< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

وسائل الإعلام المغربية تثمن تصريحات مستشار الرئيس المعزول محمد مرسي

الرباط – القدس العربي: أولت وسائل الإعلام المغربية غير الرسمية إعلام حزب العدالة والتنمية الحزب الرئيسي بالحكومة، اهتماما بتصريحات للرئيس المصري المعزول محمد مرسي الذي رحب بتغييرات الموقف المغربي تجاه الوضع المصري.
وقالت ان الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، رحب عبر مستشاره الإعلامي، أحمد عبد العزيز، بالموقف المغربي الجديد من الوضع في مصر، على إثر اعتبار القناتين الأولى والثانية في المغرب، الرئيس الحالي، عبد الفتاح السيسي «قائد انقلاب»، في مقابل إيراد محمد مرسي «رئيسا منتخبا».
وثمن المستشار الإعلامي للرئيس المصري المعزول، من معتقله منذ الثالث من يوليو/ تموز 2013، عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، الموقف الرسمي للمغرب عاليا، مشيرا إلى أن «المملكة المغربية الشقيقة وصفت بكل وضوح ما وقع في 3 يوليو/ تموز 2013 بأنه انقلاب عسكري على رئيس شرعي منتخب جاء بإرادة شعبية».
ودعا مستشار مرسي بقية دول العالم إلى أن تحذو حذو المغرب في تسميةٌ للأشياء بمسمياتها، وحثها على أن تتخذ الموقف نفسه تجاة «الانقلاب» في مصر، مردفا أن الشعب المصري ماض في ثورته حتى كسر قيد العسكر واستعادة إرادته وكرامته ، وتحرير المعتقلين.
وأضاف أن الشعب المصري لن ينسى أبدا من يقف إلى جانبه فيما وصفها بالمعركة المقدسة ضد العسكر، ومن يرعاها إقليميا ودوليا، في إشارة إلى الدول التي باركت عزل مرسي وضخت المليارات في مصر، كالسعودية والإمارات.
واعتبرت تقارير بثتها القنوات التلفزيونية المغربية الرسمية تضمنت هجوما مقذعا على الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، إشارة على توتر في العلاقات المغربية الرسمية حيث اعتبرت التقارير الجنرال عبد الفتاح السيسي قائد انقلاب صادر شرعية رئيس منتخب، وساق مصر إلى اضطرابات أمنية وسياسية.
وترافق تقرير القناة الاولى مع مادة أخرى للقناة الثانية المغربية حول تراجع قطاع السياحة في مصر، شكل انعطافة في الموقف المغربي من الوضع في مصر، بعدما كان ملك المغرب محمد السادس كان قد هنأ السيسي فور وصوله إلى رئاسة مصر، وقبله عدلي منصور عند توليه الحكم في الفترة الانتقالية التي أعقبت عزل مرسي.
وتحوم قراءات للأزمة الديبلوماسية الطارئة بين المغرب ومصر، حول عدة فرضيات؛ منها ما يعزو التحول إلى تقارب مصري جزائري يغضب الرباط، في حين يقرأ آخرون «انقلاب» المغرب على السيسي، على أنه رد يصبو إلى «لجم» إعلام مصري تطاولت منابر كثيرة فيه على شعب المغرب وقيادته.