yassine el filali
0
All posts from yassine el filali
yassine el filali in yassine elfilali,

اليونانيون يتوجهون منقسمين إلى صناديق الاقتراع لرسم مسار جديد للدولة...

يتوجه اليونانيون إلى صناديق الاقتراع اليوم الأحد منقسمين بالتساوي تقريبا بشأن استفتاء سيرسم مسارا جديدا للدولة التي تعيش أزمة اقتصادية منذ خمس سنوات. وقال نسكوس مارانتزيديش، أستاذ العلوم السياسية في جامعة مقدونيا شمال اليونان، لوكالة أنباء “بلومبرج”، إنه بحلول يوم الاثنين لن تواجه اليونان مشكلات اقتصادية هائلة فحسب، وإنما ستكون دولة منقسمة للغاية، موضحا أنه إذا تدهور الوضع الاقتصادي أكثر، وهو ما سيحدث على الأرجح، سوف يكون الانقسام الداخلي أكثر عمقا.

وجاء التصويت على تبني المزيد من التخفيضات في الموازنة ورفع الضرائب مقابل المساعدات المالية في أكثر الأوقات صعوبة واجهها اليونانيون في منطقة اليورو، فالبنوك مغلقة، والتجارة معلقة تقريبا، ورئيس الوزراء، أليكسيس تسيبراس ومؤيديه منعزلين في كتلة العملة. ويحث تسيبراس المواطنين على التصويت بـ “لا” لشروط الدائنين مقابل حزمة انقاذ جديدة، بينما يصر القادة الأوروبيين على أن وحدها “نعم” هي ما ستعطي اليونانيين مخرجا من بؤسهم الاقتصادي. ويذكر تقرير “بلومبرج” أن أيا كانت نتيجة الاستفتاء فهي ستحمل تداعيات، خاصة وسط الإشارات من وسائل الإعلام وصناع السياسة إلى احتمالية فرض المزيد من الضوابط الرأسمالية ربما من خلال الحجز على ودائع المدخرين لتدعيم البنوك، وفرض تسيبراس بالفعل ضوابط الأسبوع الماضي للحد من التدفقات الخارجة من البنوك. ويقدر رئيس غرفة التجارة في آثينا أن الدولة لا تمتلك سوى 500 مليون يورو فقط كاحتياطيات نقدية في البنوك، ما يعني أن صرّافات البنوك ستكون فارغة أول الأسبوع المقبل خاصة في ظل عدم وجود أموال السيولة الطارئة من البنك المركزي الأوروبي.

وسوف يبدأ المركزي الأوروبي غدا الاثنين مناقشة تقديم المزيد من الأموال للبنوك اليونانية، رغم أن كيفية مواصلة هذا الامر غير واضحة خاصة إذا كانت نتيجة الاستفتاء بالرفض، ومثل هذه النتيجة أيضا سوف تجعل من الصعب على اليونان للتوصل لاتفاق جديد مع الدائنين. أما التصويت بـ “نعم”، فيهدد بالإطاحة بحكومة تسيبراس وإجراء انتخابات جديدة، وهي احتمالية استبعدها وزير المالية، يانيس فاروفاكيس، يوم الخميس الماضي. واظهر استطلاع رأي اجرته “بلومبرج ان 43% من المصوتين سوف يرفضون مقترحات الدائنين، بينما سيقبل 43.5% بها، بينما أظهرت دراسة أخرى اجرتها جامعة مقدونيا ان هامش الخطأ يقدر بـ 3%. وبدا التصويت في الساعة السابعة صباحا بتوقيت اليونان وسينتهي في السابعة مساء، وسيتم الإعلان عن النتائج قبل منتصف الليل.