< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

وزير النفط الإيراني: داعمو الإرهاب يقفون وراء انخفاض سعر النفط

لندن ـ «القدس العربي»: استمراراً لتصريحات للمسؤولين والقادة الإيرانيين بخصوص هبوط أسعار النفط، صرح وزير النفط الإيراني، بيجن نامدار زنكنة، أن داعمي الإرهاب وداعش يقفون خلف انخفاض أسعار النفط.
وفقاً لوكالة مهر للأنباء الإيرانية، قال وزير النفط الإيراني في كلمته أمام قادة مقر خاتم الأنبياء التابع للحرس الثوري مساء الأربعاء، «تقف الجهة التي تدعم الإرهاب وداعش، خلف هبوط أسعار النفط، ولكننا لن نتازل عن مواقفنا».
ووصف بيجن نامدار زنكنة إنجازات شركة خاتم الأنبياء بأنها انتصارات الوزارة نفسها، وطالب هذا المقر التابع للحرس الثوري بالحضور الفعال والمثمر في قطاع الغاز والمناجم.
وفي السياق نفسه، اتهم رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيراني، اللواء حسن فيروز آبادي، السعودية بإنشاء ودعم الجماعات الإرهابية والتكفيرية، وأعرب عن إزعاجهما بسبب الدور السعودي في سقوط أسعار النفط. ووفقاً لوكالة تسنيم للأنباء المقربة من الحرس الثوري الإيراني الأربعاء، أشار إلى محاولة السعودية لزيادة انتاجها من النفط وإعطاء الضمان للغرب بهذا الصدد، وقال، «السعودية هي من أسست الجماعات الإرهابية والتكفيرية كجماعة داعش، وبذلت دولارات العائدات النفطية لهذا الغرض».
واتهم رئيس مجلس النواب الإيراني، علي لاريجاني، الغرب بالترويج للإرهاب، وأن التيارات الإرهابية هي وليدة أجهزة التجسس العالمية وبعض الدول الإقليمية. ووفقاً لتسنيم نيوز، أشار رئيس مجلس النواب الإيراني في الكلمة التي القاها أمام الملتقى العام لقادة ومنتسبي مقر خاتم الأنبياء التابع للحرس الثوري الإيراني الأربعاء، إلى أن إيران لن ترغب ببسط نفوذها في المنطقة رغم أنها تتطلع إلى «إحياء الامة الإسلامية»، الأمر الذي ربما أدى إلى زيادة شعبيتها بين شعوب دول العالم الإسلامي والا فإنها لا تطمع بأي من الدول، فيما على جهازها الدبلوماسي توضيح هذا الأمر.
وفي موضوع المفوضات النووية الإيرانية الغربية، أشار فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي، في مؤتمره الصحافي لنهاية العام الحالي أمس (الخميس)، إلى «المرونة الكبيرة» الإيرانية خلال جولات المفاوضات النووية الأخيرة، واعتبر التوصل لاتفاق شامل مع إيران قريب جداً.
وأكد فلاديمير بوتين أن التوصل إلى اتفاق شامل مع إيران يصب لصالح العلاقات الاقتصادية بين إيران وروسيا. وفي السياق ذاته، أفادت وكالة تسنيم نيوز عن أحد أعضاء الفريق المفاوض الروسي أنه سيتم عقد الجولة القادمة للمفاوضات في جنيف قبل 20 كانون الثاني/يناير القادم، على مستوى مساعدين الوزراء الخارجية.

محمد المذحجي