيازات، مقابل الدعاية لبعض المواقف الدبلوماسية للمغرب في الخارج.
ونشر يوم أول أمس الخميس البريد الإلكتروني للسفير الأمريكي السابق في الرباط إدوارد غابرييل مع مجموعة من المسؤولين المغاربة حول تحركات تهم الصحراء.
ويعتبر غابريل من اللوبي الأمريكي النشط في واشنطن وتقول التقارير ان الرباط تخصص له 20 مليون دولار سنويا.
كما نشر كولمان يوم الخميس وثائق من الخارجية المغربية عن دعم كاثرين آشتون، المفوضة الأوروبية السابقة لتقرير المصير في الصحراء، والحوار بين الرباط وتل أبيب وزيارة مسؤولين اسرائيليين للمغرب.

محمود معروف