< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

الكويت تحشد الدعم لمشروع إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطينية

الكويت ـ «القدس العربي»: أكد مندوب دولة الكويت الدائم لدى الجامعة العربية السفير عزيز الديحاني على حرص الكويت على دعم الجهود العربية ومساندتها في كافة المحافل الدولية لاسيما ما يخص القضية الفلسطينية.
وقال ان زيارته للندن وباريس تأتي ضمن وفد الجامعة العربية بهدف حشد الدعم الدولي لاقرار المشروع العربي الذي سيقدم إلى مجلس الأمن بشأن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطينية.
واضاف الديحاني ان دولة الكويت تنفيذا لقرار مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري رقم 7850 والصادر في ال29 من نوفمبرم تشرين الثاني الماضي والذي نص على تكليف وفد وزاري عربي برئاسة دولة الكويت لإجراء اتصالات وزيارات دولية مكثفة لدعم كافة الجهود لإنهاء الصراع الفلسطيني ـ الإسرائيلي.
يذكر ان دولة الكويت تترأس لجنة مبادرة السلام وتضم في عضويتها كلا من فلسطين والاردن ولبنان ومصر وقطر والسعودية والعراق والجزائر وتونس والمغرب والسودان واليمن والامارات وسلطنة عمان.
وقال ان الوفد الوزاري العربي طرح خلال زيارته مع وزراء خارجية فرنسا وامريكا وبريطانيا لمجلس الأمن مشروع القرار العربي.
وأضاف انه تم خلال الزيارة تبادل الآراء حول المشروع الذي ستقدمه فرنسا مشيرا إلى ان «مشروع القرار الفرنسي متطابق ومتوافق مع مشروع قرار الجامعة العربية».
وأشاد السفير الديحاني بأجواء اللقاءات التي عقدها الوفد الوزاري العربي مع المسؤولين الغربيين قائلا ان «الوفد العربي وجد اهتماما وحرصا لانهاء حالة الجمود وتخفيف حدة الاحتقان بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي من اجل احياء المفاوضات بينهما والسعي لازالة العقبات التي تقف في طريق عملية السلام».
وأكد السفير الديحاني ان السلام العادل والشامل في الشرق الأوسط لن يتحقق إلا بقيام الدولة الفلسطينية المستقلة القابلة للحياة وعاصمتها القدس الشريف.
وأشار إلى ان الحلول المؤقتة أو التسويات الجزئية لم تعد كافية أو مقبولة إذا أريد لهذه المنطقة أن تنعم بالأمن والاستقرار وذكر ان الوفد الوزاري العربي رحب بالجهود الدولية التي يبذلها وزير الخارجية الامريكي جون كيري لدعم عملية السلام في الشرق الأوسط.
وأشار في ختام تصريحه إلى ان الوفد الوزاري العربي خلال زيارته للندن وباريس يضم كلا من الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي ووزيري خارجية فلسطين وموريتانيا ومساعد وزير الخارجية المصري لشؤون الشرق الأوسط وسفيري الاردن في لندن وباريس.
وفي الشأن الفلسطيني ذاته في سياق آخر دعت الكويت أمس المجتمع الدولي إلى توفير الضمانات الكفيلة بتحقيق السلام العادل والشامل للفلسطينيين بشكل جاد ومنصف باعتبار ذلك « مسؤولية انسانية واخلاقية وقانونية» وقال مندوب دولة الكويت الدائم لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف السفير جمال الغنيم في بيان دولة الكويت إلى مؤتمر الأطراف السامية المتعاقدة لاتفاقية جنيف الرابعة «أن إسرائيل ملزمة بتطبيق ما ورد في القانون الدولي الإنساني بشأن المسؤوليات الملقاة على عاتقها كقوة احتلال.
واضاف «ان اتفاقية جنيف الرابعة وغيرها من الاتفاقيات ذات الصلة تؤكد أن القوة المحتلة لاتكتسب حق السيادة على الأراضي المحتلة وهي مطالبة باحترام القوانين والمؤسسات القائمة إلى أقصى درجة ممكنة.
وذكر «ان الدول الأطراف الموقعة على الاتفاقية تعي جيدا أن الاحتلال مؤقت وأن القوة المحتلة يجب بل هي ملزمة بالحفاظ على الوضع السابق للاحتلال في الأراضي التي تحتلها وضمان الحماية والرعاية للمدنيين الذين يعيشون في الأراضي المحتلة .
وقال : ان إسرائيل وبحكم انضمامها إلى الاتفاقية منذ العام 1951 ملزمة بضمان المعاملة الإنسانية للسكان المحليين وتلبية احتياجاتهم واحترام الممتلكات الخاصة وإدارة الممتلكات العامة وعمل المؤسسات التعليمية وضمان وجود وعمل الخدمات الطبية والسماح بتنفيذ عمليات الإغاثة.
وتساءل السفير الغنيم «أين كانت إسرائيل من هذه الالتزامات حين شنت عدوانها على غزة في الصيف الماضي ونتساءل أيضا هل يكتفي المجتمع الدولي بعقد هذا المؤتمر فقط لمواجهة نتائج هذا العدوان الذي أدى إلى مقتل 2142 فلسطينيا منهم 510 اطفال و286 امرأة واصابة 11 الف فلسطيني ثلثهم من الأطفال دون وازع أو رادع إنساني . واوضح إن ما شهده قطاع غزة جراء العدوان الاسرائيلي الغاشم الذي بدأ في 13 يوليو/تموز 2014 كان الحلقة الأخيرة من سلسلة الأعمال الاجرامية والعدوانية الاسرائيلية على قطاع غزة الذي تميز بالإفراط في استخدام القوة والعنف ضد المدنيين الفلسطينيين .
واستطرد إن دولة الكويت تدين وبأشد العبارات الانتهاكات الخطيرة والتعسفية التي تقوم بها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة كالقتل العمد للمدنيين وتهجيرهم من ديارهم وهدم ممتلكاتهم دون وجود أي أسباب تبرر الضرورة العسكرية لهذه الأعمال الإجرامية
وذكر الغنيم : إن دولة الكويت تشجب وتستنكر أيضا ما قامت به القوات الإسرائيلية مؤخرا من هجوم على المسجد الأقصى وتجدد رفضها التام لاستمرار الحكومة الإسرائيلية ببناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية لما في ذلك من تأجيجٍ للعنف وتقويض لعملية السلام
واضاف : ان الكويت وبحكم ترؤسها للقمة العربية ولجنة متابعة مبادرة السلام العربية قامت بجهود مشتركة مع دولة فلسطين وجامعة الدول العربية لإجراء اتصالات مع سويسرا الدولة المؤتمنة على اتفاقية جنيف وجميع الأطراف الموقعة عليها للمسارعة في عقد هذا المؤتمر الدولي لحماية المدنيين الفلسطينيين وتجنيبهم آفات الحروب وويلات الدمار
واشار إلى أن الجهود المتوازية التي بذلها رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم لعقد هذا المؤتمر من خلال اتصالاته مع المؤسسات التشريعية الدولية والإقليمية باعتباره أيضا رئيسا للاتحاد البرلماني العربي.
وقال انه انطلاقا من دور الكويت الإنساني وشعورا بمسؤوليتها تجاه اشقائها فقد قدمت 200 مليون دولار أمريكي للثلاث سنوات القادمة مساهمة منها في إعادة إعمار غزة يتولى متابعتها الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية وفق الخطة التي أعدها المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والاعمار
واضاف السفير الغنيم ان الكويت تشيد بقرارات الدول التي اعترفت مؤخرا بدولة فلسطين «وندعو بقية الدول التي لم تعترف بعد إلى إتباع تلك الخطوة الهامة الأمر الذي سوف يساهم بلا شك في تنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة وتطبيق مبادرة السلام العربية للوصول إلى إقامة دولتين تعيشان جنبا إلى جنب في سلام.
وتوجه الغنيم باسم الكويت بالشكر العميق إلى «سويسرا على عقد مؤتمر الأطراف السامية المتعاقدة وتجاوبها مع مطالب المجتمع الدولي لضمان تطبيق إسرائيل لاتفاقية جنيف الرابعة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وقال ان سويسرا تحملت مسؤولياتها كدولة وديعة لاتفاقيات جنيف بإجراء المشاورات اللازمة لعقد المؤتمر في الأيام الأولى للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة المحتل وذلك تماشيا مع قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الصادر في الخامس من نوفمبر / تشرين الثاني 2009.